مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي يتهمون لجنة الانتخابات في تايلاند بارتكاب مخالفات

بانكوك  (د ب أ) – تواجه لجنة الانتخابات التايلاندية اليوم الاثنين اتهامات متعددة بارتكاب مخالفات في الانتخابات من قبل مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، الذين زعموا أنهم رصدوا مشاكل في أول انتخابات تشريعية تشهدها البلاد منذ انقلاب عام .2014

وشهدت منصات التواصل الاجتماعي تصدر وسمات (هاشتاج) مثل (فضح لجنة الانتخابات) و (الغش في الانتخابات) في تايلاند بعد أن نشر أشخاص على وسائل التواصل الاجتماعي صوراً لأرقام الهيئة الانتخابية وزعموا أن الأرقام غير صحيحة.

وانتقد آخرون تقرير اللجنة عن نسبة إقبال أقل من المتوقع بلغت 9ر65%، وقالوا إن هذه الأرقام تتناقض مع حماس الناخبين على الإدلاء بأصواتهم والطوابير الطويلة أمام مراكز الاقتراع.

ولم يعلن رئيس اللجنة، إيتيبورن بونبراسونج، خلال مؤتمره الصحفي القصير مساء الأحد، النتائج الأولية بعد فرز 95% من الأصوات، كما وعد في وقت سابق، دون تقديم تفسير.

وعلى الرغم من ذلك، فقد اعترف بونبراسونج أن هناك حوادث شراء للأصوات لكنه لم يحدد من المسؤول.

ويعد فرز 93% من الأصوات، تصدر حزب “بالانج براشارات” المدعوم من المجلس العسكري نتائج الانتخابات بتأمين أكبر عدد من الأصوات محققا 6ر7 مليون صوت، يليه حزب “فيو تاي” بـ2ر7مليون صوت، وحزب “المستقبل إلى الأمام” بـ3ر5 مليون صوت.

وقال محللون إن النتيجة ستضمن على الأرجح بقاء زعيم المجلس العسكري برايوت تشان أوتشا في منصب رئيس الوزراء.

ومن المقرر أن تعلن اللجنة النتائج الأولية للانتخابات في وقت لاحق من اليوم الاثنين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here