مساق في الجامعة الأردنيّة يُعدّد “مساوئ عمل المرأة” ويُثير الجدل!

عمان- “رأي اليوم”:

نقلت صحف محليّة أردنيّة قولها، إنّ مادة “الإسلام وقضايا العصر” التي تُدرّس في الجامعة الأردنيّة، تناولت “مساوئ عمل المرأة”، وذكرت فيه أنّ ذلك يُسبّب إرهاقاً للمرأة، بدنيّاً، وعقليّاً، ونفسيّاً، ويُؤدّي إلى تفكّك الأسرة، وزيادة مُعدّلات البطالة بين الرجال، وانتشار ظواهر الفساد، والتدهور الأخلاقي.

المساوئ المذكورة، أثارت جدلاً بين النشطاء، والناشطات الأردنيين، وانتقدوا أنها تُدرّس في الجامعات الأردنيّة، في حين يُنادي بحُقوق أكثر للمرأة، وتمكينها اقتصاديّاً، في حين لا تزال مساقات جامعيّة تدعو إلى حبسها في منزلها، وتُقدّم نقاطاً مُطوّلةً في استعراض مساوئ عملها، وخُروجها من المنزل، وهي حالة ازدواجيّة لا تليق على حد قولهم بمكانة المرأة، ودورها في المُجتمع.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here