مصادر: “دويتشه بنك” الألماني يدرس زيادة رأسماله

فرانكفورت (د ب أ)- قالت مصادر مطلعة إن “دويتشه بنك” أكبر بنوك ألمانيا، يدرس عدة خيارات منها زيادة رأسماله في إطار خطط أوسع لإعادة هيكلة البنك سيتم الإعلان عنها خلال الشهرين المقبلين.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن المصادر القول إن زيادة رأسمال البنك سيكون الخيار الأخير أمام الإدارة، لإدراكها احتمال مواجهة صعوبات لتبني هذا الخيار في ظل السعر المنخفض لسهم البنك.

وأضافت المصادر أن خيار زيادة رأسمال البنك مازال مطروحا على مائدة البحث، نظرا للحاجة إلى تمويل خطة لخفض نفقات البنك.

وقالت المصادر إنه تجري دراسة خطط إعادة الهيكلة في ظل خفض كبير لنشاط التداول ،وهو ما أسفر عن وجود أصول عالية المخاطر بمليارات اليورو لدى البنك والتي يجري فصلها عن قطاع الخدمات المصرفية الاستثمارية ووضعها في وحدة منفصلة للتعامل معها.

وكان الرئيس التنفيذي للبنك “كريستيان سيفنج” قد أشار إلى الحاجة لخفض كبير في إنفاق البنك الذي يكافح من أجل تحقيق أرباح وهو ما أصاب المساهمين بخيبة أمل مع تراجع سهم البنك إلى مستوى قياسي. ويمثل قطاع الخدمات الاستثمارية منذ وقت طويل صداعا في رأس “سيفنج” الذي حاول مرارا زيادة ربحية القطاع دون جدوى.

يذكر أن “دويتشه بنك” جمع حوالي 30 مليار يورو (34 مليار دولار) من خلال 4 عمليات لزيادة رأسماله خلال السنوات العشر الماضية. وكانت المرة الأخيرة في 2017 عندما جمع 8 مليارات يورو من المساهمين.

كان كريستيان سيفينج، الرئيس التنفيذي لمجموعة “دويتشه بنك” الألمانية، قد أعلن يوم الأربعاء الماضي أن المجموعة المصرفية تهدف إلى مزيد من التقليص لوحدة أسواق رأس المال الخاسرة لديها.

وقال سيفينج خلال الاجتماع السنوي للمجموعة والمنعقد بمدينة فرانكفورت، ويراقبه المساهمون عن كثب: “نحن على استعداد لاتخاذ إجراءات صارمة”.

وأوضح: “سنسرع عملية التحول، من خلال إعادة توجيه مصرفنا بعقلية واحدة، نحو وحداته المربحة والمتنامية وثيقة الصلة بعملائنا.”

وقال سيفينج إن البنك الاستثماري يجب أن يباشر أعماله التي كانت إما مربحة أو مهمة بصورة كافية، كخدمة للوحدات المصرفية الأخرى.

وفقد سهم “دويتشه بنك” حوالي 40% من قيمته خلال العام الأخير حيث وصل يوم الاثنين الماضي إلى مستوى منخفض قياسي بعد انكماش إيراداته للفصل التاسع على التوالي، في حين خفض سيفينج توقعاته لنتائج البنك خلال العام الحالي ككل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here