مصادر تركية تتحدث عن”وشاية” أدت لإعتقال فلسطينيين بتهمة التجسس لصالح الامارات

لندن- راي اليوم

تحدثت اوساط اعلامية وسياسية تركية عن الاعلان الرسمي بخصوص القبض على جواسيس يعملون لصالح الامارات في تركيا باعتباره نبأ مبالغ فيه وتم الاعلان عنه قبل إكمال التحقيقات.

 واشارت المصادر لرأي مختلف يتحدث عن “نكايات” بين فلسطينيين يقيمون في تركيا  بطابع شخصي تسببت باعتقال شخصين فلسطينيين بتهمة التجسس لصالح دولة الامارات.

واعلنت السلطات اولا بانها قبضت على شابين اماراتيين يعملان لصالح الاجهزة الامنية في بلادهما.

لكن السلطات تراجعت مساء الجمعة عن  تلك الرواية وتحدثت عن القب على فلسطينيين يعملان مع دولة الامارات ويقومان بنشاطات تجسسية لصالحها.

 وطلبت مصادر رسمية تركية عدم التسرع في نشر الروايات حول القضية .

وتحدثت عن مسألة قد تنطوي على”وشاية” بين عدة أطراف فلسطنية على الارض التركية.

 وتم تشكيل لجنة للتحقيق مع الموقوفين والوقوف على جميع التفاصيل.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. هذا هو ديدن الاخوان المسلمين…خلاف بسيط بين شبان فلسطينيين دفع احد المنتمين منهم لجماعة الاخوان لتفديم معلومة كيدية للامن التركي.. نحمد الله ان تركيا بلد قانون وعداله وها هو الاخونجي الواشي في السجن الان!!

  2. اللهم انصر عبدك أردوغان على الأعراب وعلى من يعادي الإسلام
    اللهم اعز الإسلام على يد عبدك أردوغان

  3. بطبيعة الحال الواشي هو من إخونجي فلسطيني ولاؤه للمرشد الأعلى أردوغان .

  4. للاسف الاخوان المسلمين في تركيا هم من اختلقوا التهمة وقاموا بابلاغ الامن التركي ليتبين فيما بعد انها كذبة من اكاذيبهم كالعادة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here