مسؤول امني: جواز السفر الليبي الجديد سيحاصر أعداء الثورة

 libya-new-pasport.jpg77

 

طرابلس ـ (أ ف ب) – أعلن مسؤول أمني ليبي أن جواز السفر الجديد الذي بدأ إصداره في البلاد مطلع العام الجاري “سيحاصر أعداء الثورة” في أماكن إقامتهم، في إشارة إلى مسؤولي نظام معمر القذافي المتواجدين خارج البلاد.

وقال رئيس مصلحة الجوازات والجنسية الليبية العميد محمد التميمي الأربعاء في مقابلة مع وكالة فرانس برس إن “جواز السفر الليبي الجديد الذي يجري إصداره الآن سيحاصر أعداء الثورة في أماكن إقامتهم ولن يتمكنوا من التنقل بعد انتهاء صلاحية جواز السفر ” الموجود بحوزتهم.

وأضاف أن “هناك ليبيين ليس من مصلحتهم أن يخرج جواز السفر الجديد، وهم بأعداد كبيرة خارج البلاد”، في إشارة إلى مسؤولي النظام السابق.

ولفت التميمي إلى أن جواز السفر الجديد “سيضع حدا أمام التزوير والفساد والاغتيالات المنتشرة في ربوع البلاد من خلال حده لتنقل المجرمين”.

وأوضح أنه “أصر على ألا يصدر الجواز الجديد إلا داخل البلاد، وأعطى تعليماته بمنع تجديده وإصداره في سفارات ليبيا وقنصلياتها في الخارج حتى لا يتم تزويره، على أن يتم عمل وثيقة تسمى وثيقة عودة لمن تنتهي صلاحية جوازه في الخارج حتى يعود إلى البلاد لاستخراج الجواز الجديد”.

وقال التميمي إن هناك ثلاثة أنواع من هذا الجواز وهي “الدبلوماسي الأحمر” و”الخاص الأسود” و”العادي الأزرق”، مشيرا إلى أن مدة صلاحية الجواز العادي للبالغين ثماني سنوات.

وأكد أن “استخراجه بالنسبة للمواطنين لا يتعدى زمن الساعات بالنسبة للذين استوفوا شروطهم وحصلوا على الرقم الوطني”.

وكان رئيس الوزراء الليبي علي زيدان قد أذن في نهاية كانون الاول/ديسمبر خلال زيارة إلى مقر مصلحة الجوازات والجنسية وشؤون الأجانب في طرابلس بالبدء في إصدار جواز السفر المقروء الكترونيا، وقد بدأ العمل في إصدار الجواز الجديد في أول أسبوع من كانون الثاني/يناير الجاري.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here