مساعي جزائرية تونسية لحُضور الرئيس بشار الأسد القمة.. والجامعة العربيّة تنفي إلغاء تجميد عُضويّة سورية

الجزائر ـ  “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

ردّت الجامعة العربية، اليوم الاثنين، على التقارير الإعلامية التي كشفت في الساعات القليلة الماضية عن تواجد مساعي تونسية _ جزائرية، لتمكين الرئيس السوري بشار الأسد من حضور القمّة المرتقب عقدها في ربيع 2019، وتزامن رد المنظمة الإقليمية مع رسالة بعث بها الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي إلى نظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، تدخل في إطار التشاور بين البلدين تحضيرا لانعقاد القمة العربية.

وقال الأمين العام المساعد للجامعة، حسام زكي، في مؤتمر صحفي، اليوم الإثنين، نقلته عدة مواقع عربية إن ” موقف الجامعة لم يتغير إزاء عضوية سوريا في المنظمة، وأنها لا زالت مجمدة، مشيرا إلى أن ” عودتها غير مرتبط بالقمة “.

وكشفت تقارير إعلامية، نقلا عن مصدر في الرئاسة التونسية، اليوم الأربعاء، أن الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، يجري مشاورات خلال القمة الاقتصادية في لبنان بشأن دعوة الرئيس بشار الأسد إلى القمة العربية المقرر عقدها في كانون الثاني / يناير، كما يجري التنسيق بين عدد من الدول العربية بينها تونس والجزائر لتقديم مقترح لرفع التجميد عن سوريا.

وأكد الأمين العام المساعد للجامعة أن “قرار عضوية سوريا، هو قرار دول أي الدول الأعضاء، وليس الأمانة العامة، وكما اتخذت الدول العربية موقفًا بالتوافق على تجميد عضوية سوريا، فإن عودة دمشق لمقعدها يحتاج إلى التوافق ذاته “

وأكد زكي على أنه، وفي الفترة الأخيرة، ” حدث نقاش شبيه، ولم يحدث توافق، ويمكن القول إن عناصر مقومات التوافق ليست موجودة حتى الآن”.

وإلى غاية الآن لم تصدر الجزائر أي تعليق عن مساعيها حول الدعوة المفترضة للرئيس السوري بشار الأسد لحضور القمة العربية في تونس ربيع العادم القادم.

وتزامن رد الجامعة العربية على هذه التقارير الإعلامية، مع رسالة بعث بها الرئيس التونسي لنظيره الجزائري، تندرج في إطار التشاور بين البلدين تحضيرا لانعقاد القمة العربية التي ستحتضنها العاصمة التونسية في 21 مارس / آذار القادم.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. لا تفرضوا على سوريا تطبيع العلاقات مع جميع الدول العربية فلن يذهب الأسد أوبالأحرى لا نريده أن يذهب ويصافح اليد التي مولت الاٍرهاب ودرّبته وتآمرت على سوريا ..! يجب أن يعتذروا أولا ً علناً وعلى الملأ وأن يقسموا بشرفهم ألأ يعيدوا الكرة وأن يُخلصوا للأمن القومي العربي وأن يتبنوا القضية الفلسطينية من جديد ويقسموا على كتاب الله ألا يتواطؤوا مع العدو الصهيوني بأية زريعة كانت ..! هل هم من الذكاء لتنفيذ ذلك أم سيتركون الرئيس الامريكي ترامب يدفعهم الواحد بِع الأخر لإعمار مادمرته بيادقهم وضمائرهم الملوثة صاغرين ..! ما حاجة سوريا لجامعة عربية لم تصدر قرارا ً ذا مضمون منذ نشأتها سوى ما تدخل الاستعمار لتنفيذه كتدبير ليبيا وتدويل وتسليح الحركات الاسلامية التكفيرية دفعوا بسخاء لصناع السلاح وذلك كله من أجل أن يثأروا لكرامتهم الجريحة ويصبحوا رجالا ً حقيقيين .

  2. الجامعة لم تجمع يوما اكتر ممن هم مجتمعين
    الجامعة لا تغني ولا تسمن من جوع سواء بسوريا أو غير سوريا
    الجامعة التي تشتت موتها خير من حياتها و هي ميتة ايضا.
    يعني أن القمم السابقة كانت ظلت قيمة أو فاءدة!!!
    مجرد صر اخ و صراخ و سباب و نصب و تامر لا غير.

  3. سؤال ماذا سوف تستفيد سوريا اذا عادت الى جامعة الدول العربيه ؟ -/ لا شيئ / – فالدول العربيه اصبحت متهالكة . فمثلا الخليج وعلى راسهم السعوديه غارقين فى ازماتهم ( عداوه بين ابناء العائله الحاكمه -انقسام دول مجلس التعاون الخليجى الى فريقين – حرب اليمن – حصار قطر – قضية خاشقجى – حلب ترامب المستمر لهم – مشاكل اجتماعيه بسبب ( الانفتاح اللا اخلاقى ) الى العالم الخارجى – الضغط على فئة العرب الشيعه – مشكلة البدون – غلاء المعيشه وزيادة الضرائب – خشية الكويت من السعوديه ان تلاقى نفس مصير قطر …. ) – اما الاردن ومصر والمغرب العربى فيعانون من ازمات اقتصاديه وسياسيه حادة قد تؤدى الى انفجار شعوبها فى اى وقت . والسودان اول الغيث . يعنى الخلاصه ارى ان لا تعود سوريا الى جامعه الدول المهترئه وان تنشئ حلف جديد ( عراقى ايرانى روسى صينى ) افضل لمصالحها الامنية والاقتصادية .

  4. أقترح أن تكون دعوة الرئيس الأسد للحضور دعوة خاصة ينقلها رئيس الدولة المضيفة للقمة، والأفضل أن تعقد القمة في دمشق العروبة وبرئاسة الأسد.

  5. سواء عقدت القمة ام لم تعقد لا فائدة منها فهم يجتمعون باجندات صهيونية و أمريكية فحال الشعوب العربيةمن سئ إلى أسوأ

  6. سفارة سوريا في موريتانيا مازالت موجودة رغم الضغوطات التي مورست علي النظام هناك واعتقد ان بلادي ستكون من أول المرحبين بعودة الدولة السورية إلي حضن جامعة الدول العربية.

  7. يجب تاجيل مؤتمر القمة هذا لحين حضور القيادة السورية اليه وعدم حضور الوفود العربية الوطنية كالجزائر و العراق وتونس و لبنان ومصر عبد الناصر و الكويت و اليمن صنعاء والا فانه ليس مؤتمر قمة بل قشور وشكليات عفى عليها الزمن ولا تقنع احدا من الشعوب العربية 400 مليون .

  8. يجب تاجيل مؤتمر القمة هذا لحين حضور القيادة السورية اليه والا فانه ليس مؤتمر قمة بل قشور وشكليات عفى عليها الزمن ولا تقنع احدا من الشعوب العربية 400 مليون .

  9. قمة عربية بدون سوريا، لامعنى لها، أو هي في أحسن الأحوال، مجرد لقاء روتيني لايرقى إلى مستوى القمة، لو كنا نملك نظاما إقليميا عربيا حقيقيا لكان من المفترض أن تُحاسب كل الأطراف التي كانت وراء صدور قرار تجميد عضوية سوريا في الجامعة العربية، ومحاولة تسليم مقعد الدولة السورية لما يُسمى بالمعارضة……..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here