مستشار الأمن القومي الأمريكي: تهديد داعش سيظل قائما ومقاتلوا التنظيم ما زالوا متناثرين في سوريا والعراق

عبد الجبار أبوراس/ الأناضول: قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، الأحد، إن تهديد تنظيم الدولة الاسلامية “داعش ” سيظل قائما، لافتا إلى أن مقاتلي التنظيم ما زالوا متناثرين في سوريا والعراق.

جاء ذلك في مقابلة أجراها بولتون مع شبكة “أيه بي سي نيوز” الأمريكية.

ولدى سؤاله حول تصريح جنرال أمريكي بأن انتهاء المعركة ضد داعش “لا يزال بعيدًا”، الذي جاء على عكس ما أعلنه الرئيس دونالد ترامب، في 6 فبراير/ شباط الماضي، من استعادة “100%” من الأراضي التي كان يسيطر عليها تنظيم الدولة “داعش” في سوريا، قال بولتون إن ترامب واضح تماما في حديثه عن القضاء على معاقل التنظيم الإرهابي في سوريا.

وأضاف أن ترامب لم يقل أبدًا إن القضاء على “داعش” إقليميًا يعني نهايته بالكامل.

وتابع مستشار الأمن القومي الأمريكي: “نعلم أن هناك مقاتلين من داعش متناثرين الآن في سوريا والعراق، ونعلم أيضًا ان داعش نفسه يتنامى في أنحاء أخرى من العالم”.

ومضى بالقول: “تهديد داعش سيظل قائما”.

والخميس الماضي، أعلن قائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط، الجنرال جوزيف فوتيل، أن انتهاء المعركة ضد تنظيم “داعش” الإرهابي “لا يزال بعيدا”.

وقال فوتيل، في كلمة أمام الكونغرس، إن مسلحي “داعش” لم يستسلموا بعد، ومازالوا مستعدين للعودة إلى القتال، رغم القضاء على معاقلهم في سوريا.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. طبعاً المطلوب بقاء هذه الزمر الارهابية لتكون حاضرة عند اي عدوان وحرب … وكل ما يقوله هذا كذب وتضليل .

  2. القارئ في تناقضات الإدارات الأمريكيه وعلى راسها الناطق الرسمي لصنّاع القرار (لوبي المال والنفط والسلاح الصهيوني) مستر ترامب لايجد سوى تناغما واستراتجية الفوضى الخلاقّة بخلط الأوراق ناهيك ان زاد سياستهم الكذب والتضلليل والمراوغه ولوجا لتحقيق أهدافهم ؟؟؟؟؟؟؟؟ الإرهاب ومسميّاته من مخرجات فوضاهم الخلاقّه وحرب المصالح القذرة التي تحرق المنطقة يبقى الشمّاعة في مواجهة من يقف في وجه مخططاتهم واهدافهم الخسيسة نحو تفتيت المنطقه ومكوناتها ورسم خريطة شرق اوسط جديد تكون السياده لوليدهم الغير شرعي (الكيان الصهيوني)؟؟ومازاد الطين بلّه الباسهم حرب المصالح القذرة ثوب “العرقيه والأثنية والمذهبيه والطائفيه” عود الثقاب غب الطلب كلّما احتاجوا إثارة الفتنه وخلق بؤر التوتر على مستوى الخريطه العالميه ؟؟؟؟؟؟؟ وإذ يمكربك اللذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك اويخرجوك ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين “

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here