مسؤول الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي: الرد الإيراني صورة أخرى من صور التصعيد

بروكسل- (د ب أ)- وصف جوزيب بوريل مسؤول الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي القصف الإيراني لقاعدتيين تتواجد بهما قوات أمريكية في العراق بأنه “صورة أخرى للتصعيد والمواجهة المتزايدة”.

وقال، اليوم في بروكسل، إن حدوث أي تصعيد في المنطقة لن يكن في مصلحة أحد، مضيفا أن وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي سيعقدون اجتماعا خاصا بعد غد الجمعة لبحث ما الذي يمكن أن يقوم به المجتمع الدولي من أجل تحقيق الاستقرار في المنطقة.

كما وجه دعوة لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

وأكد بوريل أن الاتفاق النووي، بين القوى العالمية وإيران، والذي أصبح على شفا الانهيار، هو اليوم أكثر أهمية من أي وقت مضى.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here