مسؤول روسي: السراج وحفتر قد يزوران موسكو قريبا لبحث حل الأزمة الليبية

 

 

موسكو ـ (د ب ا)- ذكر رئيس فريق الاتصال الروسي حول ليبيا، ليف دينجوف، أن قائد “الجيش الوطني الليبي” المشير خليفة حفتر، ورئيس المجلس الرئاسي الليبي، فايز السراج، قد يزوران موسكو قريبا لبحث حل الأزمة.

وقال دينجوف، في حديث لوكالة “نوفوستي” الروسية، مساء اليوم الأحد: “تفيد المعلومات المتوفرة لدي بأن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فايز السراج، ورئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، سيصلان في أقرب وقت إلى موسكو لإجراء محادثات ستكون في صلبها شروط مواصلة التسوية في ليبيا”.

وأضاف دينجوف أن “المحادثات ستشمل إمكانية التوقيع على اتفاق بشأن الهدنة وتفاصيل هذه الوثيقة”.

كما أفاد دينجوف بأن “قائد الجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب المتمركز شرق ليبيا، عقيلة صالح، سيزوران موسكو كذلك لإجراء محادثات حول الموضوع نفسه”.

وأوضح المسؤول الروسي أنه من غير الواضح حاليا ما إذا سيكون هناك لقاء بين حفتر والسراج في موسكو.

غير أن دينجوف أوضح أن كلا من حفتر والسراج سيلتقيان “بشكل منفصل بالقيادة الروسية، وكذلك مع ممثلي الوفد التركي، الذي يتعاون مع روسيا حول هذه المسألة”، مشيرا إلى أنه “سيتولى مسؤولون من مصر والإمارات دور المراقبين في المحادثات”.

وأعلن طرفا النزاع في ليبيا، “الجيش الوطني الليبي” المدعوم من مصر والإمارات وحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا والتي تدعمها تركيا، التزامهما بوقف إطلاق النار اعتبارا من منتصف ليل السبت/الأحد استجابة لمبادرة تقدم بها الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here