مسيحيون عراقيون يقاضون “مفتي السُنة” مهدي الصميدعي على خلفية إصداره فتوى تقضي بحرمة احتفال المسلمين بأعياد رأس السنة الميلادية 

بغداد/علي جواد/الأناضول- تقدمت 63 عائلة مسيحية في العراق، الأحد، بدعوى قضائية إلى محكمة في بغداد ضد مفتى أهل السُنة والجماعة مهدي الصميدعي على خلفية إصداره فتوى تقضي بحرمة احتفال المسلمين بأعياد رأس السنة الميلادية.
جاء ذلك وفق ما جاء في وثيقة رسمية موقعة من العوائل المسيحية وموجهة الى قاضي التحقيق في بغداد، اطلعت عليها الأناضول.
وأصدر الصميدعي الجمعة الماضية فتوى قال فيها إن الاحتفال بأعياد أبناء الديانة المسيحية لا يجوز شرعاً.
وأرجع الصميدعي أساس تحريم الاحتفال بأعياد المسيحيين إلى فتاوى لكبار رجال الدين ومنهم ابن القيّم الذي يعتبر المشاركة في أعيادهم  شركاً بالله.
ووصفت العوائل المسيحية تصريح الشيخ مهدي الصميدعي إمام وخطيب جامع أم الطبول (غربي بغداد)، بالطائفية، وقالت إنها تشق وحدة الصف العراقي والسلم الاجتماعي.
وأضافت العوائل في دعواها في حال تعرضت أية عائلة مسيحية في بغداد والمحافظات إلى تهديد أو ترحيل قسري فنحمل الصميدعي كافة المسؤولية بخصوص ما سيحدث لأبناء المكون المسيحي.
وأدانت الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في العراق، في بيان نشر على موقعها الالكتروني، السبت، فتوى الصميدعي بحق أعياد ثاني أكبر الديانات في العراق بعد الإسلام.
وجاء في البيان المعروف عن رجل الدين من أي دين كان أن يدعو إلى الأخوّة والتسامح والمحبة وليس إلى الفرقة والفتنة.
واعتبرت أن من يتبنى هذا الخطاب هو شخصية غير مكتملة، ومن المؤسف أن نسمع هكذا أدبيات مستهلَكة بين حين وآخر.

وطالبت الكنيسة الكاثوليكية الحكومة العراقية بالتحرك ضد هذا النوع من الخطب ومقاضاة مروّجيها خصوصاً عندما تصدر من منابر رسمية.
كان ديوان الوقف السني (مؤسسة رسمية تعنى بتنظيم الأمور الدينية للسُنة)، والمجمع الفقهي لأهل السنة في العراق، (المرجعية الشرعية لأهل السنُة)، قد أعلنا في وقت سابق في بيانين منفصلين، رفضهما فتوى الصميدعي، وأكدا على جواز تهنئة غير المسلمين بأعياد رأس السنة الميلادية.
ويقدر عدد المسيحيين في العراق بحوالي 450 ألف شخص، وفقا لتقديرات غير رسمية، والمسيحية هي الديانة الثانية في العراق بعد الإسلام، الذين يدين به غالبية السكان.

Print Friendly, PDF & Email

23 تعليقات

  1. المسلمون يومنون بعيسي بن مريم كرسول الله، فما العيب في الاحتفال بولادته؟ كما احتفل كثير من المسلمين بولاده نبي الاسلام. الاحتفال بولاده عيسي لا يعني الاعتناق بالتثليث المسيحي.
    و لكن ليس للمسيحيين حق ان يعترضوا علي هذه الفتوي، كونها مساله مرتبطه بالمسلمين فقط.

  2. لا يوجد في العالم دين . يخترم الاخر. كما في الاسلام . لقد كفل الاسلام حرية العبادة للاديان الاخرى . وعلى مر تاريخ الاسلام . لم يحدث ان اجبر اي كان على ترك دينه . للدخول في الاسلام . بل قال لكم دينكن ولي دين . الى الاخوة المسيحيون مارسوا شعائركم . واحتفلوا باعيادكم . باي شكل تريدونه . لا اعتراض لنا على ذلك. ولكن لا تطلبوا منا حتى نكون متسامحين . ان نمارس عقائدكم وطقوسكم. فنحن ونحن الاكثرية. لا نلزم بصيام رمضان . ولا بالاحتفال بعيد الفطر وعيد الاضحى . وغيرها من العبادات الاسلامية . فلماذذا تريدون منا ان نكون مسيحيين اكثر منك. لماذا تمارسون الارهاب علينا . فالارهاب ليس ان تقتل بريئا . فهذا مدان في الاسلام . ومنذ اكثر من 1400 سنه . ولكن الارهاب الفكري الذي يمارس ضد المسلمين هو اشد من القتل .
    والى المسلمين الذين يكتبون تعليقاتهم بغي هدى ولا كتاب منير . نقول اذا اردتم ان تحتفلوا . احتفلوا معهم لا يمنكم احد . ولكن لا تطعنوا بالاسلام . في سبيل ان يقال عنكم حضاريون. واتقوا الله . فان ما ينطق من قول لديه رقيب عتيد . وغدا يلتقي الخصوم عند رب العالمين

  3. ليس من حق تلك العائلات الاعتراض على فتوى موجه للمسلمين ؟! – الموضوع يخص المسلمين وكلام الرجل صحيح . واثارة الامور تأتي من الاخرين وليس من الشيخ وهم من يتحمل المسؤولية علما بأن العلاقة مع اهل الكتاب “اليهود والنصارى ” اعلاقة محددة في الكتاب والسنه . ولو عدنا الى اصل المناسبه “عيد رأس السنه الميلادية ” لوجدناه بدعة لااصل لها حتى عند النصارى !!

  4. هناك فرق بالكلام يستغله البعض فالاحتفال غير التهنئة وطبعاً موضوع الاحتفال والمشاركة به لايختلف اثنان عليه لكن النقاش حول التهنئة وقد أكد الثقات من اهل العلم ان التهنئة جائزة وخاصة الذين نشاركهم الوطن والارض

  5. هل يعلم جناب المفتي ان رجال الدين المسيحي من الرهبان و القساوسة و البطارقة يخرجون الارواح الشريرة و جن و مردة و الشياطين و يفكون السحر من وحي الكتاب المقدس مثلنا نحن المسلمين .
    لهم رقيتهم الشرعية المقدسة ولهم دين وكتاب و شريعة مثل المسلمين .
    اين المشكلة في الاحتفال بعيد ميﻻد السيد المسيح عليه السﻻم فهو نبي المحبة و السﻻم و نبينا عليه السﻻم نبي الرحمة و الاخاء .
    كل عام و الاوطان بخير من التعصب و الكراهية .

  6. تصرف هذه العائلات وتدخلها في شؤون المسلمين أكثر من أحمق وله تبعات لا تخفى على العاقل.

  7. يكفي تخلف يا أيها الشيوخ اننا مسلمون نعيش بالغرب والكل يحترم الكل

  8. حق لهم ان يقومو بذالك، بلاد العرب و المسلمين ليست وهابية. ديننا بالقران يحث على المعاملة الحسنة و بالذات لأهل الكتاب، اما يقوله ابن تيمية و غيرهم من الوهابية، فلا علاقة لها بديننا

  9. لا اعتقد ان المسلمين يحتفلون براس السنه الميلاديه فيما بينهم ولكن يقومون بتهنءة اخوانهم وشركاءهم في الوطن الاخوه المسيحيين بعيدهم وقد يحضر البعض احتفالهم بهذا اليوم من باب التسليه واللهو وكذلك الاخوه المسيحيين يهنءوننا باعيادنا وحتى بعضهم يشاركون الاخوه الشيعه في مراسم عاشوراء ولا ضير في ذلك . كان المفترض من المفتي الكريم ان يوضح الامر بهذا الشكل الواضح لتجنب سوء الفهم ونحن في العراق عانينا كثيرا من الفتنه الطاءفيه وماسي الايزيديين ما زالت ماثله للعيان ولا نريد المزيد منها وماسيها . اعتقد ان الذي طلب من المفتي ان يفتي بهذا الموضوع له غرض في نفسه والا نحن في العراق لم يكن لدينا في يوم من الايام مشكله في هذا المجال .

  10. من قال لك یا صمیدعي اننا نحتفل بعید میلاد السید المسیح علیه السلام٠٠٠!! طیب اصحابك شیوخ السعودیه حرمو علینا الاحتفال بمیلاد سیدنا محمد٠٠وحرمو الموسیقی وحرمو الفن وحرمو الزینه وحرمو الاذان بصوت جمیل٠٠٠یریدون تحولینا الی غربان تنعق علی جثث الاموات٠٠٠انا عمري ما احتفلت بعید المیلاد ولا برأس السنه، لکن غدا ان شاءالله وردا علی فتوتك التي لم یطلبها منك احد ساشارك فی احتفالات راس السنه٠

  11. الشعب العراقي باجمعه اعلنها لا مكان في العراق للافكار الظلامية والتكفيرية والدستور العراقي ينص على ان الدعوى الى الفتنة والتفرقه هي عمل ارهابي يحكم من يروج له وفق قانون مكافخة الارهاب/ الفقرة 4 ارهاب

  12. خيراً فعلت العوائل المسيحية بتقديم شكوى ضد مثير الفتنة بين الأديان والمكونات العراقية المدعو الصميدعي الذي لم ينتخبه المكون السني لهذا المكون .

  13. هناك الكثير من الالمان على مختلف اديانهم ومعتقداتهم الذين يشاركوننا نحن المسلمين الاحتفالات باعيادنا ويحضرون صلواتنا ويبذلون جهدا كبيرا لمساعدة المهاجرين الذين شردوا من اوطانهم بسيب الدكتاتوريات والأفكار الداعشية. فقط العنصريون الشعوبيون والمعادون لكل ما هو اجنبي وخاصة غير شمال اوربي يحاولون زرع الفتن بين المجتمع الواحد. المسيحيون ابناء شعبنا في الوطن العربي أُخوتنا. أُكرر الدين لله والوطن للجميع ومشاركة المسلم أخاه المسيحي باعياده والعكس كذالك يقربنا للباري عز وجل ولبعضنا البعض. ومن لا يوافقه هذا فهذا شأنه الخاص وعليه ان لا يمنع الآخرين بحجج دينية تافه. الله الحبيب ارضى علينا جميعا.

  14. .
    — اذا أجاز الاسلام ان تكون أمك يهوديه او مسيحيه وتحتفظ بدينها اي ان تربيك على قيمها فان الهدف هنا هو ان الاسلام اعتبر قيم الديانات الثلاثه واحده .
    .
    — اذا كانت أمك مسيحيه او يهوديه فهل لا يحق لك ان تهنيها بعيدها ولا تهني جديك اخوالك وخالاتك وأبناؤهم ، والإسلام لم ينزع حضانه اليتيم من امه ايا كان دينها فلا تثقلوا علينا ديننا .
    .
    — لماذا يبحث الشيخ في كتب التراث وراي المتشددين ولا ينظر حوله ويستفتي قلبه ، وهل سمع من ابن القيم ام قرأ له وما أدرانا ان ما قاله ابن القيم لم يحرف وهنالك من حرف حتى احاديث رسول الله نفسه .

  15. المفروض من الشيخ حفظه الله ان يرفع دعوى على هذه العوائل ، لتدخلها بشكل سافر
    في عقائد الاخرين ،،، العراق بلد إسلامي ويحترم الأقليات الاخرى ، بشرط ان يلزموا
    حدودهم ، هزلت ، يريدون فرض عقيدتهم بالغصب على الاخرين ،،
    تحياتي ،،

  16. يعني القتل باسم الدين و السبي و سرقه العباد و البلاد و سرقة الاثار و الستعانه بالناتو و امريكا لضرب الدول العربيه و الاسلاميه و شراء الاسلحه من الغرب و امريكا و حتى من اسرائييل و سبي النساء و الاطفال و الزواج من القاصرات و وووو كل هذه الامور التي تحدث باسم الدين حلال اما ان نعايد اخوتنا المسيحيين باعيادهم و نحتفل معهم و نتمنى لاخواننا بالوطن و الدم سنه جديده جميله و آمنه هذا حرام و سوف يدخلنا النار اذا فعلناها.. اذا هذا سوف يدخلني جهنم فيا اهلا و سهلا بجهنم فيها من يحبون الاخرين و لا جنه فيها اكلت الاكباد و سابي النساء و الاطفال و سارقي الاثا و التراث اقولها لاخوتنا في الوطن اعياد كريمه و سنه جديد مليئه بالخير و السلام و الحب … و ادعوكم ان لا تستمعوا لمثل هؤلاء فانهم قله و لا قيمه لهم و لا معنى.

  17. سبحان الله العظيم ماذا قال المفتي؟ قال الا الحقيقة ديننا الحنيف لا يحتفل بأعياد المسيحية و لا اليهودية و لا غيرهم هذا هو الدين الاسلامي لماذا تتدخلون في عقيدة المسلمين لكم دينكم و ليا دين افبهاذا تريدون كذالك تلصقوا فتوة ان الشيخ ارهابي او متعصب فإذا كان الشيخ الجليل ارهابي فنحن كلنا ارهابيين احتفلوا بدينكم مثل ما بدكم و اتركونا على جنب .

  18. نحن الآن على أبواب العام ٢٠١٩ و لا زال شيوخنا يجادلون بتحريم المعايدة على إخواننا المسيحيين من عدمه. إرحمونا يا أولاد الحلال. هل حلت كل مشاكل العالم الاسلامي و لم يبقى سوى هذه المسألة؟!؟!؟

  19. من حرموا الاحتفال بالمولد النبوي ليس بعيدا عنهم تحريم الاحتفال بعيد مسيحي

  20. الشيخ الصميدعـي لـم يدعـو الى قتـل ولا الى تهجير ولا الى تكفير ولا انتقاص من الديانه المسيحية وخطابه لم يكـن موجـه الى المسيحيين بقـدر ما إنه تطـرق الى مسألة فقهيـة لا غبـار عليهـا موجـة الى جمهـوره ومستند فيهـا الى نص قرآني واضح لا غبار عليه ( قل هـو الله احـد , الله الصمدلم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احـد ) وهذة الآيه القرأنيـة اول ما تعلمناه في الصف الاول الابتدائي حيث التوحيد من اصول الاسلام وليس من فـروعـه والـرجـل لم يجتهـد ولم يأتي بما ذهب اليه من بناة افكـاره وانما من جـوهر النص الدستوري القرآني والذي يريـد ان يتلاعب بالالفاظ وفي جعبتـه قصد نيه مسبق فليذهـب الى المحاكم لرفـع دعوى على النص القرآني قبل ان يهدد بهـا لشيخ الصميدعـي والأكثر من هذا فالرجل لم يتحدث في تجمع جماهيري ولا اجتماع سياسي وإنما تحدث لجمهوره عن قضيه فقهية بحتـه , اما الذين يحاولون ان يجاملون على حساب الحقائق فهؤلاء لا يمتلكون شجاعه مواجهة هذة الحقائق بالحجـه وهذا ليس دفاع عن الصميدعي بل عن الحيقـة

  21. عادي يا عمي .. مئة واحد افتوا قبله , ما وقفت عليه … احتفلو وبلا هالمعايده والتهنئه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here