مستوطن إسرائيلي يدهس فتى فلسطينيًا جنوبي الضفة الغربية المحتلة ويلوذ بالفرار.. واصابة 63 متظاهرا شرقي غزة بجراح مختلفة باعتداء الجيش الإسرائيلي

رام الله – غزة- الأناضول- أصيب فتى فلسطيني، الجمعة، بجروح خطيرة وكسور، إثر دهسه من قبل مستوطن إسرائيلي، جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وقال رئيس بلدية يطّا، إبراهيم أبو زهرة، إن الفتى أيس محمود حوشية (16 عامًا) من سكان البلدة، (جنوبي الخليل)، تعرض للدهس من قبل مستوطن إسرائيلي، عندما كان يسير بالشارع الرئيسي، قبل أن يلوذ المستوطن بالفرار.

وأوضح أبو زهرة لوكالة الأناضول، أنه تم نقل المصاب حوشية لتلقي العلاج في مستشفى يطّا الحكومي، مشيرا إلى أنه يعاني من جروح خطيرة ورضوض، وكسور في الرأس.

ويتعرّض فلسطينيون بين الحين والآخر، لحوادث دهس متعمدة في الطرق الخارجية للمدن الفلسطينية، والتي يسلكها مستوطنون إسرائيليون، حسب مسؤولين فلسطينيين ومنظمات حقوقية.

وفي غزة أصيب 63 متظاهرا فلسطينيا، اليوم الجمعة، بجراح مختلفة، جراء اعتداء الجيش الإسرائيلي، على المتظاهرين المشاركين في مسيرات العودة، شرقي القطاع.
وقالت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، في بيان مقتضب وصل وكالة الأناضول، نسخة منه، إن 63 متظاهرا فلسطينيا أصيبوا بالرصاص وقنابل الغاز التي أطلقتها القوات الإسرائيلية باتجاه المتظاهرين شرقي قطاع غزة.

وأضافت الوزارة إن أحد المصابين .

وشارك فلسطينيون، مساء اليوم الجمعة، في مسيرات العودة الأسبوعية التي تُنظم قرب السياج الحدودي الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل، منذ نهاية مارس/آذار 2018.
ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف بجراح مختلفة.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. إنها ليست الحادثة ألأولى ألتى يتم فيها دهس أو قتل أي مواطن عربى في ألضفة الغربية. كل شعبنا في الضفة الغربية مستباح دمه بسبب هذه السلطة البائسة ألتى قامت فقط لحماية المستوطنين والدفاع عنهم بوجه أي مجنون برأيهم يريد أن ينتقم من عؤلاء المجرمين. ألسلطة (ألفلسطينية) وجودها متعلق فقط بحماية بنى صهيون، وإذا لم تقم السلطة بواجبها هذا خير قيام، فإن نتنياهو سيأمر بطردها من الضفة. هل علمتم ياأهلنا في الضفة لماذا قامت هذه السلطة بموجب إتفاق أوسلو اللعين؟! قامت السلطة فقط لحماية المستوطنين والدفاع عنهم مهما قاموا من أفعال وموبقات بحق (ألمواطنين الفلسطينيين). طبعا كل شعبنا يعلم تماما، أن رئيسه عباس ردل باذخ ويحب ألألقاب والتبجيلات ، ولهذا يعمل على إستمرار قيام عناصر ألأمن التابعه لجلالته بحماية المستوطنين مهما إرتكبوا من جرائم!!! أعتقد أن الكثير شاهد قيام عقيد في ألأمن الوقائى يقوم بتغيير بنشر سيارة سيده أحد المستوطنين.

  2. اين هو محمود عباس ؟ وأين اتفاقية اوسلو؟ وأين ابطال العمالة الاسرائيلية من اجهزة الامن الفلسطينية ؟ لا بأس ، دعوا الفتى يثأر لنفسه حين يكبر .المهم أن تبقى حرب أبدية بين الشعب الفلسطيني وقطعان الصهاينة .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here