مسؤول عراقي: الحكومة حريصة على احترام القانون والنظام

بغداد-(د ب أ) – صرح المتحدث الرسمي باسم الحكومة العراقية سعد الحديثي بأن الـحكومة حريصة على احترام القانون وفرض النظام واستمرار الـعـمـل فـي مـؤسـسات الدولـة المختلفة لضمان المصالح الـعـامـة للمـواطنين وعدم قطع الطرق العامة لأنها ستلحق ضررا بمصالح المواطنين.

وقال الحديثي لصحيفة “الصباح” اليوم الثلاثاء: “كانت للحكومة إجراءات قبل أن تستقيل، وما زالت تطبق هذه الاجراءات فيما يخص القضايا المعيشية والخدمية والـوضـع الاقــتـصادي، إضافـة إلـى المباشرة بتنفيذ مطالب المتظاهرين وقسم منها أخذ مداه الى التطبيق”.

وأضاف أن “الـحكومة تسعى لـتوفير أجواء التظاهـر السلمي للمتظاهرين الـسلميين، وفــي الـوقـت نفسه تضمن حقوق المواطنين الآخرين في انتظام سير العمل في المؤسسات والـدوائـر الحكومية المختلفة والمــدارس والجامعات والمراكز التجارية، لأن هناك قـطاعا كبيرا مـن المواطـنـين يتعاطون مع هـذه المـراكـز، لذلك تضمن الحكومة حــق الوصول إلـيهـا والتبضـع منها واستمرارية الرزق اليومي للكسبة الذين يعملون فيها”.

وأوضح المتحدث أن هناك “مناشدات من شرائح اجتماعية عديدة تصل للحكومة و تـدعـو لقيام الحكومة والـقـوات الأمنية في الحفاظ على انسيابية حركة المرور في بغداد وبقية المحافظات، وهو جزء مـن التزامها وهي تعمل على تنفيذه بما يضمن عدم إلحاق الضرر بأي من المـواطـنـين ســواء كــان مـن المتظاهرين السلـميين أو بقيـة المواطنين الذين يمارسون حياتهم الطبيعية بشكل اعتيادي”.

وتشهد بغداد و9محافظات جنوبية اضطرابات أمنية على خلفية المظاهرات الاحتجاجية للشهر الرابع على التوالي يرافقها إغلاق تام للشوارع الداخلية والخارجية الرابطة بين حدود المحافظات الأخرى والجسور وتعطيل شبه تام للدوام وخاصة في المدارس والجامعات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here