مسؤول عراقي: عودة 350 ألف نازح مرتبطة بإجراء مصالحات عشائرية

 

العراق/علي جواد/الأناضول- كشف مسؤول عراقي أن عودة 350 ألف نازح من أهالي محافظة صلاح الدين، شمالي البلاد، مرتبطة بإجراء مصالحات عشائرية أولا.
جاء ذلك في تصريحات للأناضول، أدلى بها نائب محافظ صلاح الدين للشؤون الإدارية، محمود التميمي، مشيرا إلى أن هؤلاء النازحين يتواجدون حاليا في إقليم شمالي البلاد.
وأوضح التميمي أن هناك مشاكل حقيقية في محافظة صلاح الدين خلفها تنظيم داعش، ولذلك فإن أقضية ونواحي المحافظة بحاجة إلى مصالحة عشائرية ليتمكن النازحين من العودة إلى منازلهم .

وترفض بعض العشائر عودة عوائل متهمة بمساندة مسلحي تنظيم  داعش  خلال سيطرته على المحافظة صيف عام 2014.

وفي السياق، بين التميمي أن التخصيصات المالية من قبل الحكومة الاتحادية لنازحي محافظة صلاح الدين لاترقى إلى حجم المشكلة .
ولفت أن  الخدمات الاساسية لاتزال غير متوفرة في المناطق التي تعرضت لدمار من قبل تنظيم داعش .

ولا يزال الكثير من النازحين غير قادرين على العودة لمناطقهم الأصلية نتيجة تدمير منازلهم خلال الحرب فضلا عن عدم توفر البنى التحتية الأساسية للخدمات وعدم استقرار الوضع الأمني.

ويقطن معظم النازحين في مخيمات منتشرة في أرجاء البلاد، قسم كبير منها تقع جنوب مدينة الموصل مركز محافظة نينوى.

ووفقًا لإحصائيات وزارة الهجرة العراقية، فإن 5.5 مليون عراقي اضطروا للنزوح من محافظات شمال وغرب البلاد بعد أحداث يونيو/حزيران 2014، عاد منهم نحو 3.1 مليون إلى مناطقهم المحررة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here