مستوطنون يؤدون طقوسا دينية في مقام “يوسف” شمالي الضفة الغربية

ttttttttttttttttt

نابلس/ قيس أبو سمرة / الأناضول

أدى مئات المستوطنين، فجر اليوم الخميس، طقوساً دينية (صلوات تلمودية)، في مقام “يوسف”، الواقع في حي بلاطة، بمدينة نابلس، شمالي الضفة الغربية، بحسب شهود عيان.
وأفاد شهود عيان أن قوة من الجيش الإسرائيلي اقتحمت الحي، فجراً، وأغلقته بشكل كامل، وسمحت لحافلات إسرائيلية بنقل مئات المستوطنين للمقام، حيث أدوا طقوساً دينية، استمرت عدة ساعات.
وأضاف الشهود، أن عشرات الشبان الفلسطينيين رشقوا المركبات الإسرائيلية بالحجارة، والعبوات الفارغة، فرد الجيش بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص المطاطي ما أدى إلى إصابة العشرات من الشبان بحالات اختناق، جراء استنشاقهم الغاز، تمت معالجتهم ميدانياً.
ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من قبل الجانب الإسرائيلي حول هذا الموضوع.
ويعتبر اليهود مقام “يوسف” مقامًا مقدسًا منذ احتلال الضفة الغربية عام 1967.
وحسب المعتقدات اليهودية، فإن عظام النبي يوسف بن يعقوب، أحضرت من مصر ودفنت في هذا المكان، لكن عددًا من علماء الآثار نفوا صدق الرواية الإسرائيلية، قائلين إن عمر المقام لا يتجاوز بضعة قرون، وإنه مقام (ضريح)  لشيخ مسلم اسمه يوسف دويكات

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here