مصادر أمريكيّة وإسرائيليّة رفيعة: نتنياهو سيعرض اليوم على بوتين صفقةً إسرائيليّةً-سعوديّةً-إماراتيّةً بموجبها تُلغى العقوبات الأمريكيّة على روسيا مُقابل إخراج إيران من سوريّة

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

ما زال تقدّم الجيش العربيّ السوريّ باتجاه الجولان يقُضّ مضاجع صنّاع القرار في تل أبيب، وارتفع منسوب التوتّر لدى كيان الاحتلال، بسبب انضمام قوّاتٍ إيرانيّةٍ ومن حزب الله للجيش في انتصاراته، حيثُ باتت إسرائيل تستجدي روسيا في الحدّ من الانتشار الإيرانيّ في سوريّة، وبحسب مصادر سياسيّةٍ وُصفت بأنّها رفيعة المُستوى في تل أبيب، فإنّ قضية التمركز الإيرانيّ في سوريّة، ستكون في صلب المحادثات التي سيُجريها رئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، في موسكو مع الرئيس الروسيّ، فلاديمير بوتين.

صحيفة (هآرتس) العبريّة، تناولت في عددها الصادر اليوم الأربعاء هذه القضية المفصليّة، وشدّدّت، نقلاً عن المصادر عينها، على أنّ اللقاء بين بوتين ونتنياهو يُعقد في ظلّ تصريح وزير الخارجيّة الروسيّ، سيرغي لافروف، والذي أكّد فيه على أنّ المطلب بسحب كلّ القوّات الإيرانيّة من سوريّة هو ليس واقعيًا بالمرّة، مُشيرةً في الوقت عينه إلى أنّ روسيا أوضحت لإسرائيل في عدّة مُناسبات بأنّها قادرة على الأكثر أنْ تُبعد الإيرانيين والميلشيات التابعة لها، بما في ذلك حزب الله، بشكلٍ كبيرٍ من الحدود مع الدولة العبريّة، ولكنّها بمُوازاة ذلك، أكّدت للإسرائيليين على أنّها غيرُ قادرةٍ على إخراج الإيرانيين كاملاً من سوريّة، مُضيفة أنّ تعهدها بسحبٍ جزئيٍّ للقوّات الإيرانيّة من سوريّة لم يخرج إلى حيّز التنفيذ، بحسب المصادر في تل أبيب.

وقال مُحلّل الشؤون العربيّة في الصحيفة العبريّة، د. تسفي بارئيل، إنّه خلافًا للاتفاق المُسبق، فإنّ الإيرانيين وعناصر حزب الله يُشاركون مع الجيش السوريّ في معارك استعادة درعا، لافتًا إلى أنّ القلق الإسرائيليّ من التواجد الإيرانيّ ليس وليد اليوم، بل أنّ هذا الشعور يُلازم إسرائيل منذ أكثر من سنتين، حتى قبل انتخاب دونالد ترامب رئيسًا للولايات المُتحدّة الأمريكيّة، واستفحل هذا التوجّس بعد انتخاب ترامب، على حدّ قول بارئيل.

وتابعت الصحيفة العبريّة قائلةً إنّ الصحيفة الأمريكيّة (The New Yorker Magazine)، كشفت اليوم النقاب عن أنّ المملكة السعودية والإمارات العربيّة المُتحدّة وإسرائيل اقترحوا على ترامب معادلة بحسبها تُلغي واشنطن العقوبات التي فرضتها على روسيا قبل أربعة أعوامٍ بسبب الحرب في أوكرانيا واحتلال جزيرة القرم، وبالمُقابل تعمل موسكو على إخراج القوّات العسكريّة الإيرانيّة من سوريّة.

وأوضحت الصحيفة أنّه قُبيل الانتخابات الأمريكيّة التقى وليّ عهد الإمارات، محمد بن زايد، مع وسيطٍ أمريكيٍّ وقدّم له الاقتراح، وشدّدّت المجلّة الأمريكيّة على أنّ هذا العرض نوقش خلال اجتماعاتٍ عقدها العديد من المسؤولين الإسرائيليين والسعوديين مع نظرائهم في البيت الأبيض مؤخرًا، وحثّ هؤلاء الإدارة الأمريكيّة على الموافقة على العرض: إزالة العقوبات عن روسيا، مُقابل قيام الأخيرة بـ”طرد” الإيرانيين من سوريّة.

بالإضافة إلى ذلك، نقلت الصحيفة عن مصدرٍ رفيعٍ في الإدارة الأمريكيّة، قوله إنّ سفير تل أبيب في واشنطن، رون دريمر، أكّد في جلسةٍ مُغلقةٍ على أنّ إسرائيل معنية بتحسين العلاقات الأمريكيّة الروسيّة، وتحديدًا بين بوتين وترامب من أجل إبعاد الإيرانيين من سوريّة، وأعرب مسؤول إسرائيليّ رفيع المُستوى عن أمل بلاده في أنْ تتوصّل واشنطن وموسكو لاتفاقٍ حول سوريّة يقضي بإخراج إيران نهائيًا من سوريّة، لافتًا إلى أنّه إذا تحقق الأمر، فإنّ ذلك سيكون فاتحةً ممتازةً لعهدٍ جديدٍ في العلاقات بين موسكو وواشنطن، على حدّ قوله.

ولكنّ المصادر الرفيعة في واشنطن، كما أكّدت المجلّة الأمريكيّة، أعربت عن خشيتها من عدم خروج الصفقة إلى حيّز التنفيذ لسببين: الأوّل أنّ الرئيس الروسيّ بوتن ليس قادرًا على إخراج الإيرانيين من سوريّة، والثاني أنّ ترامب، الذي يخضع للتحقيق بسبب شبهاتٍ حول علاقاته مع بوتين، لن يسمح لنفسه قبول هذه الصفقة، التي من شأنها أنْ تؤكّد عمق العلاقات الوديّة والوطيدة مع روسيا، وتمسّ مسًا سافرًا بقيادته لأمريكا، على حدّ قول المصادر.

وعلى الرغم من الصعوبات، شدّدّت (هآرتس) العبريّة في تقريرها على أنّه من غير المُستبعد بتاتًا أنْ يقوم نتنياهو اليوم بعرض الصفقة على بوتين، لافتةً إلى أنّ القضية ستُناقش أيضًا في القمّة المُقررة بين بوتين وترامب في السادس عشر من الجاري، أيْ يوم الاثنين القادم، في هلسنكي.

ولكنّ المُحلّل بارئيل، قال نقلاً عن مصادره في تل أبيب، إنّ إيران ستكون على استعدادٍ لسحب قوّاتها من سوريّة، مُقابل إلغاء العقوبات المفروضة عليها، ولكنّ أمريكا وإسرائيل والسعوديّة والإمارات تُعارض وبشدّةٍ هذا التوجّه، وبالتالي ما تبقّى للدولة العبريّة كحدٍّ أقصى، أضافت المصادر نفسها، هو التمنّي بالحصول على مسارٍ روسيٍّ مُريحٍ لها، يقضي بإعادة هضبة الجولان لسيادة الدولة السوريّة، بدون تواجد قوّاتٍ من الجيش، والعمل على العودة إلى اتفاق فضّ الاشتباك الذي تمّ التوقيع عليه بين الدولتين في العام 1974، أيْ بعد سنةٍ من انتهاء حرب أكتوبر 1973.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

20 تعليقات

  1. السيد زهير اندراوس : الناصرة العربية /فلسطين المحتلة
    اعتقد انه اذاصح هذا القول بان الثعلب الإسرائيلي النتن ياهو قد بلغ الذروة في المكر والخداع والتضليل اذا هو ذاهب الى موسكو يحمل مثل هذا العرض الغريب والعجيب ليعرضه على الرئييس بوتين باسمه وباسم السعودية والامارات العربية المتحدة وبدعم مالي من الدولتين !
    ومثل هذا القول هومنتهى الغرور والغطرسة والماقة من جانب ،و منتهى الرعب والفزع والخوف من جانب اخر من التواجد الايراني العسكري رحزب الله اللبناني المقاوم الاسلامي في سوريا !
    وعلى الرغم من ان هذا العرض سيكون مرفقا بتعهد برفع العقوبات الاقتصادية الاميركية عن روسيا ينقصه الاعلان عن موافقة واشنطن فيما اذا كانت الاطراف المرعوبة الثلاثة مفوضة بالتحدث مع بوتين في هذا العرض الذي يطرح لاول مرة بالنيابة في حين ان ا جتماع قمة مرتقب بين الرئيسين الاميركي والروسي في وقت لاحق من الشهر الجاري في هلسنكي !
    وفي اعتقادي ان الرئيس بوتين لوكان يريد الاستجابة لطلب الدول الثلاثة بالموافقة على مثل هذا العرض سوف يجعله يرفض قطعا ان يٌرى امام العالم الحٌر بانه رجل صفقات على غرار صفقات محمد بن سلمان لمعتوه البيت الابيض رونالد ترامب !
    ياسيد اندراوس
    الرئيس بوتين ليس من هذا النوع من الرؤساس السبقين بورس يلتسين الذي كان يبيع مبادئه بزجاجة فودكا من الرئيس الاسبق جورج بوش لتحقيق اهدافه في العراق !
    الرئيس بوتين لن يتخلى عن اصدق واوثق سوريا وايران كما تخلى الرئيس الاميركي اوباما عن السعودية ودويلات الخليج اللواتي كانت من اوثق الحلفاء للولايات المتخدة منذ عقود طريلة ؟
    الرئيس بوتين كان قد عرض عليه القادة السعوديون إغراءات مالية واستثمارية وتجارية وشراء اسلحة وبناء 16 محطةنووي للطاقة السلمية تقدر بمئات المليارات من الدولارات فرفض قطعا
    وكذل الثعلب الاسرائيلي النتن ياهو في زيارراته لموسكو السبعة مرات خلاال العامين الماضيين وعاد منها خالي الوفاض مثلما عاد ال سعودالى الرياض بمافيهم الملك سلمان فارغ اليد نفسه !
    اتدري يا سيد اندراوس لماذا يتمسك بوتين بموقفه الثابت والاصيل في رفض مطالب اسرائيل والسعود والخليجيين اجمالا ؟
    لسبب وحيد وبسيط جدا : فهو لايثق لا بالغرب ولا بأي عميل الغرب وللولايات المتحدة بصفة خاصة !
    ولذا سوف لنتكون زيارة ال نتنياهو الحاية بافضل من سابقاتها بل ستكون حلقة اخرى ثامنة في مسلسل الحلقات السبعة الماضية !والايام بيننا !
    احمد الياسيني -بيت المقدس الشريف

  2. ابتداء من اليوم ومن هذا المقال الذي وضع النقاط على الحروف بان كل من يعادي ايران وحزب الله سوف يوصم بالاسرائيلي فهؤلاء اي ايران وحزب الله شرف الامه وكرامتها ايها المنافقون

  3. اليسد زهيز اندراوس : الناصرة العربية /فلسطين المحتلة
    تقريرك اليوم ( نكتة القرن ) !
    هل حدث انقلاب في الدنيا وصار عبيدها اسيادها ؟
    اوصاز قزودها غزلانها ؟
    لكن هذه اميركا الييوم فوجود هيك “مذلول” يتطلب هيك ” معلول ” !
    وعلى قولة السيسي المصري “هو انتم شفتم حاجة ” !
    الان يتوجب على ذوي الالحتياجات الخاصة ان يتضافروا ويقدموا مشروع قرار للامم المتحزة لأنشاء منظمة دولية يطلق عليها اسم “بيمارستان ” لذوي العقول ” المعطوبة ” وذوي الاحتياجات “المطلوبة ” !
    ياسيد اندراوس
    اليس هذا هو الضحك فعلاً والذي يضرب به المثل (وشرالبلية مايضحك ؟
    فهل لي ان اسألك “زدْنا من مثل هذه التقارير ” فكلما ازدادت زاددتنا ضحكا وهذا هو المطلوب في زمن اصبح معروفا بوصفه ” نكات وصفقات القرن ” !
    فلكل زمان دولة ورجال ؟ ومن عاش اكثر ير ى في حياته عجبا اكثر ؟
    أطال الله في اعمار زوار الصحيفة واسرتها وقراءها وكما تقول الحكممة ” عِشْ غبّاً ترى عجباً ” !
    احمد الياسيني – بيت المقدس الشريف

  4. تصريحات تهدف لتتويه العامه والسطحيين من الاهداف الحقيقية لاجتماعات المسيطرين على الساحة السورية
    والاتفاقات السرية لرسم خريطة سوريا الجديدة.

    اما الايرانيين فلا روسيا ولا امريكا ولا اسرائيل قادرين على اخراجها من سوريا والامة الايرانيه امه مستقلة ترسم اهدافها وبرامجها وتسير حسب مخططات وطنية بالنسبة لها.

    وليست مثل الاذناب العرب في ممالك الرز تستطيع امريكا ان تقيم بهم حرب او توقف بهم حرب باتصال هاتفي

    الامة الايرانية تختلف تماما

  5. في التسعينيات من القرن الماضي وبعد الانتهاء من حرب الكويت والحصار الذي فرض على العراق وماتلاه من تحسن في العلاقة بين العراق وايران بعد فرض برنامج النفط مقابل الغذاء والدواء واستعادة العراق لجزء من تعافيه….طلبت الخارجية الايرانية في برقية سرية للخارجية العراقية للاستعداد لاستقبال مسوؤل عالي المستوى في المخابرات الايرانية في زيارة طارئة للعراق وبعد وصول المسوؤل الايراني ولقاءه برئيس المخابرات العراقية حينها (اتحفظ عن ذكر الاسم) قال انه يحمل رسالة من المرشد ولن تبلغ الا لشخص صدام حسين شخصيا…وفعلا تم الطلب من ديوان الرئاسة بمضمون الطلب الايراني لترتيب للقاء عاجل بالرئيس صدام ان امكن وتم عقد اللقاء حيث كان مضمون الرسالة ان ايران مستعدة لتسليم مايسمى حينها بالمعارضة العراقية في ايران وهم مكبلي الايدي للحكومة العراقية مقابل طرد مجادي خلق المعارضة للحكومة الايرانية من العراق ورفض الرئيس صدام ذلك كونه لاينكث بوعد اطلقه …هي كذلك ايران حين تقتضي مصالحها وليت صدام حسين فعل ذلك فهؤلاء من يسمون بالمعارضة العراقية هم من خرب ودمر وسرق العراق والى يومنا هذا والعاقل بالاشارة يفهموا كما قالت العرب سابقا.

  6. اسراٸیل لها ید طویله في رسم سیاسة امریکا في الشرق الوسط، لکن سیاسة امریکا فی موضوع روسیا موضوع ثاني٠ طبعا السعودیه والامارات صفرین عالشمال٠ ثانياً التواجد الایراني مهما کان شکله لا تستطیع روسیا ان تتحکم به، وهی لا ترید ان تتحکم به اصلا

  7. بسم الله الرحمن الرحيم
    ما لم يستطيعوا ان يحصلوا عليه بالحرب يريدون الحصول عليه بالسلام المخادع لكي يعطيهم فرصة اخرى للانقضاض.

  8. هولاء اما اغبياء او يعتبرون الاخرين اغبياء. هل وجود الايرانيين والروس اليوم في سوريا من اجل سواد او فلنقل زرقة عيون الرءيس بشار الاسد؟ هل يجهل الروس والايرانيين والصينيون يان الامبرياليه الامريكيه تريد احكام الطوق عليهم من اجل التحكم في كل ما يدخل او يخرج من بلدانهم وبالتالي تركيعهم والسيطره على كل ثرواتهم الطبيعيه من نفط وغاز ومعادن ومياه ومنتجات طبيعيه او صناعيه كما فعلت مع العراق وليبيا . هل يمكن ان يغفل الايرانيون والعراقيون واللبنانيون الشيعه والمسيحيون والعلويون والايزيديون عن المجازر والفضايع التي ارتكبت ضدهم بسبب الفتنه المذهبيه التي اذكتها امريكا وربيبتها اسراءيل لكي تحطم النسيج الاجتماعي لدول الشرق الاوسط وتفريغها من سكانها لتسهيل الاستيلاء عليها وعلى ثرواتها . هل يجهل هولاء ماذا سيحدث لهم لو قدر الله ان سيطر وحوش القاعده وتفرعاتها على سوريا ؟ اذن المعركه معركة حياة او موت لهولاء ولا يمكن ان يخسروها .

  9. و هل تستطيع روسيا اخراج ايران من سوريا : امريكا لم تستطع اخراج ايران من العراق

  10. منكتب هذ الخبر ، اما انه ساذج او لايفهم الامور السياسية العليا بين الدول الكبرى … ويحاول ان يعطي يعبر معلومات اسرائيلية ، بانها الورقة المهمة في العالم … الامور السياسية العليا بين الدول الكبرى تناقش بين زعيمي الدولتين او الثلاث او الاكثر مباشرة ، وفق ترتيبات يقوم بها مستشاروا كل دولة منهم وتهيأ للرئيس عند لقاءه بنطيره … وهل يمكن ان تقبل روسيا بدور اسرائيلي في تحديد سياستها الخارجية مع امريكا او العالم ؟ يحاول بعض صانعي الخبر الاعلامي من البودقة الاعلامية المزيفة في الكيان الصهيوني ان يعطي انطباع ان اسرائيل تستطيع ان تؤثر على السياسية الامريكية في علاقاتها مع روسيا وكان الروس نيام لا يعرفون بواطن الامور الامريكية … مضحك فعلا

  11. تواتر ألترهيب وألترغيب أو عصا وجزرة بات تكتيك أسرائيلي فاشل ولم يعد يصلح للتعامل مع دولة مثل أيران أو روسيا. ربما يمكن تفهم تبني هذا التكتيك من قبل شخص لايفهم في السياسة ولا ألديلوماسية مثل ترامب ولكن ماذا عمن يصفوا أنفسهم بأساتذة ألسياسة وألقوة في أسرائيل! ربما السبب يكمن في غطرسة فائض القوة ألأسرائيلية وألأميركية؟ وماذا عن أثرياء ألعرب ألذين يمارسون ألسياسة بعقلية التاجر الثري الذي يستطيع شراء كل شيء؟ لقد سبق وأن قدموا عروض شراء مغرية للرئيس ألسوري لفك حلفه مع أيران قبل أن يصرفوا بسخاء على مسلحين لقتله ورفضها وفشلوا! كما قدموا عروض للرئيس ألروسي ليتركهم يفتكوا بالرئيس السوري ورفض! فلماذا تكرار نفس التكتيك ألفاشل؟ على المقلب ألآخر, لم يبق من يثق بوعود أسرائيل وأميركا سوى مغفلين.أميركا تضع عقوبات وترفعها وتعيدها متى وكيف تشاء. يبدو أن موضوع ألعقوبات لم يعد أمرا مقلقا لبلد مثل روسيا أو أيران يعملان على أيجاد بدائل ناجحة وربما وجدوها في تبادلات تجارية ناجحة مع بلدان مثل الصين وتركيا. من يقع تحت طائلة عقوبات أميركية, يستطيع ألأفلات منها عندما يستغني عن أستعمال ألدولار ألأميركي في تجارته ألخارجية. لذلك ربما لا يصلح رفع العقوبات ألأميركية كعرض يغري أحدا.

  12. .
    — هذيان إعلامي يصلح للصالونات سواء ما تكتبه الصحافه الاسرائيليه او الامريكيه ، اي متدرب على مستوى سكرتير سابع في اي سفاره يدرك ان التفاوض بين الدول لا يكون بهذه السذاجه ، كتاب هكذا تقارير يصلحوا لتغطيه طوشه اولاد وليس صراع مصالح بين دول عظمى .
    .
    — ما أظنه هو ان هذه التقارير تتم كتابتها بهدف ترجمتها لاحقا ليخدع بها بعض القايادات العربيه انفسهم وعوائلهم الحاكمه بان لهم تأثير على الساحه الدوليه لدرجه تنظيم العلاقات الروسيه الامريكيه .!! لا حول ولا قوه آلا بالله
    .
    .
    .

  13. إن صّح هذا الخبر فانه يبرهن على مايلي:
    ١) السياسة الامريكية كانت ولا تزال في يد الدولة المصطنعة “إسرائيل” وبالتالي فان صفقة القرن الحالية هي ١٠٠% صناعة صهيونية ولا تصب في صالح الفسطينيين رغم محاولة إقناع العرب ربطه بالانفتاح الاقتصادي (أوالتهديد الإيراني المزعوم لأهل المنطقة).
    ٢) أنا لست مع أو ضد القيادة السورية (فهذا وحده هو متروك للشعب السوري)، لكن المنطق يقول أنه وبعد هذا التدخل الأجنبي في سوريا ومانتج عنه من خراب وقتل وتشريد أن يتركوا هذا البلد العظيم لشأنه، يقرر ماهو لصالحه.
    ٣) الشعب السوري دافع وقبل تأسيس الدولة الصهيونية عن فلسطين واستمر بنضاله القومي ولا يزال يدافع عن فلسطين ورغم جراحه الحالية، ولهذا فانهم يسارعون بإمرار صفقة القرن وقبل أن يعود هذا البلد الى قوته ومنعته مجددا.
    ٤) لا أرى أن إيران تسعى لخراب المنطقة رغم إختلاف المذهب بيننا وبينهم٬ بل على العكس تماما فإن إيران تسعى الى إقامة علاقات إقتصادية بعيدة المدى تخدم المنطقة عموما وكيف لا وهي بلاد لا تزال بكر وأراضيها تسوعب كل المشاريع الاقتصادية الحقيقية وليست كالصفقات الاجنبية المشبوهه دائما بمشاريع تؤدي الى الهيمنة وذل العرب والمسلمين؟
    ٥) إن تركيا وإيران هما الملجأ الآمن حاليا لانشاء محور إقليمي يشمل جميع المشاريع الاقتصادية والعسكرية والثقافية ويقلص من عنجهية الاسرائيين ويعطي الفلسطينيين حقوقهم المعقولة!
    ٦) لقد آن للعرب والمسلمين أن يدركوا ان الولايات المتحدة والغرب عموما لا يخدموا مصالحنا وقد إستعمرونا بالسابق ولا زالوا على هذا النهج ولكن بطرق ناعمة (إقتصادية/دفاعية) وبخلق عدو مزعوم يهدد المنطقة والعالم أجمع (إيران وليست إسرائيل)!
    ٧) من المضحك المبكي (أخيرا) أن بعض الحكام العرب تتفق آرائهم مع قادة هذه الدولة المصطنعة “إسرائيل” في الحلول والمشاريع التي تصب الى المزيد من خراب المنطقة وكأننا نبي خرابا فوق خراب ولا زيادة في التعليق لمن يثق بقول قتلة الانبياء والرسل؟

  14. السعوديّة والإمارات تعرضان على امريكا سحب إيران في مقابل إعادة الجولان اسميا الى سوريا. اتمنى أن لا تنجر سوريا إلى أي اتفاق بإعادة الجولان والالتزام بإعادة الجولان حربا حتى يقف الجندي السوري على حدود طبريا مستعدا لتحرير فلسطين. ليس من مصلحة الأنظمة أعلاه أن تتحرر الجولان حربا لان ذلك يعريها تماما امام اهل نجد والحجاز ويعرضها بالتالي لخطر السقوط الحتمي.

  15. بهذه البساطه….؟
    من متى اصبحتThe new Yorker magazine
    لها لله بالسياره والتحليل؟
    قليلا من الدولارات تكفي لكتابه احلام اليقظه….
    ايران ورقه ضغط بيد روسيا هذا أولا. ثم إن الوضع الحرج بسوريا لا يزال قائم. لان الخوف من الشمال إدلب وغدر تركيا كالعاده يا سعادة تأخذه روسيا بحساباتها
    ما لم تعد سوريا قاطبة تحت اداره السيطره حكومه دمشق فلا ولم ولن تخرج ايران والقوات الحقيقه من سوريا.
    ألاعيب أمريكا وتركيا ومحور الشيطان العربي المتمثل بقطر والسعودية والإمارات ومن والاهم لا تخفى على أحد.
    واهم من يعتقد بأن المؤامرة على سوريا انتهت باسترجاع درعا والجنوب السوري.
    سوريا لا تزال مستهدفه وسوف تكون مستهدفه لابد الآبدين.
    حماكي الله يا سوريا

  16. التناقضات الكبيرة بين مجموعة الدول التي ذكرت كافلة
    بافشال مضمون زيارة نتنياهو الذي يظن ان روسيا تستطيع الضغط على ايران وعلى الحكومة السورية الى اقصى الحدود وهذا بعينه الخطا عند نتنياهو ومن ناحية اخرى فان ايران ستطرح موضوع برنامجها النووي المرفوض اصلا اسرائيليا وامريكيا لذالك فان صفقة نتنياهو فاشلة من اصلها

  17. هذا أنتصار للتنسيق الإسرائيلي – السعودي-الإماراتي حول احتواء الدور الايراني في المنطقة.
    بل هناك استر اتيجية للدول الثلاث حول تغبير النظام الإيراني بزرع الفوضى الهلاكة و تمزيق إيران إلى كنتونات ثقافية – ثقافية.

  18. كان الجبير *اسخى واشطر* عندا سبق ان عرض على بوتين *تسليمه الشرق الاوسط* مقبل *تخليه عن الرءيس الكتور بشار الاسد* وفي وقت كانت رووسيا *بالكاد* تصارع من اجل *موطء قدم بسوريا*
    اما ان يعرض النتن ياهو على القيس *وقف تهديده بشن عدوان *ثلاثي* بعد هروب المعتدين الثلاثة امام زمجرة الاسد الذ لم يتخلى عنه الرءيس بوتين مع ارتفاع نباح الثلاثة. فهذه صفقة حقيقة تحتقر الغباء كونها اغبى من *صفقة القرن*

  19. العلاقات الايرانية الروسية علاقات استراتيجية وكذلك السورية يصعب اختراقها.واعتقد ان صفقة كهذه ان طرحت للنقاش فان الجانب الروسي سيطالب ب:
    -رفع العقوبات فورا عن ايران.
    -رفع العقةبات عن روسيا.
    -حل الازمة اليمنية.
    -عودة الامور في الجنوب السوري لما قبل 2011.

    الاقرار بدفع تعويضات الخسائر المادية لاعمار سوريا نتيجة العدوان دون شروط وتحمل كل المسؤولية التي ترتبت عن العدوان.
    -خروج ايران من سوريا شان سوري ايراني بحت لادخل لروسيا فيه.
    -ان تتخلص إسرائيل من السلاح النووي والاسلحة المحظورة دوليا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here