مسؤول ليبي: إضراب 365 مهاجرا عن الطعام بمركز إيواء تاجوراء

طرابلس – (د ب أ) – أفاد مسؤول الإعلام بمركز إيواء تاجوراء للمهاجرين التابع لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية في ليبيا محمود طوير اليوم الثلاثاء بإضراب 365 مهاجرا عن الطعام.

وقال طوير لوكالة الأنباء الألمانية ( د. ب. أ) اليوم إن المهاجرين الناجين من القصف ، الذي طال المركز الأسبوع الماضي ، يرفضون الدخول إلى عنابر الإقامة الخاصة بهم ويقيمون في العراء منذ يوم قصف المركز وحتى الآن ، كاشفا عن إضراب 365 مهاجرا عن الطعام .

وأضاف أن المهاجرين يطالبون الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بضمانات عدم قصف المركز مرة أخرى ، ويرفضون الانتقال لمركز إيواء آخر.

ونقل طوير عن المهاجرين سبب رفضهم الانتقال لمركز آخر بالقول ” هم موجودون في هذا المركز منذ أكثر من سنة ونصف ، ويخشون أن يعطل نقلهم لمركز آخر إجراءات ترحيلهم لدولة أخرى بإشراف الأمم المتحدة”.

وأكد طوير دخول 365 مهاجرا في إضراب عن الطعام حتى تتحقق مطالبهم ، إما بضمانات عدم القصف ، أو ترحيلهم من ليبيا.

وتابع طوير قائلا : “ليس الإضراب عن الطعام فقط هو ما يقلقنا ، بل عدم قدرتنا على إعاشة المهاجرين ، فالشركة المسؤولة عن الاعاشة توقفت عن العمل بالمركز منذ بداية نيسان/ أبريل الماضي بسبب عدم تسديد ديون متراكمة لصالحها ، ومنظمة الهجرة الدولية لم تقدم سوى وجبات لثلاثة أيام فقط منذ يوم القصف”.

وأضاف طوير :”نحن لا نستطيع تقديم أكثر من وجبة واحدة في اليوم ، وأحيانا أقل من ذلك، وفي أحيان كثيرة يرفض المهاجرون تناول الطعام حتى تتحقق مطالبهم ، وقد زارهم مرات عديدة وفد من الأمم المتحدة كان أخرها اليوم لإقناعهم بإنهاء الإضراب عن الطعام ، والدخول للعنابر ، دون جدوى”.

يذكر أن مركز إيواء تاجوراء الواقع بالضاحية الشرقية لطرابلس قد تعرض يوم الأربعاء الماضي لقصف جوي أدى لوقوع عشرات القتلى والجرحى.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here