مستشار للرئيس الإيراني: وصلتنا رسائل ومؤشرات إيجابية من السعودية ورددنا عليها بشكل إيجابي وهناك إمكانية أن تتعاون الرياض في تعزيز أمن المنطقة

طهران – (د ب أ)- أكد أكبر تركان مستشار الرئيس الإيراني حسن روحاني أن رسائل إيجابية وصلت إلى الجمهورية الإسلامية من السعودية.

ونقلت قناة “العالم” الإيرانية اليوم الأحد عنه القول :”هناك رسائل ومؤشرات إيجابية وصلتنا من السعودية، وكبار المسؤولين الإيرانيين ردوا عليها بشكل إيجابي”، موضحا أن “أولى الرسائل الإيجابية تجلت بالتعامل مع حجاجنا، وهناك خطوات سعودية إيجابية أخرى”.

وأشار مستشار الرئيس الإيراني إلى أن “هناك إمكانية أن تقوم السعودية بالتعاون مع باقي دول الخليج /الفارسي/ في تعزيز أمن المنطقة”.

كان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف صرح الأسبوع الماضي بأن الجمهورية الإسلامية على استعداد للحوار مع السعودية إذا كانت هي مستعدة لذلك، وأضاف :”باب الحوار مع دول الجوار مفتوح، وإيران لم ولن تغلقه مطلقا”.

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. كلام المرداس فيه روح وحجه قويه الرئيس اوباما أعطاهم اشاره والحليم تكفيه الإشارة ان الخطر عليهم من شعوبهم وليس من إيران أو الحوثي فل يرمموا بيوتهم من الداخل ويعتمدوا على شعوبهم فلن تسطيع أي قوه ان تغزوهم لأكن الاعراب لايقراوا وان قرؤوا لايفهموا.
    ملاحظه اخيره لماذا لم يتم إطلاق تسميه الخليج الإسلامي بدل الفارسي أو العربي وكفى الله المؤمنين القتال..

  2. محمد بن سلمان شاب طموح يريد ان.يرى السعودية دولة عصرية متحضرة ولكنه تورط في قضايا قد تعرقل طموحه فقد تورط داخليا عداوة داخل الاسرة الحاكمة
    وقتل للذين كان من الممكن دعم طموحه
    التحرري في الطريق الصحيح وخارجيا العدوان على اليمن بدون مبرر خدمة مجانية لامريكاالتي لاتريد الخير لاي بلد عربي او غير عربي .
    عن نفسي كمواطن يمني اتمنى نجاح المملكة في عصرنة وتحديث المملكة على كافة المستويات واتمنى ان تكون قد عرفت
    ان عدوانها على اليمن جريمة كبيرة في حق العرب والاسلام والمسلمين وقبل ذالك جريمة في حق الجار الشقيق اليمن وارحو ان يسارع النظام السعودي الى وقف عدوانه على اليمن والاعتذار وجبر الضرر قبل فوات الاوان . وعودة العلاقات السعودية الايرانية
    هي تصب في خانة مصلحة البلدين.
    وتبقى فلسطين وتحريرها من الاحتلال ودعم حق الفلسطينيين في استعادة ارضهم كاملة غير منقوصة مع كل دول العالم هو الواجب الانساني والاخلاقي والعروبي والاسلامي الذي لايجب التساهل فيه .

  3. لا تصدقوا وكلاء المستعمر الامريكي في منطقة الخليج لانهم بلا اخلاق ولا إنسانية والعدوان الصهيوسعودي على اليمن احد الادلة على ذلك ومحاصرتهم سورية دليل اخر وعقدهم ورشات لبيع فلسطين دليل ثالث ومحاولتهم العبث بأمن لبنان دليل رابع
    الادلة كثيرة على خيانتهم وكذبهم وانعدام إنسانيتهم

  4. سلوى ،،،،
    ياريتك سؤالك كان هل ستنسحب امريكا من قطر ومن السعودية ومن الامارات ومن منطقة الخليج العربي او كنّا نتمنى ان يكون سوالك هل ستنسحب اسرائيل من الاراضي الفلسطينية المحتلة لنصدق انه قلبك على العرب والعروبة في اليمن التي دمرتها طائرات ال سعود التي يقودها طيارين امريكان وإنجليز وصهاينة !!
    يبدو انه الذباب الالكتروني بعد إغلاق حساباته على الفيسبوك اتجه الى هذه الصحيفة الحيادية المحترمة

  5. خلال العقود الاخيرة التي هيمنت فيها امريكا بقوتها على الخليج كانت العلاقة بين ايران ودول الخليج تفرضها امريكا. ففي عهد الشاه الذي كان كلب الحراسة الامريكي في الخليج كانت دول الخليج ومنها السعودية صديقة للشاه وتقدم له الهدايا… ولكن بعد الثورة الايرانية وغلق القواعد الامريكية في ايران والقطيعة مع امريكا، كان على دول الخليج ومنها السعودية ان تعادي ايران، بل ساندت صدام في حربه ضد ايران بمباركة امريكا.

    لا شك ان اي تفاهم لاقامة علاقات طيبة بين ايران ودول الخليج سيضر بمصالح امريكا، التي تريد استنزاف الخليج بدعوى البعبع الايراني. ولا شك ايضا ان علاقة طيبة بين السعودية وايران ستصب في مصلحة كل دول المنطقة… وهذا لن بسعد الصهاينة الذين يريدون تفريق دول المنطقة، وتشتيت العرب والمسلمين تفريق المسلمين.

  6. اوباما وبدون حلب قال لهم مشكلتكم ليست مع ايران بل مع شعوبكم . وهو اول زعيم أمريكي يقف الى جانب العرب ( كيف وقد أعطى اسراءيل اكثر المليارات في عهده ) صحيح لا تتوقعوا ان يكون الريس الامريكي مثل اي دكتاتور عربي وشلة منتفعين من حوله هناك دوله عميقه ولوبيات مؤيده لإسرائيل ولكنه عمل بالمتاح لديه ليقف بجانب العرب والمسلمين لانه وكل ريس أمريكي او مسوءل غربي يعرف في قرارة نفسه من اصحاب الحق ولكن المصالح تلعب دورها ما دام لا تمس مصالح بلدانهم وما دام العرب يحتقرون من يساعدهم ونعتوه بالكيني وهي ليست سبه لان الكينيين شعب عظيم ولكن العرب عندما يتعرض مسوءل للهيانه يقول انا لست هندي مع ان الهند دوله نوويه وفضاءيه وصناعيه وزراعيه وليست مثل العربان . الخلاصه انه اسلم للعربان العوده لنصائح الكيني بعد الحلب وجفاف الضروع وعدم اتباع الحلاب وصًولاً الى ذبح البقره والخيار لهم .

  7. لن تقبل أمريكا واسراءيل اي تقارب سعودي ايراني يهدد الامن القومي الاسراءيلي ومصالح أمريكا في الشرق الاوسط. كل ما هنالك هو محاولة استمالة إيران للخنوع العربي. لنجرب السعودية لعل وعسى تستطيع استمالة إيران مقابل رفع العقوبات.

  8. يعني أن العدوان على اليمن وشعار محاربة إيران في اليمن بات ورقة محروقة ولا يستطيع العدوان وحلفاؤه إستغلالها.
    التنسيق مع إيران من قبل دول العدوان فضح زيف أهدافهم و كذب مبرراتهم لقتل اليمنيين.

    اليمن الان اصبح في موقف الهجوم و هو من سيقرر كيف ستكون النهاية.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here