مشروع “كلمة” يطلق الترجمة العربية من كتاب “من أجل السلام” للشاعر الياباني دايساكو إيكيدا

book-ghilaf-.jpg77

أبوظبي ـ “رأي اليوم” ـ فاطمة عطفة:

أطلق مشروع “كلمة”للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة الترجمة العربية لديوان “من أجل السلام” للشاعر والفيلسوف الياباني د. دايساكو إيكيدا، وقام بترجمة الديوان إلى العربية عن الإنجليزية الشاعر الإماراتي د. شهاب غانم.

نشرمشروع “كلمة” الترجمة العربية مع الترجمة الإنجليزية في مجلد واحد يقع في نحو 280 صفحة، وتم تدشين الكتاب في مهرجان شعري بعنوان “القلب الشاعري 3″أقيم يوم السبت 20 فبراير في قرية المعرفة في دبي بحضور مؤلف الكتاب د.دايساكو إيكيدا والمترجم د. شهاب غانم وعشرين شاعراً آخر من جنسيات مختلفة، وأربعة من كبار الموسيقيين العالميين، وقد ترجم المهرجان إلى إحدى عشرة لغة.

يحوى ديوان”من أجل السلام” خمس قصائد طويلة يغلب عليها الأسلوب المباشر وتدور حول أهمية السلام العالمي، فقد تكونت تجارب دايساكو إيكيدا في الإيمان بالسلام  في مطلع شبابه خلال الحرب العالمية الثانية عندما قتل أحد أشقائه وأخذ شقيقاه الآخران أسيري حرب لسنوات، ودمر منزل الأسرة الأول ثم دمر المنزل الثاني من خلال قصف الطائرات الحربية، وتؤكد قصائد الديوان على ضرورة عمل كل فرد لأجل السلام كمفتاح للسعادة.

ولد الدكتور دايساكو إيكيدا في طوكيو عام 1928، وله أكثر من مئة كتاب، تناول في بعضها مواضيع تتعلق بالسلام والتعليم ومعاناة الإنسانية،وقد نالت مساعيه بهدف رفع الوعي بأهمية السلام من أجل الإنسانية خلال السنوات الستين الماضية اعترافاً عالمياً، فحصل على جائزة الأمم المتحدة للسلام وأكثر من 300 شهادة أكاديمية فخرية، وهو رقم قياسي على مستوى العالم، وهو الرئيس الثالث والحالي (لمنظمة خلق القيم) المعروفة باسم “سوكا جاكاي”، فضلاً عن أنه مؤسس ورئيس منظمة سوكا جاكاي الدولية، وتعد واحدة من أكبر المنظمات العالمية لتعزيز السلام والثقافة والتعليم.

مترجم الكتاب د. شهاب غانم، شاعر ومترجم إماراتي، حصل على البكالوريوس في الهندسة من جامعة أبردين ونال الماجستير في تطوير موارد المياه من جامعة روركي والدكتوراه في الاقتصاد من جامعة كارديف. عمل مديراً للدائرة الهندسية في موانئ دبي والمنطقة الحرة بجبل علي، ومديراً عاماً لمدينة محمد بن راشد للتقنية،له 52 كتاباً منشوراً منها أكثر من 10 باللغة الإنجليزية.  حصل على أكثر من عشر جوائز في مجالات الشعر والبحث وترجمة الشعر، منها جائزة طاغور للسلام، وجائزة جمعية الشعر العالمية عبر القارات للثقافة والإنسانية، وجائزة شخصية العام الثقافية ضمن جائزة العويس للإبداع.

يشار إلى أن “هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة” تسعى إلى الحفاظ على تراث إمارة أبوظبي وحمايته وإدارته والترويج له، وتحقيق التنمية السياحية للارتقاء بواقع الإمارة حتى تصبح وجهة عالمية مستدامة تثري حياة زوارها وقاطنيها على حد سواء. وتسهم الهيئة في تطوير القطاع السياحي والترويج لوجهة أبوظبي السياحية عبر تنظيم مجموعة متنوعة من النشاطات الهادفة إلى جذب السياح والاستثمارات السياحية إلى الإمارة. وتختص الهيئة أيضاً بوضع وتنفيذ السياسات والخطط والبرامج التراثية والثقافية بهدف الحفاظ على المواقع الأثرية وإنشاء وتطوير المتاحف بما فيها “متحف اللوفر أبوظبي” و”متحف زايد الوطني” و”متحف جوجنهايم أبوظبي”. كما تدعم الهيئة النشاطات الفكرية والفنية، وتنظم الفعاليات الثقافية الرامية إلى تطوير بيئة ثقافية متميزة والاحتفاء بالإرث الغني للإمارة. وهي تلعب دوراً مهماً في تحقيق الانسجام بين جهود تطوير الوجهة السياحية من خلال التعاون الوثيق مع قاعدتها المتنوعة من أصحاب المصلحة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here