مسؤول بحماس يصل لبنان لبحث اوضاع اللاجئين الفلسطينيين

 

بيروت – ( د ب أ ) وصل عضو المكتب السياسي لـ”حركة المقاومة الإسلامية حماس” عزت الرشق، فجر اليوم الجمعة إلى بيروت،لمتابعة تداعيات إجراءات وزارة العمل، ضمن خطتها لمكافحة العمالة غير الشرعية، على اللاجئين الفلسطينيين

ووصل الرشق إلى بيروت فجر اليوم،مبعوثاً من رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية لمتابعة أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وتداعيات الإجراءات الأخيرة لوزارة العمل اللبنانية على الأوضاع الإنسانية والمعيشية والاجتماعية لهم، وعلى العلاقات اللبنانية الفلسطينية، بحسب ما أعلنت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية.

وأكد الرشق، في تصريح، له أنه “سيبحث ملف العلاقات اللبنانية – الفلسطينية والأوضاع في المخيمات الفلسطينية مع المسؤولين في لبنان في ظل الاحتجاجات الشعبية السلمية تجاه الإجراءات المذكورة، بما يحفظ سيادة لبنان وأمنه واستقراره وتوفير الحياة الكريمة للاجئين الفلسطينيين، ريثما يتمكنوا من العودة إلى ديارهم، وذلك عبر إصدار قوانين ومراسيم تقر الحقوق الانسانية والإجتماعية لهم وخصوصا حق العمل”.

وأضاف”إن “حماس” حريصة على السلم الأهلي في لبنان وعلى تعزيز العلاقات الأخوية اللبنانية الفلسطينية، بما يحقق مصالح الشعبين اللبناني والفلسطيني”.

وكانت وزارة العمل اللبنانية قد أطلقت خطة لمكافحة العمالة غير الشرعية وأعطت مهلة شهر للمخالفين لتسوية أوضاعهم بدأت في 10 حزيران /يونيو . وتطالب الوزارة جميع العاملين الأجانب بالحصول على إجازات(تصاريح) عمل.

وانطلقت في 10 تموز /يوليو الحالي حملات التفتيش من قبل وزارة العمل بالتعاون مع مفتشي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وبموآزرة من قوى الامن الداخلي بعد انتهاء مهلة الشهر التي اعلنت عنها الوزارة كفترة سماح لتسوية الأوضاع خلال إطلاق خطة مكافحة اليد العاملة الأجنبية غير الشرعية.

وشملت هذه الحملة إغلاق المحال التي تشغل عمالاً أجانب، من بينهم فلسطينيون بشكل غير قانوني، وتحرير محاضر ضبط بالشركات التي تشغل العمال الأجانب من دون إجازات عمل لهم.

وكان عدد من المخيمات الفلسطينية في لبنان قد شهد خلال الأيام الماضية احتجاجات على تنفيذ وزارة العمل خطة مكافحة العمالة غير الشرعية بحق الفلسطينيين.

وأعلن رئيس الحكومة سعد الحريري أمس الخميس، أنه سيطلب من وزير العمل كميل أبو سليمان رفع خطة مكافحة اليد العاملة الأجنبية غير الشرعية إلى مجلس الوزراء لاتخاذ القرار بشأنها.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here