مصادر في “البنتاغون” تُخالف تصريحات ترامب: لا يوجد دليل لدى الجيش الأمريكي على أن انفجار بيروت كان هجومًا مُدبرًا

واشنطن وكالات- قالت ثلاثة مصادر في البنتاغون، لقناة “سي إن إن” اليوم، إنه لا يوجد لدى الجيش الأمريكي أي دليل، على أن الانفجار في بيروت، نجم عن هجوم، كما أشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سابقا.

ونوهت المصادر الثلاثة، في ذات الوقت، بأنها “لا تعرف ما الذي يتحدث عنه الرئيس”.

وأشار أحدهم إلى أنه، لو كان لدى الجيش أي دليل على أن ما حصل كان هجوما مدبرا، فإن السلطات الأمريكية كانت ستقرر على الفور اتخاذ إجراءات إضافية لحماية القوات المسلحة الأمريكية والممتلكات الأمريكية في المنطقة.

وشدد المصدر، على عدم صدور مثل هذه الأوامر حتى الآن.

في وقت سابق، أجاب ترامب، في موجز صحفي في البيت الأبيض، بالإيجاب عندما سئل عما إذا كان يعتقد أن سبب ما جرى في بيروت أمس، كان هجوما، وليس نوعا من الحوادث.

وقال: “إنطلاقا من طبيعة الانفجار، يبدو الأمر كذلك. التقيت ببعض جنرالاتنا الرائعين ويبدو أنهم يعتقدون أنه كان هجوما. السبب كان نوعا من القنابل، نعم”.

وكان انفجار عنيف قد هز مرفأ بيروت، مساء أمس الثلاثاء، ما تسبب في تضرر نصف مباني المدينة تقريبا نتيجة شدة الانفجار العنيف مع وقوع عدد كبير من الضحايا وخسائر كبيرة في الممتلكات.

وأعلن مجلس الدفاع الوطني في لبنان بيروت مدينة منكوبة، وأوصى بإعلان حالة الطوارئ في البلاد على خلفية الحادث، فيما  قال الرئيس اللبناني، ميشال عون، في مستهل اجتماع مجلس الدفاع الأعلى، إن كارثة كبرى حلت ببلاده، مؤكدا أن الهدف من هذا الاجتماع هو اتخاذ الإجراءات القضائية والأمنية الضرورية.

كما قرر مجلس الدفاع أيضا “تكليف لجنة تحقيق بالأسباب التي أدت إلى وقوع هذه الكارثة، على أن ترفع نتيجة التحقيقات إلى المراجع القضائية المختصة في مهلة أقصاها خمسة أيام من تاريخه، على أن تتخذ أقصى درجات العقوبات بحق المسؤولين” عن الكارثة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

5 تعليقات

  1. ماذا تفعل القوات المسلحه بحق الله في بيروت
    كيف لعاقل يريد استقرار بلده يسمح لهولائك البقاء في عاصمته

  2. الى سامر التميمي
    لا تتصيدوا في الماء العكر، ولا تزجوا براس المقاومة في هذا الحدث الجلل!! , لماذا يخزن حزب الله قنابله في مرفا بيروت
    وساحة قتاله في الجنوب؟؟؟.
    كاني بك تقرر بان مرفا بيروت تحت امرة وسيطرة حزب الله!! ، تقول بان اسرائيل قد تكون استخدمت سلاح الليزر لتوليد الحرارة العالية التي ادت الى التفجير…. وبهذا ليست هناك من حاجة للقنابل لاحداث التفجير…. اتقوا الله وابحثوا عن طرق لدعم لبنان في هذا الظرف الحرج او فلتصمتوا.

  3. الواقع والمنطق يقولاني إن المدير والمخطط الأول والأخير لهذه الخسائر البشرية والمادية جراء تلك التفجيرات المروعة هم “السادة”: الإهمال والمبالات وعدم وجود التطبيقات الوقائية اللازمة للاحتراز من مثل هذه “المكونات الحساسة”… وكل ما من شأنه ان يتسبب حتى في مكان آخر بالإضرار الخاص او العام في شتى المجلات حتى لا تترك فجوة قابلة للاستغلال المؤذي….. اما باقي التأويلات فالكل “يغنى على ليلاه”… وفق ما تقتاضيه مصلحته الأنانية في هذا المصاب الجلل..

  4. كلام دونالد ترامب فيه وجهة نظر وهي قريبة من الحقيقة لما يذكر انه كان عمل ارهابي وهو حسب تحليل جنرالات امريكا هو عبارة عن قنبلة ضخمة بقوتها وكان المقصود بالفاعل هو الكيان الصيهوني الذي له يد في هذا التفجير المدمر حيث باجهزته التجسيسية والتخريبية وعملائه في داخل لبنان قاموا بهذاالتفجير عن طريق طيران مسير باجهزة تقوم باصدار اشعاع ليزر قام باشعال المتفجرات داخل العنبر ولابد كان يحتوي على قنابل تابعة لحزب الله وهذا هو التحليل الاقرب الى الحقيقة ،وكما فعلت دولة الاحتلال في ايران من اعمال تفجير وخاصة قرب المفاعل النووي ولا تزال ايران تبحث عن الفاعل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here