مساعد رئيس مجلس الشورى الإيراني: مستشارونا العسكريون مستمرون في سوريا لدعم الحكومة في مسار التصدي للإرهاب

 

 

طهران ـ وكالات: قال مساعد رئيس مجلس الشورى الإيراني، اليوم الأحد، إن المستشارين العسكريين الإيرانيين مستمرون في سوريا، لدعم الحكومة في مسار التصدي للإرهاب.

وقال المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان إن استمرار تواجد المستشارين العسكريين الإيرانيين في سوريا، لدعم الحكومة السورية في مسار التصدي للإرهاب.

وجاءت تصريحات عبد اللهيان، خلال لقائه مع السفير الفلسطيني في طهران صلاح الزواوي.

وقال مساعد رئيس مجلس الشورى الإيراني: “الكيان الصهيوني يسعى للهيمنة على سوريا بعد داعش، إلا أن قوى المقاومة والمستشارين العسكريين الإيرانيين سيستمرون بتواجدهم إلى جانب سوريا في التصدي للإرهاب”.

وأضاف عبد اللهيان “الشعب السوري لن يسمح بأن تتحول بلاده مرة أخرى إلى ساحة يصول فيها ويجول إرهابيو الصهاينة”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. لولا دعم روسيا وإيران وحزب الله لكانت داعش في كل سورية ولبنان والاردن . هؤلاء هم الاصدقاء المخلصون وليس الأمريكان

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here