مسؤول فلسطيني يدعو لـ “فوضى منظمة على الطرقات” بالضفة

رام الله-  الاناضول – دعا مسؤول فلسطيني في مقاومة الاستيطان، إلى “فوضى منظمة على الطرقات بالضفة الغربية” رداً على حملة ينفذها الجيش الإسرائيلي وشرطته، لتحرير مخالفات السير للمركبات الفلسطينية.

وأضاف عبد الله أبو رحمة، مدير دائرة العمل الشعبي ودعم الصمود في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، إن الشرطة الإسرائيلية تحرر مخالفات مرورية للمركبات الفلسطينية دون مبرر بالرغم من أنها حاصلة على كافة التراخيص اللازمة.

وأشار إلى أن “الحملة” تهدف لتحقيق مكاسب مالية من المواطن الفلسطيني والتضييق على حركتهم في الطرقات لتوفير حماية للمستوطنين”.

وقال “المواطن الفلسطيني مدعو لخلق فوضى منظمة على الطرقات، بدلاً من هجرها للمستوطنين من خلال التواجد اليومي وعدم سلوالجمعة، ك طرقات أخرى تمر عبر البلدات الفلسطينية”.

وأضاف “هذه أرض فلسطينية، تسعى إسرائيل لفرض سيطرتها عليها بكل الوسائل، وعلينا مقاومتها ورفضها”.

ويشتكي الفلسطينيون من المخالفات التي تحررها الشرطة الإسرائيلية في الضفة الغربية، والتي توصف بالباهظة، بحيث لا تقل عن 100 دولار أمريكي.

والخميس أعلن الجيش الإسرائيلي، أنه سيشرع وبالتعاون مع الشرطة الإسرائيلية بحملة لفرض قوانين السير على طرقات الضفة الغربية وتحرير مخالفات للسائقين الفلسطينيين.

وقال الجيش الإسرائيلي إن الحملة التي تطبقها الشرطة العسكرية لأول مرة بالضفة الغربية تهدف إلى “محاربة حوادث الطرق وفرض القانون في كل ما يتعلق بمخالفات المرور”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. فرض قانون الطرقات الاسرائيلي على الضفة هو فرض امر واقع وهو ضم الضفة بفرض القوانين الإسرائيلية حتى تتجنب النقد من دول العالم في حال اعلان ضم للضفة ..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here