مسؤول تايلاندي: الشابة السعودية طالبة اللجوء ستغادر بانكوك جوا إلى كندا الجمعة

بانكوك – (أ ف ب) – صرح مسؤول تايلاندي أن الشابة السعودية البالغة 18 عاما والتي فرت من أسرتها وطلبت اللجوء لدى وصولها الى تايلاند، ستغادر بانكوك متجهة إلى كندا الجمعة.

وقال رئيس دائرة الهجرة سوراشاتي هاكبارن لوكالة فرانس برس إن رهف القنون “ستغادر جوا إلى كندا الساعة 11,15 مساء اليوم (16,15 ت غ)”.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

2 تعليقات

  1. الدين الإسلامي أسرع الأديان نمواً بالعالم خاصةً بأوساط المثقفين والعلماء وهو ما يبعث الرعب في رعاة أديان أخرى ودولهم لذا تجدهم يسارعون على أعلى المستويات بالترويج للإرتداد عن دين الإسلام وتبني أي مرتد عنه مهما كان شخصاً بسيطاً وتسهيل تنقلاته ومرافقته أمنياً وتحويله إلى نجم عالمي تتسابق قنوات الإعلام على استضافته وتلفيق مظلوميات لتشويه الإسلام لعل وعسى أن يؤثر على مسلمين آخرين أو على الأقل يقلل من النمو المتسارع للدين الإسلامي بالعالم ولكن الله تكفل بحفظ دينه وانتشاره بكل زاوية من زوايا الأرض.

  2. العار ما يغسلة الا الدم يا رهف. مشكلتك الان مو مع اسرتك فقط ، للاسف القبيلة تعتبر الموضوع يخصها و فضيحة لهم على جميع المستويات. و الله يستر لا يجي احد الجهال و يتصرف بما لا تحمد عقباه. لو جلستي مع والدك في تايلند و احترمتي قدره كوالد كان فيه مجال لتصليح الوضع ، في النهايه لازلتي صغيرة و مغرر فيك. ولكن اسلوبك مع والدك و اهلك و اصرارك على تنفيذ اللي براسك اغلق كل طريق عوده. لاتفكري كندا حتعطيكي بيت وراتب و حراسه شخصية. حتكوني مجرد فرد جديد في المجتمع لك حقوق و عليكي واجبات . و اشتغلي و اصرفي على نفسك . انا متأكد انه خلال اشهر قليلة حيبانلك مدى فداحه غلطك. السؤال هو هل حتستقبلك اسرتك بعد ما مرغتي راسهم بالوحل ? ما اظن . اعملي و ادرسي و احبي من اردتي مثل ما صرحتي و بكل حرية شخصية يكفلها الغرب ، لا تظني انك مميزة بوضعك الحالي و لكن اعرفي انك شابة اليوم و بعد اعوام بسيطة لن تكوني بنفس الاهمية في نظر اقرانك. وا اسفاه على الارواح الضاله . الله يستر الحال

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here