مسؤول تايلاندي يدعو النساء إلى ارتداء ملابس محتشمة لتجنب التحرش

بانكوك (د ب أ)- ذكر مسؤول بحكومة تايلاند أنه ينبغي على النساء على ألا ترتدي ملابس “مثيرة جنسيا للغاية” لتجنب التحرشات خلال مهرجان رأس السنة التقليدية في نيسان/ابريل.

وقال سوذيبونج شولشارون، مدير قسم الإدارة المحلية، لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) اليوم السبت: “يمكن أن يكون مفيدا أن ترتدي النساء ملابس محتشمة، وألا ترتدين ملابس مثيرة جنسيا للغاية أو أن يكن بمفردهن”.

وأضاف: “أتفهم أنه حق شخص للجميع أرتداء ما يحلو لهم، ولكن هذا ليس الغرب. فالأشخاص المحليون ليسوا معتادين بعد على مثل هذه الملابس المثيرة جنسيا”.

وجاءت تصريحات سوذيبونج بعدما طالبت جماعات حقوق المرأة ،الأسبوع الجاري، الحكومة بحماية النساء بشكل أفضل خلال المهرجان السنوي.

يتم الاحتفال بسونجكران – أو مهرجان المياه- في إبريل في تايلاند وغيرها من أماكن جنوب شرق آسيا بمناسبة بدء رأس السنة التقليدية. ويرش المشاركون المياه على بعضهم البعض باستخدام الأوعية والخراطيم ومسدسات المياه.

وسنويا، تبلغ الكثير من النساء في تايلاند من المشاركات في المهرجان عن تعرضهن للمس اجسادهن.

وقال أكثر من نصف كل النساء، اللائي شملهن استطلاع أجرته مؤسسة حركة النساء والرجال التقدمية، وهي منظمة تايلاندية غير حكومية، تعرضهن للتحرش الجنسي خلال المهرجان في .2016

وقال جاري سريساوات وهو عضو بارز بالمؤسسة: “لا أتفق مع طريقة التفكير هذه على الإطلاق. القول للنساء بأن يرتدين ملابس محتشمة ليس الحل الصحيح”.

وأضاف: “من واقع استطلاعاتنا، قالت النساء اللائي غطين أنفسهن أنهن تعرضوا للمس وحتى امرأة 60/ عاما/ قالت إنه تم تحسس كل اجزاء اجسادهن”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here