مستوطنون يقتحمون الأقصى في “رأس السنة العبرية” بحراسة الشرطة الإسرائيلية

القدس /  الأناضول –

أمنت الشرطة الإسرائيلية، الحماية لمجموعات كبيرة من المستوطنين اليهود؛ خلال اقتحامهم باحات المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، الأحد، احتفالا بما يسمى “رأس السنة العبرية”.

وأفاد شهود عيان للأناضول أن الشرطة الإسرائيلية فتحت “باب المغاربة” خلال ساعات الصباح الباكرة، وسمحت باقتحام عشرات المستوطنين لباحات الأقصى على شكل مجموعات متتالية من بينهم المتطرف يهودا غليك.

وأضافوا أن المستوطنين قاموا بالتجول في باحات المسجد الأقصى، وأدوا طقوسا بشكل استفزازي خاصة عند “باب الرحمة” (الجهة الشرقية من المسجد).

وأوضحوا أن الشرطة الإسرائيلية قامت بحماية المستوطنين خلال الاقتحام من خلال مرافقتهم، إلى جانب عناصر من قواتها الخاصة المدججة بالسلاح.

يشار أن الاقتحامات ما زالت مستمرة وبشكل مكثف.

وتعتبر دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، أن اقتحامات المستوطنين اليهود لباحات المسجد الأقصى “تتم بالقوة” من قبل الشرطة الإسرائيلية، وتعبر عن رفضها لها بشكل مستمر من خلال بياناتها.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here