مسدس مطلي بالذهب هديّة نوّاب باكستانيّون للأمير بن سلمان

لندن- “رأي اليوم”:

حصل الأمير محمد بن سلمان خلال زيارته إلى باكستان، على هديّة ثمينة، عبارة عن مسدس مطلي بالذهب، قدّمه له مجموعة من النواب الباكستانيين.

وبحسب شبكة “سي إن إن” فإنّ بن سلمان حصل على مسدس من طراز “هيكلر أند كوخ mp5″، صناعة ألمانيّة، محفورٌ عليه اسمه على العلبة الخارجيّة.

كما قدّم نوّاب باكستان، صورة كبيرة للأمير محمد بن سلمان، وهي الزيارة التي أنهاها الاثنين الماضي، وتوجّه بعدها إلى الهند، وتأتي ضمن جولة خارجيّة ثانية، يحاول فيها الأمير ولي عهد بلاد الحرمين، أن يمحي آثار عزلته، جرّاء مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، وحصلت باكستان بعد هذه الزيارة على أكثر من 20 مليار اسثثمارات، واتفاقيات.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. صدف الغربيون لما أعتبروا الارهاب (مخلوق أو كائن أو منتوج) عربي اسلامي…الارهاب ومنه الهمجيــــة عربي اسلامي بكل الأدلة والبراهين ….في دول البشر تهدى الكتب والورود وحتى الصور لزوارها أو شخصيات ما….وفي دول الارهاب والقتل والهمجية تهدى البنادق والرشاشات والصواريخ لزوارها وشخصياتها …باكستان حامية الارهاب والسعودية راعية وممولة الارهاب والهدايا مسدس أو رشاش لقتل الآدميين…انه زمن الارهاب الاعراب

  2. ههههههههههه فعلا شعب بخيل !!! الرجل قدم لكم خلال هذه الزيارة أكثر من 20 مليار دولار استثمارات واتفاقيات !!! وأنتم تقدمون له مسدس مطلي بالذهب من طراز “هيكلر أند كوخ mp5″ وصناعة ألمانيّة وليس صناعة باكستانية !!! ومحفورٌ عليه اسمه على العلبة الخارجيّة فعلا شعب بخيل !! في الحقيقة كنت أتوقع منكم تقديم صاروخ نووي من طراز “أبابيل” وبهذا تكون السعودية انضمت إلى نادي دول الصواريخ النووية ههههههههههههههههههههه

  3. يبدو ان نواب الباكستان
    يعرفون ان الامير لا يحب الزهور
    ويعشق السلاح،
    كان سيكون أفضل لو أهدوه
    منشاراً.

  4. .
    — تصحيح ( وُعدت ) وليس ( حصلت ) باكستان على عشرون مليار لان هذا الالتباس وقعنا فيه احنا الاردنيين وبالنتيجه ولا دولار واحد من ثلاث سنين .!!
    ،
    — ميزانيه ألمانيا وامريكا وبريطانيا واليابان لعشر سنوات ما بتكفي تمويل الاتفاقيات المتلاحقة التي يعقدها الامير .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here