مصادر تكشف عن قيام العاهل المغربي بتغيير مرتقب على رأس مجلس المنافسة المعني بضبط الأسعار في غضون قلق من اتساع حملة مقاطعة المنتجات الاستهلاكية خلال رمضان

 

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

يرتقب أن يعلن العاهل المغربي محمد السادس قريبا تغييرا على رأس مجلس المنافسة (حكومية) وذلك في أعقاب حملة مقاطعة شعبية واسعة لعدة منتجات استهلاكية للمطالبة بخفض الأسعار وانهاء احتكار بعض الشركات الكبرى للسوق المغربية في ظل غياب نظام عادل يضمن المنافسة ويحمي حقوق المستهلكين.

ويأتي ذلك في وقت يتزايد فيه القلق من تواصل حملة المقاطعة واتساع رقعتها خلال شهر رمضان الذي يعتبر شهرا استهلاكيا بامتياز.

وكشفت مصادر مغربية أن العاهل المغربي محمد السادس سيعين، خلال اليومين المقبلين، رئيسا جديدا على رأس مجلس المنافسة المنتهية ولايته.

ويُنتظر ان يستقبل الملك محمد السادس، بحسب ما أوردته “المساء” المغربية، أعضاء المجلس بعد مشاورات واسعة مع الحكومة والمجلس الأعلى للسلطة القضائية والفاعلين الآخرين لتحديد التشكيلة النهائية للمجلس.

وجدير بالذكر ان مجلس المنافسة وهو هيئة رسمية،  تعرض لانتقاد واسعة من طرف فئات شعبية واسعة أثناء حملة المقاطعة المستمرة إلى اليوم.

وأنشئ نجلس المنافسة طبقا للقانون، رقم 20-13، ويتكون المجلس من رئيس وأربعة نواب للرئيس وثمانية أعضاء مستشارين وعضويين من القضاة نائبين للرئيس وأربعة أعضاء يختارون بالنظر إلى كفاءتهم في الميدان الاقتصادي أو المنافسة، أحدهم نائب الرئيس وعضوان يختاران بالنظر إلى كفاءتهما في المجال القانوني أحدهما نائب للرئيس.

من جانبه، دعا إدريس اليزمي رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان (حكومي) الى تفعيل مجلس المنافسة ومجالس وطنية أخرى.

اليزمي تحدث خلال جلسة استماع داخل البرلمان الاوروبي عن الحركية الاحتجاجية المتنامية التي يعرفها المغرب سواء في منطقة الريف وجرادة وغيرها الى جانب حملة المقاطعة التي انطلقت مؤخرا واستهدفت ثلاث منتجات استهلاكية الى حد الان.

وطالب اليزمي الحكومة المغربية، باستحداث اليات جديدة للوساطة بين الدولة والمجتمع لتحقيق العدالة الاجتماعية.

ويعنى مجلس المنافسة بمراقبة الأسواق وتعاملات الشركات وطالب العديد من الهيئات السياسية والمدنية والنقابية بتفعيل المجلس الذي لم يفعل منذ انشائه.

وقال رئيس مجلس المنافسة، عبد العالي بنعمرو، انه لو تم تفعيل المجلس لما كانت هناك أية مقاطعة في الأصل لأن المجلس سيقوم بالمهام المنوطة به، مشيرا الى منع المجلس من أداء مهامه في ضبط الأسعار.

ومن جانبه، دعا المتحدث باسم الحكومة، مصطفى الخلفي الى اضطلاع المجلس بمهامه في ضمان منافسة عادلة واتخاذ التدابير اللازمة.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

6 تعليقات

  1. يا اخواني الأعزاء كل ما يحدث من أزمات ما هي الا لإشغال المواطن بامور حياتة ولقمة عيشه سياسة جوع كلبك يتبعك افتعال المشاكل الحياتية وعند إيجاد حلول لها تعتبر من الإنجازات العظيمة وتعاد الكره ونحن على هذا المنوال لا توجد عدنا لا بنى تحتية ولا تنمية بشرية صحيحة تايخناعريق حافل ونحن لا توجد عندنا جذور عميقة وأي رياح عاتية تهز أركان الدولة .

  2. بصفته المسؤول الاول عن الشعب و حامي حمى الملة و الدين و امير المؤمنين و …. لماذا لا يتدخل من اجل الشعب مند اعتلائه العرش ….. لمحاربة المفسدين ….. يتركهم لامتصاص دماء ابناء الشعب البسطاء …… دائما ينتظر ردة الفعل ليتدخل و كانه المنقذ …. اما اما اذا بقي الشعب صامتا بسبب الخوف او التضليل المتعمد او ….. فيبقى … يستريح في فرنسا.

  3. السلام عليكم
    المقاطعة ستستمر الى ان يتم تخفيض الأسعار
    وسنقوم من بعد بمقاطعة منتوجات اخرى حتى الوصول الى المراد بحول الله وقوته فهدا هو المطلوب وليس مجلس المنافسة
    رمضان كريم

  4. مرت العاصفة ….صفقة القرن ….و الان ان اوان حل الازمة المختلقة لتشتيت الانتباه …و كسب بطولة : صاحب الحل…..طالع رابح ، نازل رابح…..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here