مساعد الرئيس الروسي يعلن ان اتفاق توريد “إس-400” إلى تركيا في يوليو سيجري في الوقت المحدد ولا مشاكل.. والبنتاغون يعلن اتفاقا على خفض أسعار شراء مقاتلات  “اف 35”

موسكو ـ واشنطن ـ وكالات: أعلن مساعد الرئيس الروسي، يوري اوشاكوف، حول توريد “إس-400″، أن الاتفاق يتم تنفيذه والتوريد في سيكون في الوقت المحدد ولا توجد مشاكل.

وقال أوشاكوف للصحفيين مجيبا على سؤال حول توريد منظومة “إس-400” في يوليو إلى تركيا “يتم تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها بين روسيا وتركيا في هذا السياق في الوقت المحدد. ولا توجد أي مشاكل “.

وأوضح ردا على سؤال حول موعد التسليم قائلا “سيتم التسليم وفقا للخطة”.

وفي وقت سابق، أعلن رئيس شركة “روستيخ”، سيرغي تشيميزوف، أن روسيا ستبدأ توريد منظومة الدفاع الصاروخي إس-400 لتركيا في غضون شهرين.

هذا وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أكد للصحفيين، عقب أداء صلاة عيد الفطر، أن تراجع تركيا عن اتفاقها مع موسكو لشراء المنظومة الدفاعية الصاروخية “إس-400” أمر غير وارد، رغم الضغوط الأمريكية.

هذا وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون”، أمس الاثنين، أنها أوقفت تدريب الطيارين الأتراك على طائرات “إف-35” في قاعدة جوية أمريكية بولاية أريزونا.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي، قد قال في وقت سابق، إن جدول تسليم أنظمة الدفاع الصاروخي الروسية “إس —400” إلى تركيا مستمر كما هو مخطط له، مستبعدا تقارير التأجيل.

وتم توقيع اتفاقية توريد “إس-400” لتركيا في كانون الأول/ديسمبر 2017 في أنقرة. وتحصل تركيا بموجب هذه الاتفاقية على قرض من روسيا لتمويل شراء “إس-400″، جزئيا.

الى ذلك أعلن البنتاغون الاثنين أنه توصل إلى اتفاق مع شركة تصنيع الطائرات “لوكهيد مارتن” على خفض سعر طائرة الشبح الحربية “إف-35″، يخص طلبية بقيمة 34 مليار دولار.

وقالت مساعدة وزير الدفاع المسؤولة عن المشتريات إلين لورد، إن وزارة الدفاع الأمريكية وشركة تصنيع الطائرات “لوكيد مارتن” لديهما الآن اتفاقية شفهية” بشأن شراء دفعة أولى من 157 من تلك الطائرات، بتخفيض في السعر مقداره 8,8% مقارنة بالدفعة السابقة من طائرة “إف-35 إيه”.

وأضافت أن البنتاغون وافق كذلك على خيار شراء 321 طائرة في العامين القادمين مع تخفيض السعر بمقدار 15% على جميع الطرازات.

وفي حال تطبيق جميع الخيارات وموافقة الكونغرس تصل القيمة الإجمالية للطائرات إلى 34 مليار دولار، في ما وصفته لورد بأنه “أكبر طلبية شراء في تاريخ الوزارة”.

وستكون كلفة طائرة “إف-35 إيه” التي يستخدمها سلاح الجو الأمريكي، أقل من 80 مليون دولار للطائرة الواحدة في 2020 قبل عام من المتوقع، بحسب لورد.

ووفقا لأرقام البنتاغون في أكتوبر، فقد تم تسليم 320 طائرة من طراز “إف-35” في مختلف أنحاء العالم، بينها 245 في الولايات المتحدة.

وقالت لورد إن “هذه الاتفاقية دليل على التزامي التوصل لخفض كبير في كلفة “إف-35″، وتحفيز الصناعة لتحقيق الأداء المطلوب، وتزويد مقاتلاتنا الحربية بأفضل القدرات بأقل تكلفة على دافعي الضرائب”.

وأطلق برنامج “إف-35″، أغلى نظام أسلحة في تاريخ الولايات المتحدة، في التسعينات الماضية بتكلفة تقدر بنحو 400 مليار دولار للبنتاغون، مع هدف تصنيع قرابة 2500 من هذه الطائرات في العقود القادمة.

وتقدر الكلفة الإجمالية للبرنامج بما يشمل الصيانة، بنحو 1,5 تريليون دولار خلال فترة المشروع التي تستمر حتى 2070.

ويأتي الإعلان عن العقد الضخم بعد ثلاثة أيام على إعطاء البنتاغون تركيا مهلة حتى 31 يوليو، للعدول عن شراء أنظمة الدفاع الجوي الروسية “إس-400″، التي تعتبر واشنطن أنها تتضارب مع برنامج “إف-35”.

وفي حال لم تتخلّ تركيا بحلول ذلك التاريخ عن شراء نظام إس-400، ستطرد واشنطن الطيارين الأتراك الذين يتدرّبون حالياً في الولايات المتحدة على طائرات إف-35، وستلغي عقوداً ممنوحة لشركات تركية لصناعة قطع لطائرات إف-35

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. يتوجب عدم الثقة في أميركا وفي روسيا: كلاهما عدو للأمة. نحن بحاجة لتصنيع ما نحتاج من أسلحة بايدينا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here