مصادر اعلامية: مقتل عشرات المدنيين والحوثيين في غضون 24 ساعة في شمال اليمن خلال مواجهات وقصف جوي للتحالف العربي

26-10-17-866325368

دبي – (أ ف ب) – قتل عشرات المدنيين والحوثيين في ال24 ساعة الماضية في شمال اليمن، بحسب ما أوردت وسائل اعلام الاربعاء في الوقت الذي دارت فيه مواجهات بين التحالف العسكري بقيادة السعودية والحوثيين في معقلهم.

وأورد تلفزيون “الاخبارية” السعودي الحكومي “مقتل اكثر من 40 حوثيا خلال مواجهات في ثلاثة محاور بصعدة خلال 24 ساعة”.

من جهتهم، اعلن الحوثيون الذين تدعمهم ايران عبر قناة “المسيرة” التابعة لهم ان تسعة اشخاص من بينهم اربعة مدنيين قتلوا في غارة جوية للتحالف في صعدة على الحدود مع المملكة.

وقال مسؤول محلي في وزارة الصحة الخاضعة لسيطرة الحوثيين رفض الكشف عن هويته، ان 22 شخصا قتلوا في الساعات ال24 الماضية في غارات جوية بمحافظة صعدة من بينهم 9 مدنيين اربعة منهم من الاطفال.

ويسيطر الحوثيون منذ نهاية 2014 على شمال اليمن بما فيه العاصمة صنعاء وعلى سلسلة من المرافئ على الساحل الغربي للبلاد.

ويشهد اليمن نزاعا داميا بين الحوثيين والقوات الحكومية. وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي الحوثيين الذين تتهمهم الرياض والحكومة المعترف بها دوليا بتلقي الدعم من ايران، في أيلول/سبتمبر 2014.

وشهد النزاع في اليمن تصعيدا مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون الذين تحالفوا مع حزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح من السيطرة على مناطق واسعة من اليمن.

وقتل في النزاع منذ التدخل السعودي اكثر من 9200 يمني، بينما اصيب اكثر من 52 الفا آخرين، بحسب احصائيات منظمة الصحة العالمية.

 

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. لو جمعنا اعداد الحوثيين الذين اعلن التحالف السعودي عن قتلهم لوصل العدد الى ثلاث اضعاف عدد سكان اليمن، والمناطق التي استعادها من الحوثيين تساوي ثلاث مرات مساحة اليمن

  2. اللعنة على من ظلم شعب اليمن وقتل أطفالهم ونسائهم وشيوخهم
    ودمر أسواقهم ومزارعهم ومصانعهم ومنازلهم ومدارسهم …
    اللعنة عليهم إلى قيام الساعة.

  3. إرحمو عقولنا. ما هاذا الخبر؟
    … (قتل عشرات المدنيين والحوثيين)!!!
    أليس الحوثيين من المدنيبن؟ بل: إنهم ليس بحوثيين. إنهم: أنصار الله.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here