مصادر: أمريكا أفرجت عن اللبناني قاسم تاج الدين المتهم بتمويل حزب الله نتيجة لاتصالات غير مباشرة بين طهران وواشنطن

بيروت – وكالات: قال ثلاثة مسؤولين كبار في الشرق الأوسط إن لبنانيا متهما بتمويل جماعة حزب الله أُطلق سراحه من السجن في الولايات المتحدة الشهر الماضي نتيجة لاتصالات غير مباشرة بين طهران وواشنطن يتوقع أن تسفر عن مزيد من عمليات الإفراج.

وجرى الإفراج عن قاسم تاج الدين في 11 يونيو حزيران، وفقا لمكتب السجون الاتحادي الأمريكي، ووصل إلى لبنان الأسبوع الماضي. وقال اثنان من المصادر إن الإفراج عنه كان جزءا من المسار نفسه الذي أسفر العام الماضي عن الإفراج عن نزار زكا، رجل الأعمال اللبناني المقيم إقامة دائمة في الولايات المتحدة، من إيران، وسام جودوين، وهو مواطن أمريكي، من سوريا.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن تاج الدين أطلق سراحه بسبب مخاوف صحية وإن التقارير التي تفيد بأن الإفراج كان جزءا من صفقة خلف الكواليس غير صحيحة.

كما نفى شبلي ملاط محامي تاج الدين أن يكون للإفراج أي علاقة بإطلاق سراح سجناء آخرين. وقال “كانت عملية قضائية بحتة”، حسب “رويترز”.

وأضاف أن قاضيا أمر بالإفراج عن تاج الدين في 27 مايو أيار بانتظار الحجر الصحي لمدة 14 يوما بناء على اقتراح قدمه محاموه وجادلوا فيه بضرورة الإفراج عنه بسبب مخاطر الإصابة بمرض كوفيد-19 في السجن. وكان تاج الدين محتجزا في ماريلاند.

وتندرج أسباب الإفراج عنه تحت بند السرية في الولايات المتحدة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن الحكومة الأمريكية عارضت الإفراج لكنها ستلتزم بقرار المحكمة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. الإفراج حصل بعد صفقة الجندي الأمريكي من مارينز َايراني من العلماء ولبنان المذكَور

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here