الحوثيون يعلنون الإفراج عن سفينتين كوريتين تم احتجازهما في البحر الأحمر في أعقاب تراجع ملحوظ في الهجمات مع إعلان مسؤول سعوديّ أنّ المملكة فتحت “قناة اتصال” معهم

صنعاء ـ  (د ب أ)- (ا ف ب): أعلنت جماعة أنصار الله الحوثية، بعد منتصف ليل الثلاثاء/الأربعاء، الإفراج عن سفينتين كوريتين احتجزتهما، الأحد الماضي جنوبي البحر الأحمر.

وقال حسين العزي، نائب وزير الخارجية في حكومة الحوثيين (غير معترف بها دولياً)، في سلسلة تغريدات نشرها على حسابه بموقع “تويتر”، إنه تم الأمر بالإفراج عن السفينتين الكوريتين “في إطار التفاهمات الودية بين صنعاء وسول وبعد التحقق من مدنية السفن واعتذار الطاقم والوقوف أيضا على حقيقة الأسباب التي وقفت وراء هذه المخالفة”.

وأضاف: “تبين من واقع التحقيق أن الحادثة تعود إلى اضطرار السفن للهروب إلى مياهنا الإقليمية تحت ضغط الرياح وهيجان (هياج) البحر”.

واعتبر العزي الإفراج عن السفن “انتصاراً لمدنيتنا وأخلاقنا اليمنية من خلال تقديرنا لمدنية السفن وتفهمنا لظرف طاقمها”.

يذكر أن الحوثيين أعلنوا احتجاز ثلاث سفن، الأحد الماضي، أحدها سعودية على بعد 3 أميال من جزيرة عقبان اليمنية.

ولفت الحوثيون إلى أن سبب الاحتجاز “هو دخول تلك السفن المياه الإقليمية اليمنية بدون إشعار مسبق”، في حين اتهمت قيادة التحالف العربي الحوثيين بـ”اختطاف” تلك السفن ، معتبرين أن ذلك يشكل “تهديداً لأمن الملاحة الدولية”.

وأكّد الحوثيون في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه أنّهم يحتجزون ثلاث سفن إحداها سعودية منذ يوم الأحد بعدما تم “ضبطها (…) على بعد 3 أميال من جزيرة عقبان اليمنية”.

وأوضح هؤلاء أن السفن الثلاث “دخلت المياه الإقليمية اليمنية بدون إشعار مسبق” ولم تتجاوب “طواقم العائمات المضبوطة مع طاقم دورية خفر السواحل (…) مما استدعى ادخالهم الى رصيف ميناء الصليف” شمال اليمن.

وفي سيول، أعلن مسؤولون كوريون جنوبيون أن اثنتين من اصل السفن الثلاث هما كوريتان جنوبيتان. والسفن هي حفار بحري تابع لشركة كورية جنوبية تقطره سفينة كورية جنوبية وأخرى ترفع العلم السعودي.

وتم نقل ما مجموعه 16 شخصا من أفراد الطواقم، اثنان منهم كوريان جنوبيان، إلى ميناء الصليف شمال الحديدة حيث يحتجزهم الحوثيون، وفق الوزارة.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية في بيان “جميع مواطنينا (…) بصحة جيدة وفي أمان”.

وأرسلت سيول السفينة شيونغي، التي تنتشر في مهمة مكافحة القرصنة وكانت ترسو قبالة سواحل عمان، إلى المياه القريبة من مكان الحادث.

وأضاف البيان “نقوم بكل ما في وسعنا للإفراج عن مواطنينا في أقرب وقت”.

وكان التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في هذا البلد أعلن الاثنين أنّ الحوثيين خطفوا سفينة قاطرة لحفار بحريّ تابع لشركة كورية جنوبية، من دون الإشارة إلى السفينة الثالثة.

وبحسب مواقع تتبّع السفن، فإن القاطرة “رابغ 3” ترفع العلم السعودي وعادة ما ترسو في ميناء جدة.

ولم يرد التحالف على اتصالات وكالة فرانس برس للتعليق على المسألة. كما لم يصدر تعليق فوري عن البحرية الاميركية المتواجدة في المنطقة.

ويسيطر الحوثيون على صنعاء ومناطق أخرى في اليمن منذ العام 2014. وتدخّلت السعودية على رأس تحالف عسكري في 2015 لوقف تمدّد الحوثيين، ما أدى إلى تفاقم النزاع ومقتل آلاف المدنيين.

ومطلع الشهر الجاري، أعلن مسؤول سعودي عن “قناة مفتوحة” بين المملكة ومتمردي اليمن منذ 2016 لاحلال السلام في البلد الغارق في نزاع مسلح، وذلك بعد أسابيع على توقف هجمات الحوثيين على المملكة.

ووقع حادث الأحد بعد نحو اسبوعين من بدء مهمة تحالف عسكري بحري بقيادة الولايات المتحدة لحماية الملاحة في منطقة الخليج والبحر الاحمر من اعتداءات تعرّضت لها سفن واتُهمت إيران بالوقوف خلفها.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here