مستوطنون يعتدون على رعاة فلسطينيين بالأغوار الشمالية

 

رام الله/ لبابة ذوقان/ الأناضول- اعتدى مستوطنون يهود، يساندهم جنود من الجيش الإسرائيلي، السبت، على رعاة فلسطينيين في منطقة  خلة حمد  بالأغوار الشمالية بالضفة الغربية، وطردوهم من مراعيهم.
وأفاد شهود عيان للأناضول، بأن المستوطنين هاجموا عددا من الرعاة واعتدوا عليهم بالضرب، وأطلقوا النار تجاههم، وطردوهم من مراعيهم، ما أدى لإصابة اثنين منهم على الأقل.
وذكروا أن الجيش الإسرائيلي لاحق الرعاة واعتقل أحدهم بعد الاعتداء عليه وإصابته برضوض، في حين نقل مصاب آخر للمستشفى لتلقي العلاج.
وناشد الفلسطينيون في خلة حمد المؤسسات الحقوقية والإنسانية لحماية السكان مما وصفوها بـعربدة  المستوطنين وملاحقة الجيش لهم.
ويتعرض سكان الأغوار الشمالية لاعتداءات متكررة من المستوطنين والجيش الإسرائيلي بهدف الضغط عليهم وترحيلهم من أراضيهم، حسب مسؤولين فلسطينيين.
ويسكن في منطقة الأغوار، نحو 10 آلاف فلسطيني، منهم 5 آلاف في الأغوار الشمالية، في بيوت من الصفيح، وخيام، وتمنعهم إسرائيل من تشييد المنازل، ويعتمدون في حياتهم على تربية المواشي والزراعة.
وتنظر إسرائيل إلى المنطقة بوصفها محمية أمنية واقتصادية، وتقول إنها تريد أن تحتفظ بالوجود الأمني فيها ضمن أي حل مع الفلسطينيين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here