مستشار الأمن القومي الأميركي يلتقي بن زايد ويتهم إيران بالوقوف وراء الهجوم على السفن قبالة سواحل الإمارات باستخدام “ألغام بحرية”.. ويشعر بقلق حيال استخدام سليماني لمقاتلين في العراق لمهاجمة القوات الامريكية.. وطهران ترفض الاتهامات وتعتبرها مثيرة للسخرية وناتجة عن خطط سياسية مدمرة للفريق “ب”

ابوظبي – (أ ف ب) –  الأناضول – بحث مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، مع ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، الجهود الإقليمية والدولية لمواجهة الإرهاب.

جاء ذلك خلال لقاء جمعهما بالعاصمة الإماراتية، الأربعاء، وفق وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام).

وبحث الجانبان الجهود الإقليمية والدولية لمواجهة الإرهاب وعلاقات التعاون والتنسيق .

ووصل مستشار الأمن القومي الأمريكي، بولتون، مساء الثلاثاء، إلى الإمارات، لمناقشة أزمات أمنية إقليمية.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون خلال زيارته إلى أبو ظبي الاربعاء أنه من “شبه المؤكد” أن إيران تقف وراء الهجوم الذي استهدف أربع سفن قبالة سواحل الإمارات هذا الشهر، وسط تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران.

ورفضت إيران بشدة هذه الاتهامات واصفة إياها بأنها “مضحكة”.

وتأتي تصريحات المسؤول الأميركي بينما تستضيف السعودية الخميس والجمعة ثلاث قمم عربية وخليجية وإسلامية، لمناقشة التطورات في المنطقة وعلى رأسها التوترات الإيرانية الأميركية.

وقال بولتون في جلسة مع صحافيين نظمتها السفارة الأميركية في العاصمة الإماراتية أنه تمت مهاجمة السفن الأربع باستخدام “ألغام بحرية من شبه المؤكد أنها من إيران”.

وأضاف بولتون “لا يوجد أي شك لدى أحد في واشنطن حول المسؤول عن ذلك” متابعا “من برأيكم قام بذلك؟ شخص من النيبال؟”.

من طهران، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي في بيان نشر على الموقع الرسمي للوزارة “ليس غريبا (أن يصدر عن الولايات المتحدة) مثل تلك المزاعم المضحكة”.

وأضاف “على بولتون وغيره من دعاة الحرب الذين يبحثون عن الفوضى معرفة أنّ إستراتيجية التحلي بالصبر والحذر الكبير وأقصى قدر من التأهب الدفاعي للجمهورية الإسلامية، ستمنع تحقيق رغباتهم الشيطانية في المنطقة”.

وتجري الإمارات التي لم تتّهم أي جهة بالوقوف خلف الواقعة، تحقيقا بمشاركة السعودية والنروج وفرنسا والولايات المتحدة.

وتعرّضت أربع سفن (ناقلتا نفط سعوديتان وناقلة نفط نرويجية وسفينة شحن اماراتية) لأضرار في “عمليات تخريبية” قبالة امارة الفجيرة خارج مضيق هرمز هذا الشهر، بحسب أبوظبي.

ووقع الحادث النادر في المياه الاماراتية في أجواء من التوتر الشديد في المنطقة بسبب الخلاف بين إيران الولايات المتحدة على خلفية تشديد العقوبات النفطية الاميركية على طهران.

واعتبرت طهران التي هدّدت مرارا بإغلاق المضيق أن “الأحداث في بحر عُمان مقلقة ومؤسفة”.

وبعدها بيومين، تعرّضت محطّتا ضخ لخط أنابيب رئيسي ينقل النفط من شرق السعودية إلى غربها، إلى هجوم بطائرات من دون طيار أطلقها المتمردون اليمنيون المدعومون من إيران.

وبحسب المسؤول الأميركي فإنه “كان هناك هجوم فاشل على ميناء ينبع السعودي قبل يومين من الهجوم على الناقلات”.

ولم يدل بولتون بأي تفاصيل حول الهجوم الذي استهدف ينبع التي تعد مدينة رئيسية للنفط غرب المملكة وتقع على البحر الأحمر.

وأكد بولتون “أؤيد ما قمنا به حتى الآن. وهو التوضيح لإيران ووكلائها أن هذا النوع من الأعمال يمكن أن يؤدي إلى رد قوي للغاية من الولايات المتحدة”.

– “قلق” أميركي-

ومنذ تشديد الإدارة الاميركية العقوبات على قطاع النفط الإيراني بداية أيار/مايو، تسارعت الأحداث في المنطقة، فتعرّضت ناقلات النفط لهجمات نادرة قبالة سواحل الإمارات، وتكثّفت هجمات متمردي اليمن المقرّبين من إيران على السعودية، وبينها هجوم على خط أنابيب للنفط قرب الرياض بطائرات من دون طيار.

في خضم ذلك، عزّزت الولايات المتحدة حضورها العسكري في المنطقة عبر إرسال حاملة طائرات وإعلانها زيادة عديد قواتها بـ1500 جندي.

وأعلنت الإدارة الأميركيّة أنّها ستتجاوز الكونغرس لبيع أسلحة بقيمة 8,1 مليار دولار لكلّ من السعودية والإمارات والأردن، من أجل “ردع العدوان الإيراني”.

وردت طهران بالتهديد بإغلاق مضيق هرمز الذي تعبر منه يوميا 35 بالمئة من إمدادات النفط العالمية التي تنقل بحرا، في حال وقعت الحرب.

ووصف بولتون الأربعاء هذه الإجراءات بـ”الرادعة”.

ورفض بولتون “الخوض في التفاصيل” ردا على سؤال حول وجود أدلة تثبت مسؤولية إيران عن الهجوم عن السفن، ولكنه أكد أنه من المهم أن “تدرك القيادة في إيران أننا نعلم”.

وقال بولتون إنه سيلتقي مع ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وأيضا مع نظيره الإماراتي الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، لبحث العلاقات الثنائية والتوتر في المنطقة.

وأكد “نبقى قلقين للغاية حول هذا ونرغب في أن نبقى متيقظين قدر الإمكان”.

وتابع “نقوم بمشاورات مكثفة مع حلفائنا في المنطقة لبحث ما يمكننا القيام به بعد ذلك”.

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. ربما سيتحالف بولتون مع * امبراطورية البحرية * من أجل تشكيل * لجنة تحقيق * لتحديد صلاحية البحرين كلجنة رقابة مستمرة من أجل تزويد بولتون بمستجدات بنك الأهذاف وتقديم تقارير مدققة عن مدى نجاح الشعب اليمني في تنفيذ وعوده بذبح خراف ونعاج بولتون

  2. قلت لكم ان ابن عمى ” مجدى كابوريا ” كان بيصطاد سمك هناك بطريقة المتفجرات وحصل اللى حصل .

  3. ونحن نتهم امريكا بسرقة فلسطين وسرقة ثروات العرب أموال النفط وعوائد حج المسلمين ونتهمها كذلك بدعم الاٍرهاب الوهابي في سورية وبدعم الإرهابيين الذين يشنون عدوانا ارهابيا على اليمن

  4. احلبهم يا بولتون فهذه فرصتك
    و لا بكن ترتمب الحالب الوحيد لدول المنطقة العربية
    ربما لا تجد زمن آخر لحلب البقار السمينة
    فقد تتحول إلى ضعيفة
    و إلى سنوات عجاف
    احلب يا بولتون.

  5. المضحك في الخبر هو ان الامارات والسعودية تشاركان في التحقيقات، لا ادري ما هي القيمة مضافة لهذين البلدين في هذه التحقيقات، وما خبرة السعودية في التحقيق في جريمة ابو منشار عنا ببعيد. وهناك نقطة اخرى لم افهمها، اذا كانت السعودية تدفع الجزية لامريكا من اجل حمايتها من ايران، فلماذا تحتاج الى شراء اسلحة منها؟ الخلاصة، امريكا تقوم بحلب الخليجيين بشتى الطرق، والعربان لا يملكون الا الطاعة و تنفيد الاوامر. ارجو الا ينزلق الاردن الى هذا المستنقع والا يضحي بابنائه من اجل آل سعود وآل نهيان.

  6. نسأل الله عزوجل في هذه الأيام الفضيلة ان يلجم هذا الإرهابي الصهيوني المجرم بولتن الذي تغنى في إحرامه في لبنان ايضا وكان هو العقل المدبر بالتعاون مع الكيان الإرهابي الصهيو ني في مقتل رفيق الحريري في ٢٠٠٥. وكذلك جاءنا الآن هذا الإرهابي الصهيوني المجرم بولتن ليلعب اللعبة نفسها في الإمارات مع الكيان الإرهابي الصهيو ني لشغل المنطقة الحروب جديدة لبقاء الكيان الارهابي الصهيوني المجرم هو الساءد والراءد في المنطقة.. لكن ليعلم هؤلاء المجرمين جميعا ان الله يمهل ولا يهمل.

  7. اكبر شرير للبشرية لا يمكنه العيش بدون دم العرب ولاكن الله يمهل ولا يهمل وربما سيكون سبب نهاية العربدة الأمريكية والخونة حكام العرب.

  8. نذكركم بحادثة مرفاء تونكن في ڤيتنام ( Tonken Bay ) وكيف أغرقت البحرية الامريكية باخرة تابعة لهم واتهموا بها ڤيتنام وكانت الذريعة للحرب عليها.
    والآن السيد بولتن يتهم ايران بتفجيرات السفن.
    هل ستكون الذريعة للحرب ضد ايران. ؟؟
    الكل مسخر لخدمة اسرائيل حتى يستمروا في مناصبهم.
    اسرائيل البلد الوحيد في الشرق الأوسط المسموح له اقتناء قنابل ذرية وهيدروجينية وبيولجية وكيماوية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل ام العرب فعليهم شراء الأسلحة الامريكية لمحاربة بعضهم البعض. وتدمير بلادهم.
    غباء عربي منقطع النظير. هل ستعلن مكة الناتو العربي ؟

  9. الخبر الأهم هو ان ابوظبي تستضيف في شهر الله الصهيوني والإرهابي جون بولتون ابو شنب.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here