مسدس و”بمب أكشن” ورصاص مجددا اثناء مشاجرة في حرم جامعة اردنية

عمان ـ “راي اليوم”:

 مجددا ظهرت الاسلحة النارية في حرم الجامعات الاردنية لكن هذه المرة في ساحة جامعة خاصة مما إستدعى تشكيل فريق امني للتحقيق بعد مشاجرة تخللها اطلاق نار داخل الجامعة.

واعلنت الاجهزة الامنية القبض على ستة أشخاص متورطين في المشاجرة التي وقعت في جامعة البتراء فيما جرى التعميم على اخرين شاركوا في عملية إقتحام لحرم الجامعة.

 وتسبب الحادث في اصابة طالبين بجراح واثارة الهلع وسط الطلاب.

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام المقدم عامر السرطاوي انه ضبط مع هؤلاء الأشخاص مسدس وبندقية نوع بومب اكشن.

وأضاف انه بالتحقيق مع هؤلاء الأشخاص من قبل مديرية شرطة جنوب عمان تم التعرف على هوية أشخاص اخرين، حيث تم التعميم عليهم.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. هادول الطلاب اللي معهم اسلحة بكوانوا من ابناء عشائر الذين لا يترددون في منح ابنائهم الاسلحة والتطاول على المجتمع والناس بحجة انهم اولاد عشائر راقية ومشهورة ومعروفة وفوق السلطة بل واصحاب السلطة ، قرف الواحد البلد من هاي الاشكال .

  2. سلام للجميع

    انها ثقافه لأستعلاء و الأستكبار
    و معامله ابناء الناس كأنهم صراصير.
    انها ثقافه القبيله و العشيره
    انها ثقافه الكثره تغلب الشجاعه
    اللتي هي اصلا ايقونه الجبن.
    انها ثقافه الى تعرف ديته اقتله
    انها ثقافه خلص عمره و نصيبه و حظه!
    انها ثقافه انا و اخي على ابن عمي و انا
    و ابن عمي على الغريب……
    انها ثقافه القنوه و الفليجه و اللتي تحولت
    للأسف الى ثقافه المسدس و ال Shot guns

  3. للأسف ما يشجع هؤلاء على تكرار نفس التصرفات لأن الدولة لا تحاسب ولا تقاضي من وراءه عشيرة تحميه……….. المفروض ان يسجن من يدخل السلاح الى الجامعات سنوات طويلة مع غرامة كبيرة لردعه وردع الاخرين من تكرار هذا الفعل بل يجب محاكمة وسجن وتغريم من يفتعل المشاجرات في الجامعات حتى ولو كانت بدون سلاح……………. لكن للأسف الدولة تشجع العشائر على التمادي بتصرفاتها الخطيرة لأن الدولة لا تحاسب عؤلاء.
    سؤال بريء,,,, اين ذهب الذين طردوا رئيس الجامعة من مكتبه.
    أين قتلة الطفل ابن العشيرة الصغيرة ومن قتله ابناء عشيرة كبيرة وقتلوه لأن والده تجرأ وتجاوز موكب العرس لأحد ابنائهم…. طبعا ذهبوا الى بيوتهم معززين مكرمين.
    أين وأين وأين………….

  4. هذا الجيل لـن ينضبط وينعدل سلوكه الا بمروره بميادين الخدمة العسكرية.

    يجب أن تكون خدمـة العلم (خدمة الوطـن) الزاميـة حتى ولو بالشـق العسـكري منها وهو شهر ونصف، وحبذا زيادة مدته، ويلتحق بها كل من أنهى الثامنة عشرة من عمره.

    وأن يكون الاختياري فقط هو الشق المتعلق بالتدريب المهني في القوات المسلحة وهو شهرين ونصف، فارجاعها وجعلها اختيارية هو حكم عليها بالفشل المسبق، ولن يكون حلا لا للمشاكل الاجتماعية التي يعانيها المجتمع من مشاجرات جامعية وغيره، ولن يكون حلا للبطالة.

  5. ثقافة القبيله هي ثقافة ما قبل التاريخ وبإستمرار هذه الثقافه ( يبقى الوضع على ما هو عليه ) فلا أمل يرتجى .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here