مستشار خامنئي يصف خطة ترامب بانها استكمال لأهداف “الصليبيين”

 

طهران – (أ ف ب) – أعلن مستشار مرشد الجمهورية الإيرانية علي أكبر ولايتي الخميس أنّ خطة السلام الأميركية للشرق الأوسط ليست إلا استكمالا لأهداف “الصليبيين والصهاينة” و”ستفشل”.

واعتبر ولايتي، مستشار المرشد علي خامنئي للشؤون الدولية، أنّ الخطة التي أعلنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء هي “مشروع لبيع وتقسيم الاراضي الاسلامية”.

واضاف خلال مؤتمر صحافي مقتضب في طهران أنّ “هدف (ترامب) يكمن في تحقيق رؤية الصليبيين والصهاينة”، لافتاً إلى انّه “سيفشل في هذه الخطة مثلما فشل في خططه السابقة المعادية للمسلمين”.

ورأى علي أكبر ولايتي أنّ التداعيات الأولى للخطة تمثلت في أن “وحدة الفلسطينيين اليوم امام الكيان الصهيوني لا سابق لها”.

وأكد أنّ “الجمهورية الاسلامية لن تلتزم بالصمت بهذا الشأن”، مضيفا أن “الشعب الإيراني، بقيادة المرشد الأعلى، يعتبر أنّ القضية الفلسطينية هي (القضية) المحورية للعالم الإسلامي”.

ولفت إلى انّ ايران ستواصل التشاور مع “الدول العربية التي لا تزال ملتزمة بالقضية الفلسطينية”.

وتمنح خطة ترامب التي رفضها الفلسطينيون، مكاسب عدة لإسرائيل، بينها السيادة على غور الأردن والاعتراف بالقدس كعاصمة “غير قابلة للتقسيم” في إطار ما اعتبره الرئيس الأميركي حلا “واقعيا بدولتين”.

ولا تعترف الجمهورية الإسلامية في إيران بإسرائيل.

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية وصفت الثلاثاء خطة ترامب ب”خدعة القرن”، مضيفة أنّها آيلة للفشل.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. كل كلمه وكل تصريح من اي مسؤول ايراني تمثل ضمير الشعوب المقهوره والمظلومه في عالمنا العربي ، وتعبر عن مدى الوعي والمسؤليه التي تحملها القياده والشعب الإيراني، وأخذها على عاتقها نصرة المستضعفين .
    والأمر لا يتعلق بالتصريحات فقط ، التجربه أكبر برهان !!.

  2. إذٍوفي هاذا الحال فإيران هي الممثل الوحيد للأمة الإسلامية بكل جدارة وإستحقاق واليذهب بأئعوا فلسطين هم ومذهبهم واديولوجياتهم وسلامهم إلى مستنقع التاريخ مصحوبين بالخزي والعار فهم قد ارتدوا كليا عن ثوابت الدين الإسلامي وخانوا وتخلوا عن حماية الأمن القومي العربي وبالتالي فبقائهم حكام على شعوبهم غير شرعي بتاتا واتحدي ان يستفتوا شعوبهم في مواقفهم من صفقة بيع فلسطين ب 50 مليار من خزائن العرب لعنهم الله وعجل بزوالهم
    انشر من فضلك وعلى ذمتي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here