مسؤول روسي: محاولة واشنطن عرقلة “إس 400” مع تركيا مؤشر ضعف

موسكو/ إمره غوركان أباي/ الأناضول: اعتبر مسؤول روسي أن محاولات واشنطن عرقلة حصول تركيا على منظومة الدفاع الصاروخي الروسية “إس 400″، يشير إلى ضعف موقف الولايات المتحدة الأمريكية في سوق السلاح.

وفي تصريح لوكالة أخبار “ريا نوفستي” الروسية، الأربعاء، قال رئيس قسم مراقبة السلاح في وزارة الخارجية الروسية فلاديمير يرماكوف، إن تنفيذ اتفاقية “إس 400” مع تركيا، يمضي وفق الجدول الزمني المتفق عليه.

وأضاف أن الاتفاقية من المتوقع أن تنفذ بشكل كامل بنهاية 2019، قائلا “ندرك الضغط الفج الذي تحاول واشنطن ممارسته على أنقرة لتخريب الاتفاق”.

واعتبر يرماكوف، ما تقوم به الولايات المتحدة هو محاولة الإضرار سياسيا بمنافسيها في تجارة السلاح العالمية، كما أنه يشير إلى ضعفها المتمثل في عدم قدرتها على تقديم سعر وجودة أفضل في سوق السلاح العالمي.

والثلاثاء، هددت وزارة الخارجية الأمريكية، تركيا بفرض عقوبات مختلفة عليها، حال مضيها قدمًا في شراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية “إس-400”.

والإثنين، شدد رئيس القيادة الأوروبية للجيش الأمريكي، القائد الأعلى لقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو)، الجنرال كورتيس سكاباروتي، على ضرورة عدم إعطاء تركيا طائرات “إف-35” لتركيا حال مضيها قدمًا في شراء المنظومة الروسية.

ووقعت تركيا نهاية 2017، اتفاقية مع روسيا في أنقرة لشراء منظومة الدفاع الصاروخي “إس -400” حيث أصبحت تركيا بذلك ثاني دولة تشتري المنظومة من روسيا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here