مسيرة “الأعلام” هل ستَكون الاختِبار الأوّل والأسرَع لحُكومة بينيت الإسرائيليّة الجديدة؟.. كيف نصَب نِتنياهو هذه المِصيَدة لإفشالها؟ وهل ستُشعِل فتيل حرب الصّواريخ مُجَدَّدًا في ظِل الاستِنفار الفِلسطيني الشّامل؟

مسيرة الأعلام التي من المُقرَّر أن يُنظِّمها المُتطرّفون اليهود غدًا الثلاثاء في القدس المحتلّة ستكون أوّل اختِبار للحُكومة الإسرائيليّة الجديدة بزَعامة نفتالي بينيت التي منَحها الكنيست الثّقة يوم أمس بفارقِ صوتٍ واحد فقط، لأنّ إقرار هذه المسيرة الاستفزازيّة قد يُؤَدِّي إلى مُواجهاتٍ دمويّةٍ مع المُرابطين العرب والمُسلمين المُدافعين عن المدينة المُقدَّسة وأقصاها، وتأجيلها أو إلغاؤها سيَكشِف ضعفها وتردّدها.

القِوى الوطنيّة الفِلسطينيّة سواءً في المناطق المُحتلّة عام 1948، أو الضفّة الغربيّة المُحتلّة، أعلنت حالةَ الاستِنفار ودعت أنصارها إلى شدّ الرِّحال إلى المسجد الأقصى المُبارك غدًا الثلاثاء لحِمايته من المُستوطنين المُشاركين في هذه المسيرة، كما اعتبرت لجنة المُتابعة العُليا والقِوى الوطنيّة والإسلاميّة يوم الغَد يوم غضب عارم، وناشَدت فصائل المُقاومة في غزّة ولبنان بمنع هذه المسيرة التي تُشَكِّل لَعِبًا بالنّار لا يُمكِن السُّكوت عنه.

بنيامين نِتنياهو رئيس الوزراء المهزوم تعمّد تأجيل هذه  المسيرة إلى يَومِ غدٍ كمِصيَدة للحُكومة الجديدة، وخلق أزَمة أمنيّة لها قبل أن تَلتَقِط أنفاسها، لأنّه يعلم جيّدًا أنّ القدس “خَطٌّ أحمر” بالنّسبة إلى الفِلسطينيين، ولن يَقِف المُرابطون المُدافعون عنها مكتوفي الأيدي في مُواجهة هذا الاستِفزاز الذي يُهَدِّد مُقدَّساتهم وهُويّتها العربيّة والإسلاميّة.

بعد حرب غزّة الأخيرة، والانتِصار الكبير الذي حقّقته فصائل المُقاومة فيها، انتهى الزّمن الذي كان يُواجِه فيه أهالي القدس الاعتِداءات الإسرائيليّة وحدهم وباتت صواريخ المُقاومة جاهِزةً في قواعِدها للانطِلاق لنُصرتهم، وضرب الدولة العبريّة، وبُناها التحتيّة في العُمُق، وإرسال مُعظم مُستوطنيها إلى المَلاجِئ طلبًا للسّلامة.

لا نَعرِف كيف سيكون تعاطي حُكومة بينيت اليمينيّة العُنصريّة المُتطَرِّفة مع هذه المسيرة، فهل تسمح لها بالانطِلاق من ميدان باب العامود قلب القدس المُحتلّة، وتَصِل إلى حائط البُراق في مُحيط المسجد الأقصى وقبّة الصّخرة، وتوفر الحِماية الأمنيّة لها بالاعتِداء على المُدافعين ومُقدَّساتهم وأقصاهم، ممّا يعني سفك الدِّماء وسُقوط المِئات من الضّحايا، أمْ أنّها ستُلغِي هذه المسيرة إيثارًا للسّلامة وسَعيًا للتّهدئة، وتُواجِه بالتّالي انتِقادات شَرِسَة من المُعارضة اللّيكوديّة التي يتَزعّمها نِتنياهو انتِقامًا لهزيمتها في الانتِخابات التّشريعيّة الأخيرة؟

في جميع الحالات، وبغضّ النّظر عن قرار الحُكومة الإسرائيليّة في هذا الشّأن، فإنّ الفِلسطينيين، ومن مُختَلف الأراضي المُحتلّة، سيخرجون مُنتَصرين من هذه المعركة، مثلما خرجوا مُنتَصرين من سابقتها في الأقصى وميدان باب العامود وحيّ الشيخ جرّاح، فالأصابع على زِناد الصّواريخ وما علينا إلا الانتِظار، ولن يطول انتِظارنا إلا بضعة ساعات.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

33 تعليقات

  1. رايت صعاليك وبعضهم رفع اصابعهم في وجه السيدات الفلسطينيات ، والذين قرب يوم قطع اصابعهم والايدي التي حملت الاعلام كمان والتي رموها هم انفسهم على الارض بعد انتهاء عربدتهم !؟

  2. ورقصو بالأعلام..واشبعو رغباتهم…رقص وطرب .. وقفز شديد وسريع .. وتطايرت الجدائل.. وماذا بعد..
    واشكال والوان ..ولا احد يشبه الأخر ..
    يشبهون حفل زفاف طاغية.. كسب ثقة نفسه …وانتخب نفسه.. ويتصنعون السعادة .. ليقنعو أنفسهم.. أنهم يقفون ..عند خط البدايه..
    خائفون وأن اخفو هذا.. وهم يعرفون في قرارة أنفسهم أنهم وصلوا خط النهايه..
    كانو يحاولون توليد طاقات.. ويجلبون كاميرات العالم ..ليصورو ثقتهم بأنفسهم.. وينشرو أفراحهم في ارجاء المعموره..
    صراحة نشكرهم على هذه المشاهد .. والطريقه التي يعبرون بها .. يرقصون ويشتمون ويلعنون .. ويقدمون ما يكفي ..
    لٱشعال نيران نهاياتهم الحتميه.. حيث يصبح البحر موطنا لهم…والسفن التي لا تجد مكان ترسو به..
    هؤلاء السذج الغنج…كانو يرسمون ملامح نهاية مطافهم…هؤلاء لا يعرفون أن هنالك من كان يتخذ منهم هودجا..أو كانو بساط احمر …
    بالأمس.. وعندما كانو يقدمون أنفسهم بهذه الطريقه.. و يسيئون لخير خلق الله عز وجل ..
    سيجتذبون نهايات مأساوية…ويدخلون أنفسهم في خضم معركة ….هم صغار جدا بها …ولا يستطيعون صبرا ..أمام موجات الغضب المختزل..والبراكين التي تتنفس.. ولا تكاد تطيق صبرا من أجل الثوران.. و إشفاء صدورها .. زلازل .. واعاصير .. وآمال مثقلة بالمطر ..
    انهم كانو يقدمون أنفسهم بأسوأ طريقه…هم لم يكونو يحترمون احدا في هذا العالم .. في مظاهراتهم ..
    والعقوبه قادمه يا هؤلاء.. انتظروا قليلا …
    حتى تكتمل الصوره….وتتم الإمازه..
    عابر سبيل..

  3. القتلة السارقين من بني اسرائيل لا يحق لهم رفع الاعلام في بلاد العرب وفلسطين و القدس

    القتلة السارقين من بني اسرائيل لا يحق لهم رفع الاعلام في بلاد العرب وفلسطين و القدس ولكن اهل الارض الفلسطينيين يحق لهم هذا فقط . انتهى

  4. سلام محبة واخوة في الله ولله لاشبال جيش المهدي المرابطون بالاقصى وما حوله المدافعين عن عزة الإسلام وكرامة الإنسان أيها الإخوة الكرام لقد اصطفيتم لهده المهمة المقدسة التي هي تاج على رأس كل امرء مؤمن موحد بالله فما اسعدكم بها ياهل النور والشهادة وما النصر الا من عند الله( وعد الله الدين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الدين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الدي ارتىضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم امنا فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهواة فسوف يلقون غيا) صدق الله العظيم .في هده الآية الكريمة موجبات رحمة الله ونصره فعصارة كتاب الله وسنة رسوله الكريم هي نصر الله وسداده .وتفريغ الصلاة من محتواها ماهي إلا صورة كبرى لاضاعتها واكثر من دلك السقوط في مستنقع النفاق.ايها الاخوة الكرام وعد الله ات لاريب فيه لكن لابد لنا كشعوب وامة ان نتبع خطواة النصر والتمكين والاستخلاف الرباني فبدونها زبانية الأرض لنا بالمرصاد. ما يقع اليوم بالارض المباركة إنما هو إمتحان للبشرية جمعاء فمع مجهود بسيط للفرد الإنسان في دهاليز السلبية واسرارها فضعفنا كامة ليس في الصهيونية ولا في قوة الآخر وإنما لاضاعتنا لامر الله .فهو سبحانه وتعالى كفيل بوعده والأمر عنده بين الكاف والتون .فبارك الله فيكم أيها المرابطون وسدد خطاكم ورمى بدلكم على الصهاينة المعتدين كل أسباب الخوف والهلاك وامدكم بصحوة زكية لشعوب الإسلام وبكل حملة رسالة الرحمة الإنسانية والله المستعان

  5. هل حانت ساعة صفر محو الكيان الصهيوني عن الوجود؟!

    اعتادت حكومات الكيان الصهيوني المتعاقبة، على القيام بمعارك صغيرة خاطفة “بين المعارك”. فعندما تكتشف اي من حكومات العدو الصهيوني انشقاق، او تراجع “لاي سبب كان”، في دولة عربية ما، فسرعان ما تقوم بهجمة (جوية) على هدف عسكري محدود. وتدمرة. تاركة خلفها حكومة عربية مثقلة بالهزيمة وما يترتب عليها من متاعب اقتصادية، ناهيك عن انها تفتقر الى اي شهية للقتال.

    الخطوط الحمر التي رسمتها المقاومة الفلسطينية امام العدو الصهيوني، بنصر مبين في معركة “سيف القدس”، واذعان العدو الصهيوني الجبان لها. يضع المقاومة البطلة، امام فرصة نادرة، ستدر على المقاومة الكثير من المنفعة، اذا ما تم اقتناصها اليوم الثلاثاء، الا وهو موعد مسيرة الاعلام.

    ظن النتن-ياهو انة وبإعادة اعطاء الضوء الاخضر لمسيرة الاعلام، بعدما كان قد الغاها تحت ضغط تهديد المقاومة بالرد المزلزل، (بحجة ضغط المستوطنين علية)، مخفياً بذلك هدفة الحقيقي الا وهو زرع بذور سقوط حكومة يائير-بينيت الجديدة، من اجل اعادة انتخابة رئيساً لوزراء حكومة العدو الصهيوني، بعد سقوط الحكومة الجديدة امام ضربات صواريخ المقاومة.

    استخدام فيتوا المقاومة الجديد اليوم، وذلك “بمنع مسيرة الاعلام” سيكون بمثابة فرصة، وعامل ردع جديد للعدو الصهيوني الجبان، لا تعوضان. لأن هذة الفرصة سوف تعجل من انهيار الحكومة الضعيفة الجديدة، وربما اشعال حرب اهلية في داخل الكيان.

    واذا ما تحققت هذة النتيجة، فإنها بحد ذاتها تعتبر نصر جديد ل “معركة بين المعارك” للمقاومة الفلسطينية البطلة. ولربما تحتاج المقاومة الى القيام بإطلاق صلية او اثنتين من الصواريخ فقط، من اجل كسب هذة المعركة.

    وبذلك تدق المقاومة مسماراً اخر في نعش الكيان الصهيوني. اضف الى ذلك ان نتيجة معركة عض الاصابع هذة، سوف توصل المستوطن الصهيوني الى قناعة اكيدة ان دولتة لم تعد قادرة على حمايتة، عندها يبداء العد التنازلي لرحيل قطعان المستوطنين عن فلسطيننا الحبيبة. حتى تفريغها بالكامل. وبهذا يكون الكيان الصهيوني قد حقق نبوءة دينية يهودية تقول ان قيام دولة لليهود، يعتبر اخر مسمار في حياة اليهود. الامر الذي تحاربة الكثير من الطوائف اليهودية.

    -بيهس الحويطات

  6. ليس بعزيز على شعب الجبارين أن يغرس في وعي المتطرفين من حملة الأعلام أن ” عساكرهم حماتهم ” اضطروا إلى * خلع بزتهم العسكرية * من أجل * المرور بسلام * بأرض فلسطين 1948 ولا أعتقد أن علم الاحتلال يمنح المستوطن شعورا بالأمان أكثر مما تمنحه البزة العسكرية لجنودهم ؛ لذلك ذكروا المتطرفين من غلاة المستوطنين بأن مرورهم ” الآمن”
    لن يتم إلا بإلقاء ورمي علم الاحتلال !!

  7. ’’ مسيرة زرقاء ’’ ..
    ورقة .. محروقة ..
    و حلقات هيستيريا و بكاء .
    _________________

  8. الاعتقالات من قبل العدو لا تتوقف سواء داخل الأرض المحتلة من 48 او بقية فلسطين ، الغطرسة الصهيونية واحدة ، وبالنسبة للمتطرفين الصهاينة فجميع العرب الفلسطينيون بشكل خاص أعداء لهم ويجب طردهم ، وجميع العرب بشكل عام أعداء لهم .
    الصهاينة لن يتوقفوا عن الاستفزازات سواء الدينية او الوطنية على الأرض الفلسطينية ضد المقدسات الإسلامية ، وضد الممتلكات الفلسطينية من أراض ومساكن .
    ثلاث قرى فلسطينية تم هدمها ومسحها عن الخارطة بعد حرب 67 مباشرة لكنها لا ترال في قلوب أهلها (يالو و بيت نوبة و عمواس) وتم إنشاء متنزه كبير مكانها باسم منتزه كندا الذي يشمل ارض اللطرون ايضا . تهويد القدس بدأ منذ زمن إنشاء الكيان .
    الكلام لا يفيد والتصريح لا يفيد والتهديدات لا تعطي نتيجة . هذا وقت إثبات ان محور المقاومة متحد ويضرب الصهاينة في وقت واحد من كل الاتجاهات شمال جنوب شرق وغرب ، لا مجال لضبط النفس وكظم الغيظ والصبر والتهديد والخطابات . تحياتي

  9. الصهاينة في اعلامهم يقولون ويهددون ان غزة لم تستوعب ضربات 11 يوم في الحرب الاخيرة ..وكل هؤلاء المجرمون يهددون حماس ان عادت وضربت مسيرة الاعلام …اولا هؤلاء الاغبياء لا يذكرون في اعلامهم غير حماس ونسوا وتناسو ان كل غزة مقاومة ..هؤلاء الاغبياء هالهم ما فعلته صواريخ المقاومة ..وصدمهم التحدي الرهيب من قبل شباب المقاومة عندما يقولوا (ان عدتم عدنا ..وما خفي اعظم) ..يظن هؤلاء الاغبياء ان F15 وF 35 وقنايلهم الارتجاجية المدمرة ترعب كل الناس ..هم فعلا حمقى ..هؤلاء يا بشر اهل غزة لا يرعبهم ولن يرعبهم احد ..اهل المقاومة عندهم قوة ارادة وتحدي وصمود لا يمكن للعقل الصهيوني الجبان ان يتخيله ..ولى زمن الهزائم وبدأ زمن الانتصارات ..هذا هو شعار ابطال غزة

  10. ياناس ياهووه !!! اين الدول الاسلاميه ,العربيه وغير العربيه ؟ حماس لن تكسب شئ ! اذا قلتم لا للاعتداء على مقدساتنا ..من لايغار على رموزه الدينيه لا يغار على شرفه ….بس خلاص

  11. العدو الاسرائيلي اعتقل 3000 فلسطيني منهم 2000 من فلسطين المحتلة في شهر مايو 2021

    هل يتذكر الجهاز الامني المصري بان العدو الاسرائيلي اعتقل 3000 فلسطيني منهم 2000 من فلسطين المحتلة في شهر مايو 2021 و يجب الانتقام لهؤلاء المعتقلين فالبشر اهم من الحجر .. الافضل انذار مصر للعدو الاسرائيلي باطلاق سراحهم فورا بدل الثرثرة الفارغة .

  12. من السخافة و التطاول ان يطلب العدو الاسرائيلي من الجهاز الامني المصري ان يطلب من مقاومة غزة الهدوء وكأن نظام مصر هو فقط بوسطجي رهن اوامر العدو . اذا لم يدعم نظام مصر المقاومة الفلسطينية فليتنحى جانبا على الاقل . قرارات مقاومة غزة خاصة بها و بشعبها فقط و بدفاعها و لا فائدة من اي ابتزاز فارغ و الشعوب تراقب بكل قوة وحزم .

  13. إنه يوم الإمتحان لمحور المقاومة كله. الم يقولوا ان المساس بالقدس يعني حربا إقليمية ؟؟؟

  14. اليوم موعدنا مع ساعة الحقيقة .. فإما يفرض غلاة المستوطنين إرادتهم و حكومة بينيت الفاشية قرارها من خلال مسيرة الأعلام و المرور بباب الخليل و باب العمود و فى أزقة المدينة القديمة إلى الوصول إلى حائط البراق.. و القيام بالاحتفالات هناك .. و اما يكون للمقدسيين و أبناء شعبنا الفلسطينى فى الضفة الغربية و عام ال 48 و المقاومة الفلسطينية في غزة رأى آخر و التصدى لتلك المسيرة و افشالها بما أوتوا من قوة ..
    إنها ستكون ساعات كسر عظم و فرض ارادات و تغيير شامل فى قواعد الاشتباك .. أتمنى ذلك و آمل ألا تخيب المقاومة الفلسطينية مناصريها على امتداد العالم كله فى مواجهة تلك الاستفزازات و السياسات الصهيونية مرة و إلى الأبد.. ولو كان الثمن معركة سيف القدس رقم 2 .. و قلب الطاولة على الجميع و هدم المعبد على رؤوس الأشهاد .. و لا نامت أعين الجبناء.

  15. لا يجب استباق الأمور ؛؛؛ هناك معطيات ولكل طرف حساباته ؛ نأمل الخير كل الخير وفي النهاية … الخيرة فيما اختاره الله ، اخوتنا أعدوا كما أمر الله ، وعليه دائما التوكل

  16. النكبة المتدحرجة.
    نكبتنا منذ وعد بلفور تتدحرج وتتنامى وتتعقّد وينحسر الأمل في حلها. واليوم تشهد القدس هذه الصدمة وعلى القدس اليوم تتدحرج نكبة على نكبة وتتكرر سيناريوهات سنة 48. نحن نقاوم ونقاتل ليس من أجل السلام بل من أجل حضارتنا ووجودنا وهويتنا ومقدساتنا وإرثنا وتراثنا. ونحن نعلن أن من يملك القدس يملك وطنا وهوية. لكن “كيان ألمسخ” يقاتل لتثبيت استعماره وغزوه الصهيوني. وهم يعرفون أن بقاء استعمارهم وأمل صهيونيتهم يعتمد على استيلائهم على القدس ودحرنا. سبق لبن غوريون أن قال:” لا معنى “لكيان ألمسخ” بدون القدس ولا معنى للقدس بدون الهيكل. ونحن ندرك ذلك فإن دحرنا “كيان ألمسخ” عن القدس تلاشت وانهزمت واندثرت وانتهى حلم الاستعمار والصهاينة معهم. التاريخ لم يلعب أي دور لهم هنا وسيفرّون أفرادا كما أتوا لَمَم افراد. أتوا ذئابا مسلّحة وينهزمون حمائم مشلّحة. وهزيمة “كيان ألمسخ” في القدس هي بدء انتزاع الفلسطينيين للعدالة من العالم الظالم وإضاءة طريق العودة لأهلنا من الشتات.

    في القدس سيُهْزَمون. وظهيرنا الأقصى والقيامة بعد الله.
    والسلام عليكم.
    الأب مانويل مسلم
    ودمتم ألسيكاوي.

  17. للأسف لم نضع شروط النصر الأخير ولم نفرضه على الصهاينة !
    الأوضاع عادت كما هي على كامل تراب فلسطين ، ! ما زالت الغطرسة الصهيونية على مشارف المقدسات في القدس وخصوصا المسجد الأقصى .
    الشيء الوحيد الذي تغير ان الصهاينة حضروا انفسهم جيدا وأخذوا لاحتياطاتها جيدا هذه المرة خوفا من صواريخ غزة .
    السؤال هو : هل سيفي سماحة السيد بوعده ويمطر الصهاينة بالصواريخ بنفس توقيت الصواريخ التي ستنطلق من غزة ؟ اذا قام المتطرفون بهذه المسيرة عبر القدس القديمة وعبر المقدسات ؟ ام لا !
    تحياتي

  18. اذا تجاوز الصهاينة الخطوط الحمراء فإن صواريخ المقاومة قادرة على افشال هذه المسيرة برشقة صاروخية على القدس ومن ثم سيهرع المستوطنون إلى الملاجيء كالفئران

  19. عدم الدخول في مفاوضات عبثية وليتم تفعيل الصواريخ عاجلا ضد الاسرائيلي لكي لا يضيع الوقت . ايران والصين و رزسيا جاهزة لدعم مقاومةغزة ماليا واقتصاديا وكسر الحصار والاعمار

  20. في الاخبار انهم صادقوا على هذه المسيرة غدا ! الجماعة الظاهر مش جايبينها البر ! نحن نامل الخير لاهل فلسطين ، ولكن هذه معركة كسر عظام وتحطيم الارادات ويجب على الفلسطينيين ان يكونوا مستعدين لهذا التحدي ويا احنا يا هم ! هذا صراع الوجود على ارض فلسطين ، ونحن باذن الله الغالبون والمنتصرون .. فلا نامت اعين الجبناء .

  21. ما علينا سوى ألانتظار مع العلم أن أبنا القدس و ضواحيها لن يقفوا مكتوفين ألايدي

  22. واقع جديد فرضته المقاومة لن تستطيع أية حكومة صهيونية التعامل معه

    قد يكون اهم إنجازات معركة “سيف القدس” على غزة هو أن الحاجز النفسي لدى أهل فلسطين قد زال، و في المقابل أصبح هناك حاجز نفسي لدى الصهاينة في مواجهة صواريخ غزة.
    ما حدث خلال معركة ال ١١ يوما من الصواريخ التي أطلقت من غزة من ناحية توقيتها و عددها و دقتها و مداها أصاب الصهاينة بالهلع، و الأدهى كانت تصريحات المقاومة من أن كل هذه الصواريخ التي أطلقت كانت القديمة منها فقط و التي تم التخلص منها!!
    لذا فإن أية حكومة صهيونية ستفكر مليا و تحسب العواقب مرارا و تكرارا قبل أن تقدم على أية خطوة قد تتسبب في إعادة إطلاق الصواريخ من غزة نظرا لعدم معرفة مقدار الضرر الذي ستسببه كما أن القبة الحديدية قد ثبت فشلها و الاتفاق مع أمريكا لترميمها لا يمكن أن يكون قد أكتمل مع موعد المسيرة المتوقع غدا.
    لذا فلا حكومة بينيت و لا حكومة نتنياهو تستطيع أن تتعامل مع الواقع الجديد الذي فرضته المقاومة و أفضل ما يمكن أن تفعله أية حكومة صهيونية قادمة هو حث المحتلين على الهرب من فلسطين المحتلة بأسرع وقت ممكن

  23. خفاقة في المعالي اعلام فلسطين ، ويا ويلك يا ظالم يا ويلك .

  24. هناك ” مخرج وحيد ” أمام بينيت ليتجاوز الفخ الذي نصبه له نطن ياهو
    أن يسلم الحاخاما ” رايات بيضاء ” خالية من أي رمز أو رسم ” بيضاء ناصع لونها ” !!!

  25. لقد تكلم السيد حسن نصر الله وكما هو معروف عند الجميع بما فيهم العدو أنه لا يكذب ودائما يفي بما أوعد.
    لا قدر الله وإن قام الكيان بالمسيرة سيأتي الرد .هاته المرة يكون إقليميا والله أعلم.

  26. للقدس رب يحميها
    وكذلك صواريخ المقاومين
    تغيرت قواعد الاشتباك
    وكما قلت اخونا عبد الباري لن يطول انتظارنا الا بضعه ساعات حاسمه

  27. أعتقد أن الصهاينة صوتوا لبينيت لتصريحه الذي يتسلل بانسياب إلى وترهم الحساس ” قتلت العديد من العرب ولن أجد حرجا في قتل المزيد ” لذلك دفع به الصهاينة لمواجهة ما يعتبرهم ” طرائد ” أو ” صيدة ” للتهاوش عليها ” إرضاءا لغروره ”
    أما المقاومة وشعب الجبارين فقد سمعوا ما سمعوا من هذا الخنزير وهذه فرصتهم الذهبية لجعل بينيت يدرك تمام الإدراك ” حقيقة حجمه ” وهاهو ” الميدان حكم نزيه ومحايد “يحدد من يستحق فعلا ” الجائزة الذهبية ” فلسطين الحرة المستقلة !!!

  28. إن غدا لناظره قريب الغزاة الصهاينة في الوضع السيء و في الوقت السيء إنهم أمام معضلة لا فكاك منها إلا بالرحيل برا و بحرا إلى الشتات المحتوم هذه هي الحقيقة الجلية و ليست أحلام يقظة في ليلة صيف.المقاومة ثم المقاومة ثم المقاومة

  29. يجب التصدي لهم وزيادة تناقضاتهم التي قد تؤدي لحرب اهلية بينهم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here