مشعل: الحرب فرضت علينا بعد فشل الحصار ونرفض اي محاولة لنزع سلاح حماس.. ليست لدي خطة لزيارة غزة مع عباس قريبا واهلنا لا يعرفون الحقد وسيتسامحون مع من خذلهم.. نشكر من ساعدنا وخصوصا ايران

     mishall-newww.jpg666

 

بيروت ـ “راي اليوم”:

رفض زعيم حركة حماس خالد مشعل الخميس في الدوحة اي محاولة لنزع سلاح حماس في قطاع غزة، وهو المطلب الرئيسي لاسرائيل للتوصل الى اتفاق على المدى الطويل.

وقال خلال مؤتمر صحافي ان “سلاح المقاومة مقدس ولا نقبل ان يكون على جدول الاعمال” خلال المفاوضات المتوقعة، وفقا لبنود اتفاق وقف اطلاق النار.

واضاف مشعل ان سلاح حماس “لن يكون مجالا للمساومة او التفاوض ولا يستطيع العالم كله ان ينزع سلاح حماس والمقاومة” متحديا بذلك رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو الذي يشترط نزع السلاح في غزة قبل اي اتفاق طويل الامد.

واكد ان الحرب فرضت على غزة بعد فشل الحصار منوها الى ان اهالي غزة تمسكوا بمطالبهم رغم جميع المآسي التي تحملوها.

واوضح مشعل في مؤتمره الصحافي ان الحرب فرضت علينا بعدما فشل الحصار ورغم ذلك تمسكنا بمطالبنا مشددا على ان المقاومة ستبقى وفية لدماء الشهداء .

ولفت الى ان العدو الصهيوني ارتكب محرقة جديدة بإستهدافه كل مقدرات الشعب الفلسطيني بغزة مخاطبا اهالي القطاع بالقول: وعدنا وعهدنا بأن نبني ما هدم وأن نعوضكم عن كل ما فقدتم ما استطعنا.

واكد انه لولا الحاضنة الشعبية ما انتصرت غزة وان كل الفلسطينيين وأحرار العالم شركاء في هذا النصر واضاف: شتان ما بينكم وبين الصهاينة، فالنصر في عيونكم، فلكم الفخر والفخار.

واشاد مشعل بحسن تخطيط وتدبير قادة فصائل المقاومة والأجنحة العسكرية، الامر الذي أبهر العالم مؤكدا بالقول: ما وصلت المقاومة إلى ما هي فيه لولا أنها كانت تعمل على مدار الساعة.

واشار الى ان المقاومة تعرف ما تريد بعكس جيش الاحتلال منوها الى ان كل فرق النخبة الصهيونية تمرغت كرامتهم على أيدي النخبة الفلسطينية واضاف: من ثمار المعركة الاخيرة أننا توحدنا كفلسطينيين في الميدان وفي التفاوض وفي كل شيء.

وشدد على ان ما جرى ليس خاتمة المطاف بل محطة مهمة على طريق التحرير وقال: المعركة ضربت نظرية الجيش الصهيونية الذي لا يقهر وحققت معادلة توازن الرعب والألم المتبادل والأمن المفقود المتبادل وشكلت إفشالا جديدا لنظرية الردع وكي الوعي الصهيونية.

ونوه الى ان الاحتلال فوجئ أكثر من مرة أن المقاومة تعمل خلافا لحساباته وقال: المقاومة صمدت وفشل العدو في ردعها، وتفوقت في صراع العقول وعنصر المفاجأة والمباغتة.

وجدد التاكيد على ان المقاومة ضربت أركان المنظومة الأمنية والعسكرية التقليدية الصهيونية، واضاف: المعركة أصبحت اليوم في قلب الكيان الصهيوني.

وحذر الذين يحاولون خنق المقاومة مخاطبا اياهم بالقول: أريحوا أنفسكم فالمقاومة لا تُحاصر. لان هذه المعركة فتحت أفقا جديدا لنظرية التحرير ودور العنصر الفلسطيني فيها حيث أصبح كبيرا وكبيرا جدا.

واكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس انه لم يعد هناك انتصارات إسرائيلية لا سهلة ولا صعبة بعد المعركة الآخيرة موضحا بالقول: انتهى زمن الحروب الخاطفة والانتصارات السهلة باعتراف منظري الاحتلال.

واشار الى ان المعركة القادمة يجب أن تكون بكل الطاقة الفلسطينية وليس بجزء منها فقط واضاف: حين نحقق هذا سننطلق لمعركة التحرير بكل الطاقة العربية.

واعتبر ان الكيان الاسرائيلي بات عبئا ثقيلا على يهود العالم وقال: هذه المعركة دمرت نفسية الصهاينة وغالبيتهم يرون فشلهم.

واشار الى ان الطمأنينة مفقودة لدى قادة العدو فكيف يعطونها لشعبهم وجمهورهم وتابع: أقول للإسرائيليين إن قياداتهم تكذب عليهم فهي تعمل لحساباتها الحزبية والانتخابية والسياسية.

ووجه رسالة الى من يتعاملون مع غزة على انها عبء وقال: أن غزة ليست عبئا بل هي سند نتكئ عليه جميعا ومفخرة لنا جميعا.

واعلن مشعل ان الحصار انتهى عن غزة داعيا الجميع الى تكريس انتهائه عمليا.

وشدد على ان سلاح المقاومة هو الضامن لأي اتفاق وقال: المقاومة مقدسة وسلاحها مقدس وعلى الكل الفلسطيني أن يخرجه تماما من أية تجاذبات داخلية فلا سياسة بلى مقاومة.

وفي الختام اشاد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية بدعم ومساندة العديد من الدول للمقاومة الفلسطينية خلال العدوان الاسرائيلي على غزة ومن بينها الجمهورية الاسلامية في ايران.

Print Friendly, PDF & Email

23 تعليقات

  1. المقاومة في واد وهذا الرجل في واد , و من يجرب المجرب عقله مخرب .

  2. بعد التحیة والسلام ، للاسف السید مشعل منذ ثلاث اعوام کان مجحفا بحق إیران و للاسف الشدید مازال لیومنا هذا علی نفس الطریقة لکن بالرغم من کل ذلک فان ایران لم تغییر سیاستها فی دعم الشعب الفلسطینی و ستضل الداعم الاول و الاخیر لفصائل المقاومة فی مجال السلاح و المال. لان ایران تدعم شعب مظلوم و لا یهمها مواقف الاشخاص کالسید مشعل.

  3. شكره لإيران لم يكن كما ورد في الخبر وجه مشعل الشكر الواضح الذي لالبس فيه لأمير قطر وأردوغان والمرزوقي وامير الكويت و رئيس السودان وفي النهااااااااية قال البعض اتصل متضامناً كإيران
    أعتقد انه اجحف بحق إيران فهل قدمت قطر و الكويت و المرزوقي السلاح لغزة ؟؟؟؟؟

  4. شكرا للاخوة المعلقين والذين ذكروني بما نسيت فانا اعتذر
    الحقيقة احترم دور ايران فيما يخص دعمها للقضية الفلسطينية وحركة حماس والجهاد الاسلامي
    وشكرا لايران مرة اخرى
    وشكرا لحزب الله فقد كان له دور ايضا في دعم المقاومة الفلسطينية
    صحيح لدينا خلافات في الموقف من سوريا
    لكن اعتقد ان فلسطين توحدنا جميعا
    والقدس تجمعنا

  5. ولكن أردوغان تربطه علاقات قويه مع الصهاينة والعلم الصهيوني يرفرف في سماء أنقره، فهناك علاقات تجارية وعسكريه مع بني صهيون ، بل طور أردوغان هذه العلاقات إلى الأفضل مع الصهاينه، حتى الوجبات الغذائيه للجيش الصهيوني كانت مصدره من تركيا إلى إسرائيل، هل يستحق أردوغان كل هذا المدح والثناء من أجل حفنة دولارات لأهل غزه الصامدين،وأين إيران التي زودت المقاومة بالصواريخ وبالمال أيضا ولم تربطها أي علاقة مع الصهاينة، ولماذا لا تذكروا السعوديه التي مدتكم بالملايين من الدولارات وكذا الإمارات والكويت، هل أنت عربي حقا! !!!!

  6. الذي كتب تعليق في الأعلى تحت مسمى ‘عربي’، ما هذا النكران لدور ايران فقط لأنها شيعية؟ عيب الشوم. يا رجل، خالد مشعل تُبَجِله بكلماتك وهو الذي شكر بعض الدول لكن ذكر ايران بالتحديد لمساندتها للمقاومة الفلسطينية. انت تشكر السودان وماليزيا وقطر وتبجل تركيا اردوغان فهذا يدل على توجهاتك السياسية والمذهبية التي لم تستطع ان تخفيها وهذا من حقك لكن هذا في قمة التناقض بينك وبين من تحترمه الذي سكبت عليه المديح الذي هو خال مشعل.

  7. بدى خالد مشعل مؤتمره الصحفي بالآدعيه والوعود بالشهاده والجنه الموعوده لشهداء غزة وكانه رجل دين لارجل سياسه تأثير العمائم عليه واضحه وصريحه يتحدث سياسيه ويعود للدين مؤتمر مشتت يطلب ارضاء ايران وتركيا وقطر المهم خالد مشعل له خياراته واختياراته في المؤتمر لم يتحدث عن الخيانه والآعدام بالظلام فيغزه لقد تفادى هذه الحادثه رغم اهميتها ومأسويتها خالد مشعل لم يكن صادقآ اطلاقآ لشعب غزه الشكر والمديح الذي ذكره مشعل لايزال مجهولآ وغير قابل للتعاطي ايران ارسلت الصواريخ المذهله التي اصابت اهدافها بدقه وتركيا قدمت مونه بـ 8 مليون دولار خالد مشعل يسكن في قطر ويقدم الشكر باسم اهالي غزه على حسن الضيافه انه يتسلق على اكتاف اطفال غزه وتضحياتهم

  8. باسمه تعالي
    الي الاخ العزيز عبد القادر السني الجزائري
    السلام عليكم
    احسنت القول طيب الله انفاسك و رحمك الله العلي القدير في الدنيا و الاخره
    لقد قلت نعم القول
    السلام الي اهل الجزائر الابطال الاحرار الذين خذلوا الجيش المحتل الفرنسي الجائر ايام الاحتلال
    عمربوبكر

  9. الاخ العزيز عربي
    السلام عليكم
    نبارك لكم انتصار غزه انتصار حماس و حركه الجهاد الاسلاميه الشجاعه
    لماذا لم تذكر اسم دوله ايران كدوله شكرها الاستاذ مشعل في موتمره الصحفي
    يا ريت تذكر السبب عله يكون خيرا

    عمربوبكر

  10. متي يستطيع مشعل ان تكون اولويتة فلسطين ولا اخوانة المسلمين
    لكن ام عز علينا ان نتعلم من اخطاء غيرنا الا نتعلم من اخطئنا القريبة
    والبعيدة ولا داعي للهمز واللمز ونكران الحق فهو يعرف ويحرف
    السياسات القادتنا الي هذا الوضع هو التدخل في الشؤون الداخلية للدول
    عربية هي ليست بحاجة لعذر مثل الي راح للصلاة فوجد باب المسجد
    مغلق هدى اللة قياداتنا السياسية في فصائل المقاومة واراحنا من قيادة
    المنافع الفلسطينية في فلسطين المحتلة

  11. الشكر لشعب غزة اولا واخيرا
    والشكر لدولة قطر اميرا واميرا والدا وحكومة وشعب وتراب
    والشكر لتركيا القائد الفذ المغير رجب طيب اردوجان
    والشكر لتونس والسودان ومسقط والكويت والمغرب والجزائر وماليزيا وجنوب افريقيا ولدول امريكا اللاتينية
    من بقي؟؟
    الطلقاء
    الذين سكت عنهم القائد وعفا وسامح
    مصر والسلطة والاردن والسعودية والامارات
    هي نفس الدول التي قال عنها عباس انها ضد المصالحة اصلا مع حماس
    وهي نفس الدول التي ذاع صيتها وبعضها تعهد بدفع تكاليف العدون مقابل تصفية حماس
    كان القائد مشعل كبيرا وهو يقول الله يسامحكم
    لكن تبقى في النفس مرارة

  12. نقول: (1) بدأ خالد مشعل ينضج سياسيا اكثر من اي وقت مضى… (2) نعم، شكرا ايران وشكرا سوريا وشكرا حزب الله… (3) شكرا قطر العملاقة بأميرها ووالده ووالدته وحكومته واسرته وعائلته وشعبه…. (4) شكرا تركيا… (5) شكرا يا احرار وشرفاء العالم في امريكا الجنوبية دولة دولة…. (6) الخزي والعار والتعاسة والبؤس والشقاء والذلة والهوان والهزيمة لكل من تآمر مع نتنياهو ضد حماس ولو بكلمة ولو بخاطرة، وعلى راسهم عبيد امريكا “اعداء الاسلام” في المنطقة وأولهم محمود عباس… (7) الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والبلسمة للمصابين ماديا ومعنويا والنصر لكل حر شريف.

  13. تابعت المؤتمر وكان اسلوب شكره للداعمين الحقيقيين الذين ساهموا في فرض الواقع القوي عن طريق السلاح باهت وضعيف وشكر ايران على ما أسماه (اتصال التضامن)! ووصف باقي الرؤساء بأوصاف اخرى،، كالشجاع والبطل ووو!!!
    بالله عليكم هل انصف؟!

  14. الحكومات “العربية” التي وقفت مع غزّة ـ المقاومة و مع فلسطين هم : Argentine , و Brasil Bolivia, و Chiliو Ecuador وParaguay و Venezuela و أغلب شعوب أمريكا للاتينة. و بطبيعة الحال الجمهورية الإسلامية في إيران. تحية من القلب لكلهم و لكل الشعوب. و الخزي و العار لكل الحكام العرب بما فيهم حكومات ربيع Mac Cain

  15. الى صاحب المشاركة الاولى المدعو عربي شكرت الدنيا كلها ولم تشكر اصحاب الفضل الحقيقين بعد الله سبحانه وتعالى ايران وحزب الله هل نسيت ام هناك عقدة الطائفية لديك وتناسيت أم انت من الذين طعنوا سوريا في الظهر —– عجبي

  16. بعونه تعالى وبعزته طول ما انتم يا اسود غزه الشامخه متمسكون بحبل الله المتين ان النصر
    قادم والله مثل نور الفجر ولا يراه الا الاتقياء ثقوا بوعد الله فكل مادونه تراب وذباب لا يضركم
    ولا ينفعكم .
    ايه الا بطال لا يخيفكم الموت ، الاجل لا ينقصه الحرب ولا يزيده السلم اصبروا وصابروا وباذن
    الله النصر قريب .
    (ولكل أمة أجل فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون) الاعراف٣٤

  17. اذ اشاد مشعل بدعم ومساندة العديد من الدول للمقاومة ، وعلى رأسها الجمهورية الاسلامية الايرانية ، وليست المملكة السعودية او امارات الخليج او الدويلات التي تسببت في تدمير العراق والشام وليبيا والصومال وافغانستان وتحالفت مع الناتو والتكفيريين والدواعش .
    الجمهورية الاسلامية ستظل تاجا فوق رأس كل انسان شريف في بلاد العرب والمسلمين. على عكس المتصهينين الذين يريدون ان يجعلوا من ايران باسم الطائفية عدوة للامة.
    ايران ستظل نبراسا يظيئ الامة الاسلامية ودولة يهابها الصهاينة واتباعهم من الاعراب المتخاذلين .

  18. نسي خالد مشعل في ختام مؤتمره ان يقدم الشكر الجزيل للمملكة العربية السعودية لما قدمته من دعم مادي ولوجستي وعسكري ودبلوماسي للمقاومة… ونسي ان يقدم الشكر خصوصا للرئيس المصري السيسي…

  19. تابعنا خطاب العزة بإسم أهل غزة العزة الشرفاء
    تابعنا وكلنا أمل أن يحس العزة كل فلسطيني على أرض فلسطين
    لمسنا الموضوعية في الخطاب ولمسنا سعة صدر أهل غزة الشرفاء
    نترحم على كل الشهداء وندعوا بالفرج والسلوان لأهيهم كلهم
    وعاجل جداً أن تنطلق قوافل الطائرات لإجلاء جرحى الحرب نحو دول صديقة ذات إمكانيات طبية وجراحية تسمح بالعلاج والحمد لله الكل لا يعدم الإمكانيات ما عدا بضع دول لها عذر الفتنة وعدم الإستقرار الأمني والسياسي وذلك مفهوم ونتقبله مع الأمل في أن تنقشع سحب الفتنة عنها

  20. عجيب الشكر الواضح ل ايران الان والشكر الرمادي ايام حرب غزة لما كان مرسي رئيس؟؟؟!!!!!!
    اما ظروف حماس تغيرت واما ايران تغيرت ،
    لكم الحكم

  21. عندما تم اختيار المجاهد خالد مشعل رئيسا للمكتب السياسي لحركة حماس كان شابا يافعا، ولقد اختاره القائد المؤسس العالم الجليل الشهيد احمد ياسين رحمه الله تعالى واسكنه الفردوس الاعلى هو واخوانه الشهداء، كان شابا فعلا، وهذا يدلل على عبقرية اختيار القادة من الشيخ الشهيد احمد ياسين رحمه الله
    اختيار القادة يخضع لعوامل عديدة ، ومعايير صعبة احيانا، لكن الشيخ الشهيد كان عالما بخفايا الرجال وقدراتهم ومواهبهم وصفاتهم واحلامهم ايضا، وقد ابدع في القيادة كما ابدع في الاختيار
    الجانب الاخر ان القائد المميز والخلاق خالد مشعل حفظه الله قد كان اليوم بمستوى الحدث، اقصد انتصار غزة بكل المعاني العسكرية والسياسية والاخلاقية والاعلامية وغيرها
    لم يجرح احدا
    لم يحرج احدا
    تسامى فوق الجراح
    شكر من يستحق الشكر
    وعفا وسامح عمن قصراو تخاذل
    واعطى لكل ذي حق حقه
    فالشكر اولا للابطال المقاتلين في غزة وعلى راسهم حماس والجهاد وكتائب ابو علي مصطفى والاخرين
    والشكر لشعب غزة اولا واخيرا
    والشكر لدولة قطر اميرا واميرا والدا وحكومة وشعب وتراب
    والشكر لتركيا القائد الفذ المغير رجب طيب اردوجان
    والشكر لتونس والسودان ومسقط والكويت والمغرب والجزائر وماليزيا وجنوب افريقيا ولدول امريكا اللاتينية
    من بقي؟؟
    الطلقاء
    الذين سكت عنهم القائد وعفا وسامح
    مصر والسلطة والاردن والسعودية والامارات
    هي نفس الدول التي قال عنها عباس انها ضد المصالحة اصلا مع حماس
    وهي نفس الدول التي ذاع صيتها وبعضها تعهد بدفع تكاليف العدون مقابل تصفية حماس
    كان القائد مشعل كبيرا وهو يقول الله يسامحكم
    لكن تبقى في النفس مرارة
    وفي الاخير يجب ان يعطى كل ذي حق حقه وهذا هو العدل
    تحية لقطر وتركيا والسودان وتونس وماليزيا وكل الشرفا
    وتحية لراي اليوم
    وتحية للاستاذ المناضل عبد الباري عطوان
    وتحية لكل المجاهدين محمد الضيف وابو عبيدة رموز هذه الامة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here