مستعينة بـ”فستانها الفاضح”.. رانيا يوسف تدشن مسابقة بين متابعيها احتفالًا بـ”المليون” (صورة)

متابعات – استغلت الفنانة المصرية رانيا يوسف، الجدل المثار حولها مؤخرًا، بسبب إطلالاتها الجريئة، وأطلقت مسابقة بين متابعيها بمناسبة وصول عددهم إلى مليون على صفحتها الشخصية بـ”إنستغرام”.

ونشرت رانيا صورة لها ظهرت فيها مرتدية الفستان الفاضح الذي سبب لها أزمة في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي، وعلقت عليها قائلة: “قربنا نوصل للمليون، وواحد من المتابعين هيكسب فرصة لحضور يوم تصوير معايا”.

وأضافت: “من خلال اختيار شخص بشكل عشوائي من المليون فولورز تابعونا عشان تعرفوا مين الكسبان، شكرًا على حبكم ودعمكم الدائم” بحسب موقع ارم الالكتروني .

إلا أن معظم المتابعين لم يتفاعلوا مع تفاصيل المسابقة بل حملت التعليقات سخرية شديدة منها، في ظل تعمدها إثارة الجدل بشكل متكرر خلال الفترة الأخيرة، مستعينة بفساتين جريئة في المهرجانات الفنية والمناسبات العامة.

وقال أحد النشطاء في تعليقه: “لسة ما وصلتي مليون ومنزلة البوست يعني درة ونادين نجيم اللي قربوا على الستة ملايين شو بيعملوا، بحس عقلك صغير”.

وكتب آخر: “حرام عليكي واحد من مليون”، وقال ثالث: “محسسانا هنتصور مع أنجلينا جولي”، وسخر منها ناشط آخر قائلًا: “البطانة عاملة شغل”.

يُذكر أن رانيا يوسف، تقضي حاليًا أجازة مع بناتها بمناسبة احتفالات رأس السنة، قبل أن تعود لمواصلة تصوير مشاهدها في فيلم “دماغ شيطان” مع باسم سمرة ووليد فواز وعمرو عابد وسلوى خطاب وتأليف عمرو الدالي وإنتاج أيمن وأحمد عبدالباسط وإخراج كريم إسماعيل.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. هذا الاصرار على الغلط يبين الوجه الحقيقي لغالبية الفنانين بمثل رانية يوسف؟؟؟هل وصل بكم الاستهتار و عدم المسؤولية إلى تقليدكم الأعمى لكل ما هو غربي صليبي صهيوني؟؟و هذا حتى ان يصل إلى الوقوف عارية تعرضين جسدك العاري لليسوى و ما يسواش؟؟؟ ماذا سوف تقولين عندما يكبرون ابناءك و يشاهدون هاته المشاهد الفاضحة!! إن الشيطان و بعض الناس و القنوات الفضائية يشجعونك على مواصلة هاته الافعال المشينة ليس حبا فيك، بل شماتة فيك و استغلال لكي في ماربهم!! و ما عليك سوى الاتعاض مما سبقوك من الفنانات المصريات الذين ندموا أشد الندم و ابرزهم شادية رحمة الله عليها!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here