مسيرة لعشرات الآلاف في هولندا للمطالبة بسياسة مناخية نزيهة

أمستردام- (د ب أ): تظاهر عشرات الآلاف من الأشخاص الأحد، في أمستردام للمطالبة بأن تنتهج الحكومة الهولندية “سياسة مناخية نزيهة.

وقال منظمو أصدقاء الأرض بهولندا: “لقد سئمنا من وعود غامضة ونطالب باتخاذ إجراءات ملموسة”، فيما طالبوا المواطنين بالمشاركة في “مسيرة وطنية بشأن المناخ” تخترق وسط المدينة الهولندية.

وعلى الرغم من هطول الأمطار، قال منظمون أن حوالي 40 ألف متظاهر شاركوا في هذا الحدث، الذي ضم أيضا منظمة السلام الأخضر “جرينبيس” واتحاد النقابات العمالية “في إن في”.

وحذرت العالمة هيلين دي كونينك من الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ أمام الحشد ،من أن حواجز البحر أمام سواحل هولندا ليست مصممة لمواجهة الارتفاع المستمر في منسوب مياه البحر بسبب ذوبان القمم الجليدية في القطبين.

وقالت: “لا يزال بإمكاننا أن نضمن ارتفاع درجة حرارة الأرض بمقدار 1,5 درجة بدلا من درجتين”، في اشارة لاتفاق دولي للحد من آثار التغير المناخي.

كان زعماء العالم قد وافقوا في اتفاق باريس عام 2015، على الحد من ارتفاع درجات الحرارة العالمية إلى درجتين مئويتين فوق مستويات ما قبل عصر الثورة الصناعية، ولكن تحديد ارتفاع مستويات الحرارة بـ1,5 درجة يعتبر هدفا طموحا.

وتمت مطالبة الحكومة في لاهاي بأن توزع بشكل عادل تكاليف الجهود المبذولة لمواجهة التغير المناخي وأن تشجع الاقتصاد الأخضر الحديث. وهذا يشمل مبدأ “المتسبب في التلوث يتحمل الفاتورة”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here