مصادر فرنسية: وزير الدفاع السوري المنشق يتواجد حاليا بباريس

alemad habib500

باريس ـ “راي اليوم”:

كشف مصادر فرنسية عن أن وزير الدفاع السورى السابق العماد على حبيب قد انشق عن نظام دمشق ويتواجد حاليا بباريس.
وذكرت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية الجمعة أن العماد على حبيب يعد أعلى رتبة فى الجيش تنتمى للطائفة العلوية تنشق عن النظام السورى..مشيرة إلى أن وزير الدفاع السابق قد يقوم بدور فى الحفاظ على دور الجيش السورى فى إطار عملية الإنتقال التى من المقرر التفاوض عليها فى دمشق.
ونقلت الصحيفة عن مصدر رسمى بباريس قوله أن العماد حبيب يتواجد حاليا بفرنسا.
وذكرت “لوفيغارو” أن علي حبيب انشق فى أوائل سبتمبرالجارى عن النظام السورى ، ولكن كان هناك حالة من عدم اليقين بشأن البلد الذي رحبت به بعد هروبه من سورية عبر تركيا..موضحة أنه من غير الواضح حتى الان إذا ما كان وزير الدفاع السورى السابق البالغ من العمر 74 عاما إنضم رسميا للمعارضة السورية ، أم ستفضل فرنسا أن تحتفظ به للقيام بدور فى مرحلة ما بعد الأسد.
وأضافت الصحيفة اليومية الفرنسية أن العماد على حبيب استقال من مهام منصبه فى عام 2011، رسميا “لاسباب صحية”، لكن يرى آخرون أن وزير الدفاع السورى السابق تم إبعاده من السلطة لعدم موافقته على استخدام القوة من قبل النظام ضد المظاهرات في بداية الانتفاضة المناهضة للأسد.
وأشارت إلى انه من الناحية العملية ، فإن حبيب ليست له قيمة نسبيا، ولكنه قد يجد الغربيون فيه اللواء الشهير الذى ينتمى للأقلية العلوية ، ليحل محل (الرئيس السورى) بشار الأسد في عملية انتقال السلطة التى سيتم التفاوض عليها ليلعب الجيش السورى فى الحفاظ على وحدة سورية..مضيفة أن هناك قلقا مشتركا بما فى ذلك من جانب روسيا وإيران ، من انهيار سورية في حالة السقوط المفاجئ للنظام.
وذكرت “لوفيغارو” أن فرنسا سبق وان استقبلت في عام 2011، مناف طلاس، وهو مسؤول كبير سابق في الحرس الجمهوري السورى ، ولكن منذ ذلك الحين ، لم يفلح الأخير فى إيجاد مكان له بين كوادر المعارضة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here