مصادر عراقية: إطلاق سراح زوج حلا صدام حسين من السجن

 

 

بغداد ـ (د ب أ)- أفادت مصادر في مفوضية حقوق الإنسان في العراق مساء اليوم الثلاثاء أن السلطات العراقية أطلقت سراح زوج ابنة الرئيس العراقي السابق صدام حسين بعد انتهاء مدة محكوميته.

وذكرت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ)- “تم اطلاق سراح المقدم جمال مصطفى عبد الله السلطان مسؤول ملف شؤون القبائل والعشائر زوج حلا صدام حسين من السجن بعد إنتهاء مدة محكوميته”.

وكانت السلطات العراقية قد أطلقت أمس سراح العميد الركن برزان عبد الغفور قائد الحرس الجمهوري في حقبة صدام حسين بعد انتهاء مدة محكوميته.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

5 تعليقات

  1. الأهم هي العبر التي تتلامع في سماء الايام لكن لا يراها الا أصحاب البصيرة .

  2. قتلوا اسد العرب بايادي عربية لكي يصلوا إلى العناق والتطبيع مع الصهاينة لأنهم مثلهم ولو كان موجودا لما تجرأوا على التطبيع وكما غدرت امريكا بصدام واوعزت له احتلال الكويت بفخ اخطاء فيه لما وصلت الامة لهذه النقطة وكما فعلت بصدام امريكا ستفعل بهم وباموالهم ما تريد .

  3. .
    — الله بيحبه لانه لو كان قريبا من حسين كامل زوج ابنه الرئيس الكبرى رغد لتم قتله هو وابويه واخوته واخواته واطفالهم جميعا كما جرى مع زوجا ابنتي الرئيس صدام ، حسين كامل وشقيقه .
    .
    — حسين كامل وحش وخائن ومجرم لكن قتل حسين كامل واهله خالف بالدرجه الاولى اسس القيم العربيه لانه عاد بعد ان تم منحه الامان من الرئيس شخصيا بواسطه السفير العراقي بعمان لويس وقتل اهله معه برجالهم ونسائهم واطفالهم بعد جمعهم في بيت والده هو امر لا تقبله اي قيم .
    .
    .
    .

  4. عندما فقد العراق اسد لأمة الشهيد صدام حسين ورجاله فقد معهم عزته وهيبته واستقراره وثروته وعزت كل عراقي شريف ولكن حذاري فتحت الرماد اللهيب فااعراق كان عظيما مهابا وسوف يعود

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here