مستوطنون إسرائيليون يحرقون أجزاء من مسجد وسط الضفة الغربية

alkuds oriental rai

رام الله/ قيس أبو سمرة / الأناضول
أحرق مستوطنون إسرائيليون متطرفون، فجر اليوم الأربعاء، أجزاء من مسجد في قرية المغير، شرقي رام الله، بالضفة الغربية، وخطوا شعارات عنصرية ضد العرب، بحسب شهود عيان.
وأفاد شهود العيان، أن “أهالي القرية وجدوا، اليوم، الطابق الأرضي من المسجد الشرقي في القرية محروقاً، فيما وصلت النيران إلى الطابق العلوي لتحرق جزءا منه”.
وأضافوا أن “الأضرار لحقت بأجزاء أخرى من المسجد”.
وخطّ المستوطنون، شعارات عنصرية على جدران المسجد، كـ”كالموت للعرب”، و”الانتقام من العرب”، وفق شهود العيان.
ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الجانب الإسرائيلي أو السلطات الفلسطينية بشأن الحادث.
وتتعرّض منازل وممتلكات الفلسطينيين وخاصة القريبة من البؤر الاستيطانية في مناطق متفرقة من الضفة الغربية والقدس الشرقية، لاعتداءات متكررة من قبل المستوطنين.
وتأخذ اعتداءات المستوطنين، بحسب فلسطينيين، أشكالاً عدة، وذلك من حيث اقتحام القرى، وتخريب ممتلكات المواطنين، ورشق مركباتهم بالحجارة، وأحياناً إطلاق الأعيرة النارية.
وتسود حالة من التوتر في الضفة الغربية والقدس الشرقية، منذ عدة أشهر، إثر تصاعد اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى، والقيود الإسرائيلية على دخول المصلين المسلمين للمسجد، والاعتقالات شبه اليومية في صفوف المواطنين في مدن متفرقة بالضفة، فيما نفذ فلسطينيون عدة عمليات استهدفت مستوطنين في مناطق مختلفة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. إحراق أطراف مسجد بعد ان أحرقوا شعب ووطن…
    هناك من يناصرهم ، كسوهى عرفات .مثلا .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here