مسيرة غضب جديدة في الشارع الاردني واحتياطات امنية طارئة

عمان- راي اليوم

بدأت اعتبارا من مساء الخميس السلطات الاردنية المعنية بدراسة الوضع الميداني بعد الاعلان عن  مسيرة غضب جديدة .

 وكانت الجبهة الوطنية المعارضة لاتفاقية الغاز الاسرائيلي قد دعت الاردنيين الى الاحتشاد في وسط العاصمة عمان غدا الجمعة لإسقاط اتفاقية الغاز بعد بدء ضخ الغاز الى الانابيب الاردنية .

 وتضمن بيان الدعوة لمسيرة غضب المطالبة بمحاكمة مسؤولين سابقين عن توقيع الاتفاقية .

وبدأت وزارة الداخلية بإجراء اتصالات واتخاذ احتياطات امنية وسط توقعات متناقضة عن عدد الاردنيين الذين يمكنهم الاحتشاد في الشارع تنديدا بتلك الاتفاقية .

 وكان 60 نائبا في البرلمان قد وقعوا مذكرة  تطالب بسن قانون جديد  يلغي اتفاقية الغاز الاسرائيلي .

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. لماذا الف والدوران الملك عبدالله هو من وافق على هذه الصفقة فهو على علم بكل شيء ولا يوجد اَي شيء يتم من وراءه

  2. مجرم كل من قام بالتوقيع على هذه الاتفاقية خائن لا يوجد لديه ضمير اين مصلحة الاردن فيها هناك عدة بدائل الغاز الجزائري الغاز القطري وقعوا هذه الاتفاقية لإجبار الاردن على الرضوخ لاي مطلب صهيوني سياسي واقتصادي بما معناه احتلال وسوف تتحكم اسرائيل بالاردن ولكن النواب عددهم 120 نائبا فالذي رفض 58 نائبا والبقية متأمرون وباعوا ضميرهم من أجل مصالحهم الشخصية ولا يختلف باقي العربان عن مجلس النواب الأردني.

  3. يتوجب تحديد “اللهو الخفي” الذي تسبب بتوقيع اتفاقية مشينة بحق كل وطني اردني والتنكيل به لما تبقى له من عمر ليكون عبرة لكل عملاء العدو الصهيوني في هذا البلد.

  4. القصر والحكومه والنواب كلهم متواطؤن في هذه الجريمه والشعب خانع ذليل استمرأ الذل والهوان ولن يحرك ساكنا حتى تسقط البلد خرابا على رؤوس الجميع

  5. إياكم ان تتهموا الحكومه ، ثم يتم خداعكم للمره الالف بتغيير الحكومه !.
    سموا المولود بإسمه !!.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here