مشادة داخل البرلمان اللبناني تقطع كلمة الحريري

بيروت ـ “راي اليوم”:

شهدت جلسة مجلس النواب اللبناني، اليوم الثلاثاء، مشادة تسببت في قطع كلمة رئيس الوزراء اللبناني المكلف، سعد الحريري.

ونقلت قناة “المستقبل” اللبنانية عن مراسلتها، الحاضرة للجلسة، قولها، إن مشادة كلامية وقعت أثناء إلقاء الحريري كلمته في مجلس النواب.

وأوضحت القناة اللبنانية أن المشادة الكلامية وقعت بين الحريري، والنائب جميل السيد.

وبدأت المشادة، عندما حاول النائب الاعتراض على اقتصار كلمة الحريري والجلسة للحديث عن التشريعات الخاصة بمؤتمر “سيدر” (الذي نظمه الحريري لدعم الاقتصاد اللبناني).

وانطلقت المشادة، عندما قال الحريري: “البعض أوقفوا المشاريع، بحجة أن النازحين يستفيدون”، فرد السيد: “هذا ابتزاز”.

فرد عليه الحريري: “من أول الطريق ساكتين وكل شوي بدك تلطوش”.

وتابع: “أنا هنا من أجل سيدر، وإذا كنا لا نريد التشريع بمؤتمر سيدر، لن أكون هنا”.

وكان الحريري قد قال في كلمته: “لسنا بلدا مفلسا، ولدينا فرصة ذهبية، خاصة بعد سيدر (المؤتمر الذي نظمه الحريري لدعم الاقتصاد اللبناني)”.

وتابع: “اقتصادنا بحاجة إلى إصلاح، لكن لسنا بحالة يرثى لها، وهناك حملة على الليرة والاقتصاد لإحباط اللبنانيين”.

ومضى رئيس الوزراء اللبناني المكلف بقوله: “لنتوقف عن أخذ النازحين السوريين كحجة”.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. أظن انه ان الاوان ل٨اذار ان تقود لبنان! لا يمكن لإقليه ان تبقى في مقعد القياده لانها مدعومه من السعوديه واميركا فدورهم انحسر ونتائج الانتخابات تعكس توجه الشعب اللبناني ورغبته في التحرر من الهيمنه السعوديه ممثله بالسبهان وغيره.

  2. مصائب لبنان كبيرة واكبرها ان رئيس الحكومة ينكر ولن اقول لا يعرف ان البلد مفلس اقتصاديا كما انكر انه تعرض للإحتجاز في السعودية رئيس لا يواجه الواقع بل انه ينكر حقيقته حتى هو نفسه خسر ثروته التي ورثها من والده التي جمعها وغيره على حساب البلد.
    الصين بعدد سكانها المليار واكثر ترسل وفد من مئة شخص لحضور الجمعية العمومية للأمم المتحدة ولبنان بلد الاربعة ملايين يرسل ٤٠٠ شخص وكل نفقاتهم على حساب دافعي الضرائب اللبنانيين وكل الشعب اللبناني متأكد ان حضورهم ليس اكثر من خسارة مصاريف
    المسمى سيدر فرصة اخرى للنهب وتسجيل ديون جديدة على بلد مفلس وكما باريس الاول والثاني اوصل الدين الى ٨٠ مليار بركات سيدر ستكمله للمئة والمنتفع الوحيد هو سعد الحريري ومن يجلس على كرسي الحكومة وممنوع على جميل السيد التلطيش.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here