مصادر لـ”سي إن إن”: ترامب وصف ميركل بـ”الغبية” واتهمها بـ”الخضوع لنفوذ الروس”

واشنطن- (د ب أ): ذكرت شبكة (سي إن إن) الأمريكية الثلاثاء أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحدث بشكل غير معتاد مع زعماء دول خلال مكالمات هاتفية معهم.

وذكرت (سي إن إن) ،استنادا إلى اثنين من عدة موظفين في الاستخبارات والبيت الأبيض لم تفصح عنهما ،أن ” أكثر الهجمات شراسة” خلال المحادثات الهاتفية لترامب كانت من نصيب المستشارة الألمانية انجيلا ميركل ورئيسة الوزراء البريطانية السابقة تيريزا ماي.

ونقلت (سي إن إن) عن مصدرها قوله إن ترامب وصف ميركل بـ”الغبية” واتهمها بأنها “خاضعة لنفوذ الروس”. وقال إنها تبقى هادئة مع الخارج لكنها تتصدى للحقائق التي يقولها.

وقالت المحطة الأمريكية إن مسؤولا حكوميا ألمانيا وصف المحادثات الهاتفية التي أوردتها بأنها ” غير معتادة وإشكالية”، مشيرا إلى أن هذا هو السبب الذي جعل برلين تتخذ إجراءات خاصة لضمان إبقاء محتواها سريا.

ورفض متحدث باسم الحكومة الألمانية التعليق على تقرير( سي إن إن).

وقالت (سي إن إن) إن ترامب نادرا ما كان يُحَضِّر للمحادثات الهاتفية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأنه كان يحاول أن يترك انطباعا طيبا لدى بوتين.

من جانبها، قالت سارا ماثيوس، نائبة المتحدث باسم البيت الأبيض إن ” الرئيس ترامب مفاوض من الطراز العالمي دأب على تعزيز مصالح أمريكا على المسرح العالمي”، مشيرة إلى أنه تفاوض على اتفاقية تحرير التجارة مع الصين والمكسيك وكندا، لكنها لم تتعرض لهجمات ترامب على ميركل.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

4 تعليقات

  1. مخاوف الأمريكيين من خروج الأوروبيين من الحلف الأطلسي جعلتهم يستقصون الواقع عن طريق الإستفزاز، طبعا أي رد فعل سترصده الولايات المتحدة وتعمل على إلغائه بكل الوسائل المتاحة. كلام ترامب البذيء مجرد إلقاء دلو فارغ لمعرفة ما يحتوي عليه البئر الأوروبي.

  2. يبدو قناة سي إن إن اصبحت مثل قناة الجزيرة . انا اسال اي انسان عاقل هل هذا يعقل ان رئيس دولة في مقر اقامته يتكلم بالهاتف مع اي رئيس دولة اخرى و حواره يعرفه اي موظف في الاستخبارات وكمان ثاني يوم ينشر في الاعلام المعارضة ، لا اعتقد ان هذا صحيح و ممكن . اين سرية الاستخبارات؟ . صحيح مكالمة الرئيس في البيت الابيض تسجل ولكن في الصندوق الاسود ، ولا ينفتح الا بقرار من المحكمة العليا وان تكون هناك قضية تستحق لهذا القرار ، مثل قضية نيكسون.لذا ارى ان المقال ضعيف جداً.

  3. اذا سقط الثور كثرت السكاكين، هذا هو حال ترامب هذه الأيام. لقد أصبحت الصحف و وسائل الإعلام تتبارى في نشر فضائحه لقطع أية إمكانية لإعادة إنتخابه و يبدو أنها قد نجحت في ذلك فنتائج إستطلاعات الرأي لا تبدو في مصلحة ترامب على الإطلاق

  4. بالتأكيد ؛؛ فلك من الذكاء الخارق ما لا يمكنها استيعابه كذالك ولا غيرها ؛؛؛ الواقع يقول بأن المجنون يظن أن الجميع من حوله مجانين وهو العاقل الوحيد ؛؛ الحمد لله على ما أنعم الله به عليك وبورك للأمريكان برئيسهم العبقري واللهم زدهم من أمثاله ؛؛؛؛ ولكن أليس فيهم من يذكره بالمقل القائل ” اللي بيته من زجاج عليه أن لا يلقي حجارة على الناس ؟؟ “

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here