مسجد في السويد يتعرض لثاني اعتداء عنصري خلال سبعة أشهر

ستوكهولم/ الأناضول: تعرض مسجد في مشفى “مولندال” بمدينة غوتنبرغ السويدية لاعتداء عنصري، هو الثاني من نوعه خلال سبعة أشهر.

وقال ميكائيل يوكسل، رئيس حزب “المهاجرين” في السويد، للأناضول، إن المسجد تعرض لاعتداء عنصري، حيث دخله مجهولون ومزقوا نسخة من القرآن، وكتبوا على الجدران عبارات مسيئة للإسلام والنبي محمد “صلى الله عليه وسلم”.

وأشار إلى أن المسجد نفسه قد تعرض لاعتداء عنصري مشابه قبل سبعة أشهر.

وشدد على أن مثل هذه الاعتداءات تثير قلق المسلمين.

وأوضح يوكسل أنه لا توجد كاميرات مراقبة في القسم الذي يضم المسجد، من المشفى، داعيًا السلطات الأمنية إلى تركيب كاميرات واتخاذ التدابير اللازمة.

وحضرت الشرطة السويدية للمسجد، وبدأت تحقيقًا في الاعتداء العنصري.

وتلقت إدارة مسجد في مدينة ترولهتان (غرب)، في ديسمبر/ كانون أول الماضي، رسالة بريدية تهدد بتفجير المسجد، وقتل من يصلون فيه.

وجاء التهديد بعد أيام من إطلاق مجموعة عنصرية دعوات، على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى قتل المسلمين وحرق مساجدهم.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. نحن في عصر التكنولوجيا وأصبحت الكمرات منتشره وسهلة التركيب لماذا لا يتم تركيبها بأسرع وقت حتي لو علي حساب المقتدرين والمهتمين .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here