مسؤول فيدرالي أمريكي يحذر من تداعيات مقتل سليماني على الاقتصاد الأمريكي

واشنطن- (د ب أ): قال توماس باركن رئيس بنك الاحتياط الفيدرالي في ريتشموند الجمعة، إن التصعيد المحتمل للتوترات الأمريكية مع إيران، هو من بين الصدمات التي قد تهدد سجل أمريكا في التوسع الاقتصادي الطويل، والذي يبدو الآن “صحيًا تمامًا”.

ونقلت وكالة أنباء بلومبرج عن باركين قوله في خطاب له في مدينة بالتيمور اليوم الجمعة، إن “هناك دائمًا احتمال حدوث” نوبة قلبية “أو صدمة، ربما بسبب المخاطر العالمية”.

وقال باركن “تخيل تصعيدا مع إيران أو انهيارا في الاقتصادات الدولية”.

وجاءت ملاحظات باركن بعد ساعات- لكنه لم يشر إلى ذلك بشكل صريح- من الغارة الأمريكية التي أسفرت عن مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، وجعلت الأسواق العالمية تترنح.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here