مسؤول صيني كبير يحذر متظاهري هونغ كونغ: “من يلعب بالنار تحرقه”.. وتجمع  12 ألف شرطي في جنوب الصين للمشاركة في تدريبات لمكافحة الشغب

بكين (أ ف ب) ( د ب أ )- حذر مسؤول كبير في الحكومة الصينية الثلاثاء المتظاهرين في هونغ كونغ الذين يحتجون منذ شهرين ضد النظام الشيوعي في بكين من أنه “من يلعب بالنار تحرقه”.

وقال الناطق باسم مكتب شؤون هونغ كونغ وماكاو يانغ غوانغ “لا تقللوا أبدا من شأن التصميم الحازم والقوة الهائلة لدى الحكومة الصينية” وذلك غداة إضراب عام وتظاهرة جديدة انتهت باعمال عنف في المستعمرة البريطانية السابقة.

 تجمع أكثر من 12 ألف من أفراد الشرطة في مدينة شينزين بإقليم جوانجدونج جنوبي الصين، اليوم الثلاثاء، للمشاركة في تدريبات تتضمن اتخاذ اجراءات لمكافحة الشغب، مشابهة لتلك التي شوهدت في شوارع هونج كونج.

ونقلت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينج بوست” عن شرطة شينزين القول، إن التدريبات تأتي كجزء من استعدادات أمنية، بمناسبة الذكرى السبعين لجمهورية الصين الشعبية، والتي تحل في الأول من تشرين أول/أكتوبر.

وقالت الشرطة: “سيُجري تدريب لزيادة الروح المعنوية للقوات، وممارسة والاستعداد لأمن الاحتفالات، والحفاظ على الأمن السياسي الوطني والاستقرار الاجتماعي”.

وتتضمن تدريبات أخرى إجراءات لمكافحة التهريب، والبحث والإنقاذ، يشارك فيها أفراد من جيش التحرير الشعبي، بحسب ما ذكرته الصحيفة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here