البشير يعلن من القصر الرئاسي حالة الطوارئ لمدة سنة في كل أنحاء البلاد ويحل الحكومة دون التطرق لإعادة ترشحه أو مصير رئاسته للحزب الحاكم (فيديو)

الخرطوم- (أ ف ب): أعلن الرئيس السوداني الجمعة حال الطوارئ في كل أنحاء البلاد، بعد أكثر من شهرين من التظاهرات والتحرك الاحتجاجي ضد الحكومة المطالب بإسقاط النظام.

كما أعلن البشير في خطاب بثه التلفزيون الرسمي، من القصر الرئاسي وبحضور قيادات حكومية وأخرى من الحزب الحاكم، “حل الحكومة على المستوى الاتحادي وحكومات الولايات”.

وبدأت التظاهرات في 19 كانون الأول/ ديسمبر احتجاجا على رفع الحكومة سعر الرغيف ثلاثة أضعاف، وسرعان ما تحوّلت إلى احتجاجات تخللتها مواجهات دامية ضد نظام البشير الذي يحكم البلاد منذ ثلاثة عقود.

وقبل إلقاء خطابه، نقلت وسائل إعلام سودانية عن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني، صلاح عبد الله (قوش)، قوله، في إحاطة محدودة حضره رؤساء تحرير الصحف اليومية السياسية، إن الرئيس عمر البشير، سيعلن حالة الطوارئ سيحل الحكومتين، المركزية وللولايات وإعفاء جميع ولاة الولايات من مناصبهم، كما سيوقف إجراءات تعديل الدستور، التي تسمح له بالترشح لفترة رئاسية جديدة.

من جانبه، حذر “تجمع المهنيين السودانيين” المعارض في بيان صدر اليوم السلطات من “محاولة الالتفاف على مطالب الشعب والقفز عليها”، مؤكدا أن الأمر سيسبب “المزيد من الفعل الثوري السلمي في الشوارع”.

وجدد “التجمع″ مطلبه بـ”تنحي النظام ورئيسه وتفكيك المؤسسات القمعية وتسليم السلطة لحكومة قومية مدنية انتقالية”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. ليذهب البشير و طغمته الفاسدة و حزبه المتعفن الى مزبلة التاريخ غير مأسوف عليه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here